قناطر إسنا

قناطر إسنا توجد قنطرتين: الأولى بناها الإنجليز عام 1906 في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني. من أجل حفظ وتخزين مياه الفيضان من أجل الاستفادة منها في الزراعة وتعد واحدة من أجمل القناطر في العالم وهي مبنية من الحجر القوي وبها بوابات بالأسفل للتحكم في المياه وسطح القناطر ممهد بطوب من البازلت لونه اسود وما زال موجود حتي الآن وفى أول القناطر يوجد مجري للسفن يعرف بالهويس ويوجد فيه مايعرف بالصنية وهي جزء من الحديد يدور من أجل فتح واغلاق الهويس في حالة فتحه تعبر السفن والصنادل وكل مايجري في نهر النيل العظيم وله إدارة مخصصة تعرف بإدارة قناطر إسنا القديمة، والقناطر الثانية لتوليد الكهرباء ولحفظ مياه الري ويوجد بها ممران لعبور البواخر السياحية يسمي كل منهما الهويس وبنتها شركة إيطالية في عام 1995 وتم فتح الهويس الثاني في خريف 2008 وهي جميلة بشكل خلاب وخصوصا عند عبور البواخر السياحية القادمة من الأقصر حيث ان هذه البواخر تصعد المياه كانها سلم حيث أن مستوي المياه شمال القناطر الجديدة منخفض بسبب توليد الكهرباء فالمركب تصعد من الأسفل للاعلي في شكل جميل وبديع للغاية يحيط بالقناطر الأراضي الزراعية الخصبة ومن خلفها نري الجبال في منظر طبيعي من أجمل المناظر التي تري في العالم وفي مصر.