صفية بن زقر

الفنانة صفية بن زقر.

صفية بن زقر (و. 1940)، هي فنانة تشكيلية سعودية، اشتهرت بتوثيقها في رسوماتها للفلكلور والمظاهر الاجتماعية والثقافية والمعمارية لمدينة جدة ومنطقة الحجاز.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياتها

بورتريه لصفية بن زقر بريشتها.

ولدت صفية بن زقر في عام 1940 بحارة الشام في قلب مدينة جدة القديمة.[1] انتقلت صفية مع أهلها إلى القاهرة في أواخر عام 1947، حيث كانت في السابعة. حصلت على شهادة الثانوية الفنية عام 1960 لتغادر القاهرة إلى بريطانيا كي تلتحق بـ Finishing school، لمدة ثلاث سنوات دراسية، ثم التحقت ببرنامج دراسي بكلية سانت مارتن لتحصل على شهادة في فن الرسم والجرافيك. في عام 1963 عادت صفية بن زقر إلى جدة، شاهدة على عمليات التعرية التي كانت تطال المدينة القديمة، ما دعاها إلى البدء في مشروعها الفني التوثيقي.


أسلوبها الفني

من أعمال صفية بن زقر.
من أعمال صفية بن زقر.
فرحة العيد في الحارة الحجازية.

للفنانة صفية بن زقر دور كبير في ريادة الحركة التشكيلية النسائية، تتمتع بقدرات كبيرة في رصد الواقع الاجتماعي والبيئي للمملكة، ولهذا جاءت لوحاتها راصدة للعديد من العادات والتقاليد خصوصا ما يتعلق بالمرأة والاسرة اضافة الى اقتناص الكثير من ملامح الطبيعة لمختلف مناطق المملكة.

والفنانة صفية زقر استاذة في الابداع الزيتي ولها اسلوبها الخاص في الطرح بانطباعية راقية معاصرة وشفافية في اللون والفكرة تحرص في كثير من اعمالها على الجانب الانساني، وتؤكد على الملامح والتعابير في الوجوه كما تبحث عن أدق التفاصيل في زوايا التاريخ والتراث.

وقد تأثرت صفية في بدايتها بعدة مدارس فنية منها عصر النهضة فتأثرت باساليب كبار فنانينها أمثال (ليوناردو دافينشي، مايكل أنجلو، ورافائيل). أسلوبها انطباعي واقعي تأخذ أعمالها طابع تسجيلي توثيقي . يتميز أسلوبها ببساطة التكوين وقوة البناء والأهتمام بالكتل والأحجام.[2]

دارة صفية بن زقر

البوابة الرئيسية لدارة صفية بن زقر.

أسست الفنانة صفية بن زقر، دارة تحمل اسم دارة صفية بن زقر في مدينة جدة طريق الملك عبدالله (ولى العهد سابقا)، التي تهدف إلى الحفاظ على التراث الحجازي الاجتماعي من خلال تنظيم ورش عمل للصغار و الكبار، وإقامة الندوات و المحاضرات، وإيجاد مكتبة فنية أدبية داخل المتحف، مجهزة بكافة التسهيلات و المستلزمات للدارسات، وتوفير محل لبيع الهدايا و بعض الأعمال الفنية التذكارية.

جوائز وتكريمات

فازت الفناة بجائزة كأس ودبلوم دي إكسيلانس من جرولادورا عام 1982 في إيطاليا، كذلك شهادات تقدير عديدة ودروع تكريم لإنجازاتها الفنية.[3]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر