وصف مصر

وصف مصر
EgyptFrontispiece.jpg
المؤلف مجموعة مؤلفون
العنوان الأصلي (إذا لم يكن بالعربية) Description de l'Égypte
البلد فرنسا
اللغة الفرنسية
الناشر الحكومة الفرنسية
الإصدار 1809-1822
ANTIQUE111.JPG
ANTIQUITES Tome Cinquieme-010.JPG
ETAT Moderne Tome Deuxieme-007.JPG
ETAT Moderne Tome Deuxieme-015.JPG

وصف مصر عبارة عن 20 مجلدًا تشمل الملاحظات والبحوث التي تمت في مصر خلال الحملة الفرنسية، تمت كتابتها و تجميعها إبان الحملة الفرنسية على مصر حيث اصطحب نابليون بونابرت معه فريفًا من العلماء من كافة التخصصات ليسجلوا ملاحظاتهم. بعد عودة الفريق إلى فرنسا قام وزير الداخلية الفرنسية آنذاك جان-انطوان شبتال وبالتحديد في 18 فبراير 1802 بتنظيم تشكيل لجنة بين أعضاء فريق العلماء و الملاحظيين فتشكلت لجنة من ثمان أعضاء قامت بجمع و نشر كافة المواد العلمية الخاصة بالحملة والتي كانت عبارة عن 10 مجلدات للوحات، منها 74 لوحة بالألوان، و أطلس خرائط، و أخيرًا، 9 مجلدات للدراسات. و تسجل تلك المجلدات، سواء لجودة طباعتها، أو لجمال رسومها (حيث تصل أكبرها إلى 1 م × 0.81 م)، كأحد الأعمال التاريخية، في الفترة من 1809 حتى 1828. والموسوعة تقع في عشرة أجزاء وجزء خاص بالصور.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

في يوليو عام 1798 بدأت الحملة الفرنسية على مصر، وبدأت ترسو سفنها على شواطئ الإسكندرية. وبعد فترة لا تزيد على الخمسين يوما من دخولها مصر أسس نابليون بونابرت المجمع العلمي، معتمدا في تأسيسه على نحو 150 عالما فرنسيا وأكثر من 2000 متخصص من خيرة الفنانين والرسامين والتقنيين الذين رافقوه خلال أعوام 1798 – 1801، من كيميائيين وأطباء وفلكيين وعلماء آثار. أسهم هؤلاء جميعا في وضع أول مجموعة مجلدات دقيقة تضم 11 مجلدا من الصور واللوحات و9 مجلدات من النصوص من بينها مجلد خاص بالأطالس والخرائط. قام هؤلاء العلماء بعمل مضن غطى كل أركان القطر المصري من شماله إلى جنوبه خلال سنوات وجودهم في مصر. كما قاموا برصد وتسجيل كل مناحي الحياة آنذاك وكل ما يتعلق بالحضارة المصرية القديمة ليخرجوا إلى العالم 20 مجلدا لكتاب وصف مصر، الذي يعتبر أكبر وأشمل موسوعة للأراضي والآثار المصرية، كونها أكبر مخطوطة يدوية مكتوبة ومرسومة برسوم توضيحية. كما تشتمل هذه المجموعة على صور ولوحات لأوجه نشاط المصري القديم وأيام الحملة نفسها بالإضافة إلى التاريخ الطبيعي المصري وتوثيق كل مظاهر الحياة والكنوز التاريخية والفنية والدينية المصرية وتسجيل جميع جوانب الحياة النباتية والحيوانية والثروة المعدنية آنذاك. وقد نشر هذا الكتاب الضخم بين عامي 1809 و1829.


تأسيس المجمع العلمي

اختار نابليون لعلمائه بعد أن استقر في القاهرة بيت السناري ومجموعة من البيوت المجاورة ليكون مكانا للمجمع العلمي، حيث ذكر الدكتور خالد عزب المشرف على مشروع ذاكرة مصر المعاصرة أن مجلة «الهلال» نشرت بتاريخ‏ الأول من‏ مايو (أيار) ‏1925‏ خبرا يشير إلى أن الفرنسيين اتخذوا من منزل إبراهيم كتخدا السناري سكنا لمجموعة من «الرسامين والفنانين من أعضاء البعثة العلمية التي جاءت برفقة الجيش الفرنسي عام‏ 1798»‏. وعقب جلاء الحملة أدخلت لجنة الآثار العربية «بيت السناري» في عداد الآثار وأجرته بقيمة اسمية «لشارل جالياردو بك» فأنشأ فيه متحفا ومكتبة أطلق عليها اسم «متحف ومكتبة بونابرت‏».‏ يقع هذا المنزل حاليا في حي الناصرية بالسيدة زينب في نهاية حارة مغلقة.

كان عدد أعضاء المجمع العلمي المصري في بدايته 12 عضوا. كما تم تقسيمه إلى أربعة أقسام، هي الرياضيات، والعلوم الطبيعية، والاقتصاد، والآداب والفنون. وكان مقر المجمع عند تأسيسه مجموعة من بيوت المماليك في الناصرية بالسيدة زينب فيما كان يعرف بتل العقارب، واتخذ من بيوت بعض المماليك مقرا له، كان أشهر هذه البيوت بيت إبراهيم كتخدا السناري، المعروف ببيت السناري، وبيت ذي الفقار بك، وكان أهمها بيت السناري، الذي كان مقرا للرسامين.

قوبل المجمع في بداية عمله بدعاوى التحريم والتكفير من غالبية علماء الدين لكن بعض علماء الأزهر أعجبوا به كثيرا وكانوا يترددون عليه مثل الشيخ العطار الرياضي المصري المعروف والشيخ رفاعة الطهطاوي وكان العطار أحد الذين شجعوه على السفر إلى باريس للبعثة العلمية.[1]

في عام 1801 خرج الفرنسيون من مصر. وفي عام 1842 تم إنشاء الجمعية الأدبية المصرية برعاية القنصل البريطاني آنذاك والعالم الفرنسي بريس دافين. لكن في عام 1856 أعاد الخديوي سعيد تأسيس المجمع العلمي المصري في الإسكندرية. وفي 1880 عاد المجمع العلمي المصري مرة أخرى إلى القاهرة. وأعيد تقسيمه في 1914 مرة أخرى إلى أقسام الآداب والفنون الجميلة، والآثار، والعلوم الفلسفية والسياسية، والعلوم الطبيعية، والرياضيات، والطب والزراعة والتاريخ الطبيعي. ومع ثورة يوليو 1952 تم نقل تبعية المجمع إلى وزارة الشؤون الاجتماعية كما تم سحب الوقف الذي كان مخصصا للمجمع والجمعية الجغرافية. وفي 17 ديسمبر 2011 أحرق المجمع العلمي المصري أثناء اشتباكات بين الثوار وقوات الأمن أثناء ثورة 25 يناير 2011.

وصف

Plate 87, "Views of Qait Bey Fortress and the Diamant Rock", published in the Panckoucke edition of 1821-9

أستغرق العمل في هذه الموسوعة ثلاثة عشر عام من 1809:1822 وصدرت الطبعة الأولي على تسعة مجلدات صدر الأول عام 1809 وكتب علي الغلاف ( طبع بأمر صاحب الجلالة الإمبراطور نابليون الأكبر ) وكذلك الثاني أما باقي التسعة فقد ظهرت بعد سقوط نابليون فكتب على الغلاف ( طبع بأمر من الحكومة ) . وتنقسم هذه المجلدات حسب الدراسات الموجودة بهم كالتالي : مجلدين لدراسة التاريخ الطبيعي لمصر ويشتملان على دراسات عن نباتات وحيوانات وأسماك وحشرات .. مصر . أربعة مجلدات لدراسة العصور القديمة منهم أثنين للدراسات والأثنين الأخرين لوصف أثار العصور لقديمة . ثلاثة مجلدات لدراسة الدولة الحديثة أو الحالة الحديثة لمصر التي تبدأ تقريبا منذ الفقح الإسلامي حتى مجئ الحملة الفرنسية . أما الطبعة الثانية صدرت في سته وعشرين مجلد بالإضافة إلي عشر مجلدات للوحات وأطلس جغرافي .

والجدير بالذكر أن محتويات السته وعشرين مجلد بالطبعة الثانية هي نفس محتويات المجلدات التسعة في الطبعة الأولي ولكن أصغر في الحجم وكذلك الطبعة الأولي كانت مهداه إلي الأمبراطور نابليون أما الثانية فكانت مهداه إلي الملك.

تأثيره

The Nile delta in 1800.
Map of Lower Egypt during the expedition of Napoleon, to be used for the report on the Canal between two seas.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الإصدارات

Description de l'Egypte, Etat Moderne II, Plate 97, Panoramic view across the Great Harbour and Kom el-Dikka from the parade ground, drawn c.1798, published in the Panckoucke edition of 1821-9.jpg


الإصدار الأول

  • Book 01 (1809), Volume I - Antiquités, Descriptions.
  • Book 02 (1818), Volume II - Antiquités, Descriptions.
  • Book 03 (1809), Volume I - Antiquités, Mémoires.
  • Book 04 (1818), Volume II - Antiquités, Mémoires.
  • Book 05 (1809), Volume I - Etat Moderne.
  • Book 06 (1822), Volume II - Etat Moderne.
  • Book 07 (1822), Volume II - Etat Moderne (2´ Partie).
  • Book 08 (1809), Volume I - Histoire Naturelle.
  • Book 09 (1813), Volume II - Histoire Naturelle.
  • Book 10 (18xx), Volume I - Préface et explication des planches.
  • Book 11 (1809), Volume I - Planches : Antiquités.
  • Book 12 (18xx), Volume II - Planches : Antiquités.
  • Book 13 (18xx), Volume III - Planches : Antiquités.
  • Book 14 (18xx), Volume IV - Planches : Antiquités.
  • Book 15 (1822), Volume V - Planches : Antiquités.
  • Book 16 (1809), Volume I - Planches : Etat Moderne.
  • Book 17 (1817), Volume II - Planches : Etat Moderne.
  • Book 18 (1809), Volume I - Planches : Histoire Naturelle.
  • Book 19 (1809), Volume II - Planches : Histoire Naturelle.
  • Book 20 (1809), Volume IIbis - Planches : Histoire Naturelle.
  • Book 21 (18xx), Volume I - Planches : Antiquités. ("Mammutfolio")
  • Book 22 (18xx), Volume I - Planches : Etat Moderne. ("Mammutfolio")
  • Book 23 (1818), Volume I - Planches : Carte géographiques et topographique.("Mammutfolio")

الإصدار الثاني

  • Book 01 (1821), Volume I - Tome Premier Antiquités-Descriptions.
  • Book 02 (1821), Volume II - Tome Deuxième Antiquités-Descriptions.
  • Book 03 (1821), Volume III - Tome Troisième Antiquités-Descriptions.
  • Book 04 (1822), Volume IV - Tome Quatrième Antiquités-Descriptions.[2]
  • Book 05 (1829), Volume V - Tome Cinquième Antiquités-Descriptions.
  • Book 06 (1822), Volume VI - Tome Sixième Antiquités-Mémoires.
  • Book 07 (1822), Volume VII - Tome Septième Antiquités-Mémoires.
  • Book 08 (1822), Volume VIII - Tome Huitième Antiquités-Mémoires.
  • Book 09 (1829), Volume IX - Tome Neuvième Antiquités-Mémoires et Descriptions.
  • Book 10 (1823), Volume X - Explication Des Planches, D'Antiquités.[3]
  • Book 11 (1822), Volume XI - Tome Onzième Etat Moderne.
  • Book 12 (1822), Volume XII - Tome Douzième Etat Moderne.
  • Book 13 (1823), Volume XIII - Tome Treizième Etat Moderne.
  • Book 14 (1826), Volume XIV - Tome Quatorzième Etat Moderne.
  • Book 15 (1826), Volume XV - Tome Quinzième Etat Moderne.
  • Book 16 (1825), Volume XVI - Tome Seizième Etat Moderne.
  • Book 17 (1824), Volume XVII - Tome Dix-Septième Etat Moderne.
  • Book 18 (1826), Volume XVIII - Tome Dix-Huitième Etat Moderne.
  • Book 19 (1829), Volume XVIII - Tome Dix-Huitième (2´ Partie) Etat Moderne.
  • Book 20 (1830), Volume XVIII - Tome Dix-Huitième (3´ Partie) Etat Moderne.
  • Book 21 (1824), Volume XIX - Tome Dix-Neuvième Histoire Naturelle, Botanique-Météorologie.
  • Book 22 (1825), Volume XX - Tome Vingtième Histoire Naturelle.
  • Book 23 (1826), Volume XXI - Tome Vingt-Unième Histoire Naturelle, Minieralogie - Zoologie.
  • Book 24 (1827), Volume XXII - Tome Vingt-Deuxième Histoire Naturelle, Zoologie. Animaux Invertébrés (suite).
  • Book 25 (1828), Volume XXIII - Tome Vingt-Troisième Histoire Naturelle, Zoologie. Animaux Invertébrés (suite). Animaux Venteures.
  • Book 26 (1829), Volume XXIV - Tome Vingt-Quatrième Histoire Naturelle, Zoologie.
  • Book 27 (1820), Volume I - Planches : Antiquités.
  • Book 28 (182x), Volume II - Planches : Antiquités.
  • Book 29 (182x), Volume III - Planches : Antiquités.
  • Book 30 (182x), Volume IV - Planches : Antiquités.
  • Book 31 (1823), Volume V - Planches : Antiquités.
  • Book 32 (1822), Volume I - Planches : Etat Moderne.
  • Book 33 (1823), Volume II - Planches : Etat Moderne.
  • Book 34 (1826), Volume I - Planches : Histoire Naturelle.
  • Book 35 (1826), Volume II - Planches : Histoire Naturelle.
  • Book 36 (1826), Volume IIbis - Planches : Histoire Naturelle.
  • Book 37 (1826), Volume I - Planches : Atlas géographique.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نقد

Murad Bey by Dutertre in Description de l'Egypte, 1809.

تم تطوير تلك الدراسات بدون الاعتماد على معرفة مسبقة بالهيروغليفية. تم ترجمة و طباعة نسخة مختصرة من الكتاب في أوائل الخمسينات. وقد شارك في ترجمة ومراجعة موسوعة وصف مصر أكاديميون وأساتذة من جامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس وقناة السويس وأكاديمية الفنون، ومنهم: زهير الشايب ، يوسف حليم يوسف ، منار رشدي ، سامي مندور ، أحمد فؤاد باشا، جيهان العيسوي ، حافظ شمس الدين، ناهد عبدالحميد ، محمد نبيل الحديدي ، منى هاشم، كاميليا البنا ، سامية رشدان ، منى صفوت، نبيل نصر الحفناوي.


هوامش

  1. ^ "صرح أسسه بونابرت واغتاله المصريون مرات عدة". جريدة الشرق الأوسط. 2011-12-25. Retrieved 2011-12-27.
  2. ^ On page four the titlepage year is given as 1821.
  3. ^ On page four the titlepage is given as "Explication Des Planches" dated 1821. On page six the titlepage is given as "Tome Dixieme Explication Des Planches" dated 1826.

المصادر

وصلات خارجية


اطلسfr:Description de l'Égypte