محمد عبد الله فرماجو

(تم التحويل من محمد عبد الله محمد)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
محمد عبد الله فرماجو
Mohamed Abdullahi Mohamed (2020-07-22) (cropped).jpg
محمد عام 2020.
زعيم حزب تايو
تولى المنصب
5 مايو 2012
سبقهتأسيس المنصب
رئيس وزراء الصومال الرابع عشر
في المنصب
1 نوفمبر 2010 – 19 يونيو 2011
الرئيسشريف شيخ احمد
سبقهعبد الواحد المي گونجه (بالإنابة)
خلـَفهعبد الولي محمد علي
رئيس الصومال التاسع
تولى المنصب
16 فبراير 2017
رئيس الوزراءحسن علي خير
مهدي محمد جليد (بالإنابة)
محمد حسين روبلي
سبقهحسن شيخ محمود
تفاصيل شخصية
وُلِد (1962-03-11) 11 مارس 1962 (age 59)
مقديشو، الصومال
الجنسيةالصومالية، الأمريكية (تتنازل عنها عام 2019[1])
الحزبتايو
الزوجساينب عبدي معلم[2]
الأنجال4[2]
التعليمجامعة ولاية نيويورك في بفلو (ب.ف.، م.ف.)

محمد عبد الله محمد (و. 11 مارس 1962) ، المعروف أيضًا باسم فارماجو ، هو سياسي صومالي مؤسس ورئيس حزب تايو. شغل منصب رئيس وزراء الصومال لمدة ستة أشهر ، من نوفمبر 2010 حتى يونيو 2011. شغل منصب الرئيس التاسع للصومال اعتبارًا من 16 فبراير 2017 ، وكان رئيسًا بالإنابة منذ 8 فبراير 2021. في 12 أبريل 2021 ، شغل مجلس النواب من وصوت البرلمان الصومالي على تمديد ولايته عامين. منذ انتهاء ولايته الأصلية ، لم يعد رؤساء الولاية الفيدرالية في بونتلاند وجوبالاند ومجلس المرشحين الرئاسيين يعترفون بمحمد كرئيس للصومال.[3][4][5][6]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

ولد محمد عبد الله فرماجو في مقديشو عام 1962 لعائلة من عشيرة مريحان.[7][8][9] ولقبه هو "فرماجو Farmajo"،[10] وينحدر من منطقة جدو في الجنوب.[9] وتلقى تعليمه الأساسي في مدرستي 1 يوليو ومدرسة محمود حربي بمقديشو وتعليمه الثانوي في مدرسة لفولي الثانوية المهنية، وبدأ عمله في الوزارة الخارجية الصومالية عام 1982 . وفي عام 1985 عين سكرتيرا في سفارة الصومالية بواشنطن منذ ذلك اليوم يقيم في الولايات المتحدة.

درس الرئيس الجديد فرماجو التاريخ في جامعة بفلو، هي جامعة عامة لها فروع متعددة تقع في بفلو وأمهرست، نيويورك، الولايات المتحدة. تأسست الجامعة في عام 1846 ككلية خاصة، ولكن في عام 1962 تم دمجها في جامعة ولاية نيويورك وحصل من نفس الجامعة على درجة الماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية.[11]

عمل فرماجو خلال السنوات التي كان يقيم بالولايات المتحدة في بلدية مدينة بفلو، وشغل منصباً إداريًّا. وعين عام 2000 منسقا بين إدارة البلدية ورجال الأعمال من الأقليات التي تعيش في المدينة. وفي عام 2010 عين عبدالله فرماجو رئيسا للوزراء خلفا للرئيس الوزراء الحالي عمر عبد الرشيد الا أنه لم يبق على منصبة سوى عدة أشهر بسبب ما عرف بـ”اتفاقية كمپالا” لحل الخلافات بين الرئيس الصومالي آنذاك شيخ شريف ورئيس البرلمان شريف حسن، حيث طالب شريف حسن باقالته وتعين رئيس وزراء جديد لمدة عام.

يحمل محمد عبد الله الجنسية الأمريكية، وهو عضو في المكتب التنفيذي في حزب أسسه مع بعض السياسيين الصوماليين باسم ” TAYO”.

يعد الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو مرشح شعبوي طموح يعتمد على سياسات واضحة تجاة إعادة بناء المؤسسات الخدمية، والأمن والجيش، ومكافحة الفساد، ويحظى بشعبية واسعة في أوساط الطبقة المتوسطة والفقراء، واكتسب شهرة كبيرة خلال المدة التي شغلها منصب رئيس الوزارء ، وكان لديه برنامج انتخابي قوي يمس حياة المواطنين الصوماليين ويلبي اجتياجاتهم للأمن والاستقرار والعيش الكريم.

يعد فرماجو صاحب فكرة خروج قوات الاتحاد الإفريقي من ثكناتها لمواجهة وملاحقة مقاتلي حركة الشباب الصومالية، ويحسب له العديد من الإصلاحات في نظم صرف مخصصات ومستحقات أفراد القوات الوطنية، وإعادة تأهيل هذه القوات في فترة رئاسته الوزراء. مما جعله بحق رجل الإنجازات الفعلية التي يلمسها رجل الشارع، فتعلقت به قلوب الشعب في مقدشو والصومال، الذين خرجوا متظاهرين ضدّ استقالته 2011، وخرجوا في مواكب حاشدة هادرة للترحيب به لدى وصوله إلى مقديشو للترشح لانتخابات الرئاسة 2012.


رئاسة الوزراء (2010-2011)

في 19 يونيو 2011 أعلن فرماجو استقالته وفقا لاتفاق بين الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد ورئيس البرلمان لانهاء المؤسسات الانتقالية في الصومال ويقضي برحيله. وقال عبد الله محمد الذي رفض الاستقالة الأسبوع السابق أنه قام بهذه الخطوة من أجل "مصلحة" الأمة.[12] وكان الرئيس الصومالي شريف شيخ شريف ورئيس البرلمان شريف حسن شيخ ادن وقعا في التاسع من يونيو 2011 في كامبالا اتفاقا لتمديد ولايتيهما لمدة سنة كما ينص الاتفاق على استقالة رئيس الوزراء. وأنشئت ولاية المؤسسات الانتقالية في عام 2004 في الصومال وتحظى منذ ذلك الحين بدعم كامل من المجتمع الدولي وتنتهي في أغسطس/ آب المقبل بعد ان تم تمديدها لسنتين. ولم يوقع عبدالله محمد هذا الاتفاق حيئنذ ما أدى إلى وقوع احتجاجات من قبل أنصاره في مقديشو واندلاع مواجهات مع قوات الأمن أسفرت عن سقوط قتيلين.

حزب تايو

الانتخابات الرئاسية 2012

انتخابات 2017

الفترة الرئاسية (2017-2021)

أرض الصومال

حرية الصحافة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

محاولة طلب الإقالة

استقالة رئيس الوزراء

اتفاقية النموذج الانتخابي

دعم الجيش الإثيوبي في تيگراي

العلاقات بين كينيا والصومال

محادثات الانتخابات

أحداث العنف

عناصر من القوة الموالية لقائد الشرطة السابق صدق جون يتجمعون مع معداتهم في منطقة البحر الأسود في منطقة هودان في مقديشو، 25 أبريل 2021.
أفراد من الجيش الصومالي في العاصمة مقديشو، 26 أبريل 2021.


في 25 أبريل 2021، اندلعت اشتباكات بين مؤيدين للرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد ومعارضين لتمديد فترة رئاسته التي تبلغ أربع سنوات في العاصمة الصومالية مقديشو. وقالت حليمة عثمان، وهي من سكان منطقة في مقديشو، بعد أن سمع شهود من رويترز دوي إطلاق نار في العاصمة "هناك إطلاق نار بين قوات موالية للمعارضة وقوات حكومية عند مفترق طرق في المدينة".[13]

وفي 12 أبريل 2021 صوت البرلمان الصومالي على تمديد ولاية الرئيس محمد عبد الله محمد المعروف باسم فارماجو، التي انتهت في فبراير لمدة عامين، وإجراء انتخابات بالاقتراع العام المباشر في 2023. ودان الاتحاد الأفريقي القرار.

ومنذ فبراير اعتبر تحالف من مرشحي المعارضة الصومالية الرئيس غير شرعي ودعا إلى استقالته. ودعا مجلس الأمن الدولي في بيان جديد، الجمعة الماضية، جميع الأطراف في الصومال إلى «نبذ العنف واستئناف الحوار بسرعة وبدون شروط مسبقة»، في موقف يعكس قلقه المتزايد من المأزق السياسي في هذا البلد. وقال البيان إن "أعضاء مجلس الأمن قلقون جدا من استمرار الجمود السياسي والخلافات بين القادة السياسيين الصوماليين حول النموذج الذي يجب استخدامه لإجراء الانتخابات". وكان مجلس الأمن دعا في 31 مارس بعد اجتماع عاجل، السلطات الصومالية إلى حل الانسداد المرتبط بالعملية الانتخابية.

في 26 أبريل 2021، سيطر مسلحون معارضون للرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، على مناطق استراتيجية في العاصمة مقديشو. وتمكن المسلحون من فرض سيطرتهم بعد اشتباكات بين فصائل في قوات الأمن مطلع الأسبوع بسبب تمديد فترة رئاسته. [14]

احتجاجات معارضة للرئيس الصومالي فرماجو، أبريل 2021.

في 1 مايو 2021، قرر البرلمان الصوماليإلغاء تمديد ولاية الرئيس محمد عبد الله فرماجو، كما أقر تنفيذ اتفاق سابق بين الرئيس والمعارضة بإجراء انتخابات رئاسية غير مباشرة. وقال الرئيس الصومالي إن رئيس الوزراء سيتولى تنظيم الانتخابات كما طالبت المعارضة. كما أضاف "يجب أن نذهب إلى انتخابات ترضي الجميع".

وصوت مجلس الشعب الصومالي على انتخابات غير مباشرة وفق اتفاقية 17 سبتمبر، وصوت 140 نائبا للقرار من أصل 275 نائباً، ولا اعتراض أو امتناع. وفي وقت سابق هذا الشهر صوت مجلس النواب الصومالي لصالح تمديد ولاية الرئيس محمد عبد الله محمد، ومدتها أربع سنوات، لكن مجلس الشيوخ رفض الخطوة، ما أثار الأزمة.

وأثار تمديد فترة ولاية الرئيس كذلك غضب المانحين الدوليين الذين دعموا حكومة محمد في محاولة لتحقيق الاستقرار في البلد الذي تمزقه الحروب الأهلية منذ 1991. وقال سكان إنهم فروا من بعض أحياء مقديشو خوفاً من تجدد القتال بعد تدخل الجيش.[15]

وسيطر مقاتلون موالون للمعارضة مدجّجون بالسلاح على أجزاء من مقديشو، غداة اشتباكات مع الجيش الصومالي، ما أعاد إحياء المخاوف من اندلاع معارك بين الفصائل المتناحرة، والتي كانت قد عصفت بالعاصمة في ما مضى.

كما هيمن التوتر على مقديشو، حيث أغلق مقاتلون موالون للمعارضة المنافذ إلى بعض الأحياء غداة مواجهات مع الجيش على خلفية الأزمة بشأن تمديد ولاية الرئيس محمد عبد الله محمد. وتم تقييد الحركة على المحاور الرئيسية للعاصمة ونصب حواجز ليلاً على الطرق المؤدية إلى معاقل المعارضة، بينما انتشر مسلحون وعربات مزودة بأسلحة رشاشة، بحسب شهود.

وتعيش الصومال أزمة سياسية عميقة منذ النصف الثاني من 2021، بعد فشلها في إجراء انتخابات أواخر 2020 ومطلع 2021، كما هو مخطط بسبب غياب الإجماع السياسي. وفي 12 أبريل، أقر البرلمان الصومالي قانوناً يمدد ولاية الرئيس سنتين بعد انقضائها في فبراير، وينص على إجراء انتخابات عامة مباشرة عام 2023.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جوائز وتكريمات

مرئيات

الرئيس الصومالي عبد الله فرماجو يعتذر عن قصف هرجيسا 1988،
في مؤتمر القضاء الصومالي، فبراير 2020.

المصادر

  1. ^ "Somalia president abandons U.S. citizenship 'voluntarily'". Africa News. 1 August 2019. Archived from the original on 3 August 2019. Retrieved 3 August 2019.
  2. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة psom
  3. ^ "Somali Opposition Leaders Refuse to Recognize President Mohamed as Official Term Expires". Voice of Africa. 8 February 2021.
  4. ^ "Somali opposition leaders 'no longer recognise president'". Al Jazeera. 8 February 2021.
  5. ^ "Somalia's election impasse: A crisis of state building". European Council on Foreign Relations. 16 February 2021.
  6. ^ "Gunfire at Mogadishu Protest Intensifies Somali Election Impasse". The New York Times. 19 February 2021.
  7. ^ "» Sunatimes.com - Sunatimes - News, Sports, Videos and Music". Retrieved 31 May 2015.
  8. ^ Somalia's President Sharif Sheikh Ahmed appointed a new prime minister Thursday, replacing the previous premier with whom he had differences and who resigned last month
  9. ^ أ ب "Somali president appoints new PM". Retrieved 31 May 2015.
  10. ^ UN Special Envoy to Somalia meets TFG leaders in Mogadishu over PM rift
  11. ^ "من هو الرئيس الصومالي الجديد؟". مركز مقديشو للبحوث والدراسات. 2017-02-08.
  12. ^ استقالة رئيس الوزراء الصومالي، بي بي سي
  13. ^ "أنصار الرئيس الصومالي يشتبكون مع معارضين في مقديشو". جريدة الشرق الأوسط. 2021-04-25. Retrieved 2021-04-25.
  14. ^ "قوات معارضة للرئيس الصومالي تسيطر على مناطق بالعاصمة". روسيا اليوم. 2021-04-26. Retrieved 2021-04-26.
  15. ^ "الصومال.. البرلمان يقرر إلغاء تمديد ولاية الرئيس فرماجو". العربية نت. 2021-05-01. Retrieved 2021-05-01.
مناصب سياسية
سبقه
عبد الواحد علمي گونجه
رئيس وزراء الصومال
2010 - 19 يونيو 2011
تبعه
عبدي ويلي (بالإنابة)