صوفاكس

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
صور الملك يوبا الثاني والملكة كليوپاترا سلينه الثانية. ويُعتقد أن يوبا كان سليل صوفاكس.

صوفاكس Sufax أو Sophax أو سيفاكس Syphax أو صفاقس Sufaqs كما هو اسم المدينة التونسية الحالية، هو بطل من الميثولوجيا الأمازيغية، كما ارتبط ايضا بالمعتقدات الأغريقية.

يبرز صوفاكس من خلال الميثولوجيا الأمازيغية كابن للربة تينجا أو تينجيس Tinjis من زواجها الثاني بشبه الإله هرقل، وحفيد الإله زيوس والزائلة ألكمينه.[1][2] ولعل أخته غير الشقيقة كانت إيفينوي، وأخوه غير الشقيق (وربما ابن أخته غير الشقيقة) كان پاليمون Palaemon، ابن إيفينوي. وقد حل صوفاكس محل الزوج الأول لأمه عنتي/أنتايوس Antaeus كحارس لبلاد الأمازيغ (أو إمازيغن Imazighen)‏.[3] ويقال أنه أسس مدينة طنجة تخليداً لأمه.

وكا كان عنتي ليهزم إلا بالحيلة كما يروي الشاعر پيندار معلقاً على هزيمة عنتي أمام هرقل البطل الأغريقي.

بعد القضاء على عنتي تزوجت تينجا من هرقل وتعاملت وتاجرت معه. و نتيجة لهذا الارتباط أنجبت تينجا ابناً سُمي صوفاكس، أصبح لاحقاً بطلاً للأمازيغ يدافع عن أرضهم بعد أن توفي عنتي. كما اعتبر الأب الذي ينحدر منه كثير من ملوك الأمازيغ. وتحكي الأسطورة الطنجية بأن صوفاكس قد قام ببناء مدينة طنجة، وسماها بهذا الأسم نسبة إلى أمه طينجا.

وقد تمكن ديودوروس، ابن صوفاكس من اخضاع عدة قبائل أمازيغية أفريقية مدعوما بجيش اغريقي مكوّن من الأولمپيين وجنود من مدينة مايسينا الذين وضعهم جده هرقل.

حسب الكاتب الأغريقي پلوتارخ، الذي كتب عن هذه الروايات، فأن هذه الأساطير الميثولوجية نسجت للتعظيم والرفع من قدر الملك النوميدي الأمازيغي يوبا الأول الذي اعتبر نفسه ابنا لديودوروس وحفيداً لصوفاكس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

روابط خارجية