ولاية المسيلة

ولاية المسيلة
M'Sila Province
DZ-28.svg
خريطة الجزائر موضح فيها ولاية المسيلة
رقم الولاية 28
مفتاح الهاتف +213 (0) 35
الإدارة
العاصمة المسيلة
الدوائر 15
البلديات 47
الإحصائيات الأساسية
المساحة 18,718 كم² (7,227 ميل²)
التعداد 1.091,846[1] (2008)
الكثافة 53.0/كم² (137.2/ميل²)

المسيلة من الولايات الداخلية تتكون من 15 دائرة و45 بلدية يحدها من الشمال ولايات سطيف وبرج بو عريريج ومن الغرب ولايتي البويرة والمدية ومن الجنوب ولايتي الجلفة وبسكرة ومن الشرق ولاية باتنة مناخها قاري وهي وسط بين التل والصحراء ومعظم الولاية مستوية يبلغ ارتفاعها من 200 إلى 300 متر فوق سطح البحر وهي عاصمة الحضنة التي كانت عبارة عن مملكة بربرية مستقلة في عهد الرومان.

من بين أعلام مدينة المسيلة القدماء أبو علي الحسن بن رشيق الصقلي ومن أعلامها في القرن العشرين محمد بوضياف أحد كبار من قاموا بالثورة.

واد المسيلة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التقسيم الإداري

الدائرة البلدية
أولاد دراج البراكتية - العوايز - المطارفة - السوامع - المعاضيد
الخبانة الخبانة - مسيف - الحوامد -
الشلال الشلال - المعاريف
بن سرور بن سرور - الزرزور - محمد بوضياف
عين الملح عين الملح - عين فارس
امجدل امجدل
جبل مساعد جبل مساعد - سليم
مقرة مقرة - بلعائبة - الدهاهنة - عين الخصراء
سيدي عيسى سيدي عيسى -بني يلمان-بوطي السايح
عين الحجل عين الحجل -سيدي هجرس


المواقع السياحية

  1. مدينة بوسعادة السياحية وهي من الدوائر وتقع جنوب الولاية حوالي 70 كلم ومدينة برهوم تبعد عن الولاية بحوالي 50 كم شرقاً.
  2. قلعة بني حماد تاسست عام 1007 م وهي تقع ببلدية المعاضيد 34 كلم شمال شرق الولاية وهي مصنفة من طرف منظمة اليونسكو.

الاقتصاد

تعتبر الولاية فلاحية بالدرجة الاولى، حيث ان القمح و الشعير من أهم محاصيلها الزراعية بالاضافة إلى اصناف كثيرة من الفواكه كالمشمش بمنطقة بوخميسة والرمان بمنطقة تارمونت، وكذا تمتاز بمناطقها الرعوية حيث تشتهر بتربيتها للإغنام كما تشتهر ببلدية مسيف الغنية بالمنتوجات الزراعية المتنوعة والتي تعتبر الرائدة في هذا الميدان حيث توجد بها اكبر مزرعة لشركة كوسيدار التي تتخصص في انتاج القطن الخضر والفواكه وتبعد عن مقر الولاية بنحو 110 كلم وهي من المناطق التاريخية للثورة الجزائرية حيث استشهد بمنطقة مسيف مايربو عن300شهيد من مختلف مناطق الوطن.

كما ان الولاية عرفت في الاونة الاخيرة انجاز اكبر مصنع للأسمنت ببلدية حمام الضلعة (قرية الدبيل) بطاقة انتاجية كبيرة يصل توزيعها إلى مكافة الجزائري وتم انجازه من طرف شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة المصرية فرع الجزائر.

جامعة محمد بوضياف

تاريخ

تاريخ المسيلة التي لم يكشف النقاب عن تاريخها القديم بصورة عامة حيث أنها لم تكن محط اهتمام المؤرخين بشكل كبير ، رغم أهميةالمدينة

  • استولى عليها الملك ماسينيسا مابين سنة 200 و193 قبل الميلاد
  • احتمى بها الملك يوغرطا هربا من ملاحقة الرومان له سنة 106 ق.م. ، وقبل أن يتجه إلى الغرب .

كانت في العهد الأمازيغي تدعى : مملكة نوميديا الشرقية مازيلة ( مسيلة) ، والمملكة الأخري تدعى مملكة نوميديا الغربية ألا وهي مازيسولة في إطار دولة أمازيغية كبرى في شمال أفريقيا تمتد من قرطاجنة التونسية شرقا إلى نهر ملوية غربا. ـ تعاقب على حكمها في عهد الحكم البربري عدة أمراء منهم ستردير بن رومي وكان أميرا على قبيلة أوربة، وكسيلة بن لزم وكان أميرا على قبيلة أورية و(البرانس ) كلهم.

في بداية الاحتلال الروماني للبلدة أطلق عليها اسم ( زابي ) لأول مرة. وقد تحدثت عنها رحلة أنطونا والوثيقة الكرتوغرافية المؤرخة في القرن الثالث الميلادي والمسماة بجدول بيتينجر، وكذلك قوائم الأسقفية .

بين أواخر العهد الروماني وبداية العهد البيزنطي شهدت الناحية حروبا دينية اصطدمت فيها القوتان (الدوناتستية ) و(الكاثوليكية) ، وكذا المعارك التي قامت بين بربر الحضنة والأوراس من جانب ضد قوات الاحتلال الوندالي من الجانب الآخر ، حيث خربت في تلك الفترة ، مما جعل البيزنطيون يعاودون الكرة لبنائها من جديد في عهد الأمبراطور البيزنطي جستينيان الأول باشراف قائده ( الجنرال سولومان) وسميت ( زابي جستينيان).

عرفت في المخطوطات العربية القديمة بأسماء عديدة منها :

أربة ـ أوربةـ أزبة ـ عدنة ـ عزبة ـ عربة .

ـ في العهد الفاطمي وفي القرن الرابع الهجري ، سنة : 315 للهجرة اختطها أبو القاسم محمد القائم ونسبها اليه وسماها : المحمدية ، وولى عليها (جعفر بن علي ابن حمدون) أميرا ، فأصبحت تعرف بامارة ابن حمدون ، وقد أم بلاط أميرها الشاعر المعروف ابن هانئ الأندلسي المعروف بمتنبي الغرب

أنظر أيضاً

وصلات خارجية

Geographylogo.svg هذه بذرة مقالة عن الجغرافيا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
  1. ^ Office National des Statistiques, Recensement General de la Population et de l’Habitat 2008 Preliminary results of the 2008 population census. Accessed on 2008-07-02.