شمال كردفان

شمال كردفان
SudanCamels.jpg
علم شمال كردفان
Flag
موقع شمال كردفان في السودان.
موقع شمال كردفان في السودان.
الإحداثيات: 14°22′N 29°32′E / 14.367°N 29.533°E / 14.367; 29.533
البلد السودان
المنطقةكردفان
العاصمةالأبيض
المساحة
 • الإجمالي185٬302 كم² (71٬546 ميل²)
التعداد
 (2006 .)
 • الإجمالي2٫529٫370
منطقة التوقيتUTC+3 (توقيت شرق أفريقيا)
بلدات ولاية شمال كردفان.

شمال كردفان، هي إحدى ولايات السودان الثمانية عشر. مساحتها 185.302 كم² وعدد سكانها 2.920.890 (تعداد 2008)، و3.340.000 (تعداد 2011). عاصمة الولاية مدينة الأبيض. وهي من المناطق القاحلة والصحراوية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

منذ قرون مضت سكن البدو الرحل والرعاة ومنهم قبيلة يزيد شمال كردفان. وقد أدى الجفاف إلى تدمير الغطاء النباتى الطبيعى (الغابات). فقامت المنظمات غير الحكومية العاملة في السودان بتصحيح الضرر فأقاموا المراكز النسائية التى توفر للكثير من النساء الحصول على دخل، ولكن هذه المنظمات تحتاج للكثير من الدعم من الحكومات والوكالات الدولية الكبير.


الجغرافيا

المناخ

تتمع الولاية بمناخ من ساڤانا متوسطة إلى شبه صحراوي الغطاء النباتي كثيف كلما اتجهنا جنوباً.

التقسيمات الادارية

تضم ولاية شمال كردفان المدن والبلدات التالية:


الاقتصاد

الزراعة

يتكامل في ولاية شمال كردفان الإنتاج الزراعي والحيواني وتعتبر الزراعة المطرية التقليدية في الوقت الحاضر أساس التنمية الأقتصادية والإجتماعية وتحتل الولاية المرتبة الأولي علي مستوي المطر والعالم في صادرات العربي والحبوب الزيتية.

تقوم إستراتيجية الزراعة علي ثلاث محاور هي:

1- تحقيق الأمن الغذائي.

2- تعمير الموارد الطبيعية المتدهورة.

3- تشجيع الإستثمار الزراعي.

إنطلاقاً من هذه الأهداف وفي إطار الإستراتيجية القومية الشاملة إنتهجت وزارة الزراعة والثروة الحيوانية نهجاً مميزاً في أدائها في تنفيذ خططها المتمثلة في:

  • تأهيل مشروع السميح الزراعي.
  • تخطيط مشاريع جبل الداير مساحة 40.000 فدان.
  • توفير التقاوي المحسنة لرفع إنتاجية المحاصيل الغذائية خاصة الدخن.
  • حماية القطيع وزيادة المسحوب للصادر.
  • تحسين نسل الثروة الحيوانية.
  • تقوية بحوث الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج.
  • حماية البيئة ومكافحة الآفات

نظراً لشح الأراضي الزراعية الغنية في الولاية عمدت الوزارة إلي الإستفادة من مشاريع خور أبي حبل والتوسع في زراعة الذرة للأستفادة من مشروع السميح بالقيام بالأصلاحات اللازمة لذلك من نظافة وإصلاح الجسور بغرض زراعة القطن وإدخال زراعة القوار كمحصول نقدي .

انصب التركيز خلال 1999 علي توفير المدخلات والمبيدات والتقاوي المحسنة لزيادة الإنتاج راسياً بغرض تحقيق الأمن الغذائي. ومن جانب آخر سعت الوزارة مع هيئة البحوث الزراعية لتطوير وتحسين نوعية المحصولات لغذاء الإنسان والحيوان.

العلاقة بين الزراعة والثروة الحيوانية في الولاية علاقة عضوية وتكاملية ولذلك جاءت الخطط والبرامج متناسقة مما انعكس في الأهتمام بصحة الحيوان وتوفير الأدوية والأمصال وتحسين النسل وتوفير الخدمات.

انظر أيضاً

المصادر

وصلات خارجية