سكين جبل العركى

سكين جبل العركى
Gebel el-Arak knife mp3h8783-gradient.jpg
سكين جبل العركى، معروضة في متحف اللوڤر.
الخامة عاج، حجر الصوان
الحجم 25.5 سم
أنشئت نقادة 2 من ح. 3450 ق.م.[1]
أُكتشفت اشتراها جورج أرون بينيديت في القاهرة من تاجر قطع أثرية في فبراير 1914.
الموقع الحالي متحف اللوڤر، جناح سولي، الغرفة رقم 20
الهوية E 11517[2]

سكين جبل العركى Gebel el-Arak Knife، هي سكين من العاج وحجر الصوان ترجع بتاريخها عهد نقادة 2 في فترة مصر ما قبل الأسرات، بدءاً من حوالي 3450 ق.م، وتظهر التأثر بحضارة بلاد الرافدين. اشتراها جورج أرون بينيديت عام 1914 لمتحف اللوڤر، حيث تُعرض حالياً في جناح سولي، الغرفة رقم 20.[3] عند شرائها، زعم بائعها أنه تم العثور عليها في موقع جبل العركى، لكن يعتقد اليوم أنها من أبيدوس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصلها وشرائها

شرائها

قام عالم المصريات ورجل البرل الفرنسي جورج أرون بينيديت قد اشترى سكين جبل عركى لصالح متحف اللوڤر في فبراير 1914 من تاجر آثار يسمى م. نعمان، في القاهرة.[1] وعلى الفور تعرف بينيديت على حالة الحفظ الغير عادية لتلك القطعة الأثرية بالإضافة إلى تاريخها العتيق. في 16 مارس 1914، كتب إلى تشارلز بورو، رئيس قسم الآثار المصرية في متحف اللوڤر في ذلك الوقت، عن القطعة التي عرضها عليه التاجر.


نقش لملك بلاد الرافدين على سكين جبل العركى.
المقبض العاجي لسكين جبل العركى (الخلفية)، في قسم الآثار المصرية قبل الأسرات، متحف اللوڤر.[4]
ملك بلاد الرافدين مرسوم في صورة رب الحيوانات على سكين جبل العركى على قمة المقبض، تعود بتاريخها إلى ح. 3300-3200 ق.م، أبيدوس، مصر. يظهر هذا العمل تأثير بلاد الرافدين على مصر في تاريخ مبكر، في مثال على العلاقات المصرية وبلاد الرافدين، حالة الأيقونية الملكية ببلاد الرافدين أثناء فترة اوروك.[5][6][7]
پورتريه مشابه لملك-كاهن اوروكي محتمل بغطاء رأس مستدير ولحية كبيرة، عُثر عليها في اوروك وترجع لعام 3300 ق.م، متحف اللوڤر.[8]

الأصل

عند شرائها من قبل بينيدت، قال البائع أن يد السكين قد عُثر عليها في موقع جبل العركى، هضبة بالقرب من جنوب أبيدوس، على بعد 40 كم من نجع حمادي. إلا أن أصل السكين الحقيقي قد أشار إليه بينيديت في رسالته لبورو، حيث كتب:

[...] لم يكن لدى البائع شك في أن [نصل] المصنوع من الصوان ينتمي لليد وقدمها ليه كشاهد على القطع التي عثر عليها مؤخراً في أبيدوس.[1]


الوصف

النصل

نصل السكين مصنوع من حجر الصوان المصفر الأملس المتجانس، نوع من الصوان المصري يسمى الشيرت. يتواجد الصوان بكثرة في مصر، من القاهرة حتى إسنا، لكنه شفرات سكاكين الصوان الاحتفالية كانت تصنع حصرياً من الشيرت الملون، ربما لأن هذا اللون يشبه لون المعدن.[9] كان النصل قد صُنع من الحجر الأصلي على خمس مراحل:[1][10]

يبلغ وزن النصل 92.3 جرام، وأبعاده الدقيقة كالتالي:

الطول الإجمالي: 18.8 سم
عرض النصل من الوسط: 5.7 سم
سماكة النصل من الوسط: 0.6 سم
طول النصل من داخل المقبض: 2.8 سم
عرض النصل من خارج المقبض: 3.7 سم


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المقبض

المقبض مصنوع من عاج ناب الأفيال، وليس من قرم وحيد القرن كما كان يعتقد في البداية.[1][11][12] حُفر المقبض على امتداد محور الناب، كما يتضح من البقعة الداكنة الواقعة أسفل رأس "رب الحيوانات"، وهي عبارة عن طرف تجويف لب الناب.[1] بمجرد استخراجها من الناب، تم تلميع المقبض من كلا الجانبين وتم تجويفه لإدخال النص. سمك المقبض حول امتداد النصل يتراوح من 2 إلى 3 مم، مما يسفر تشقق العاج هناك، وفقدان قطع منه.[1]


الأبعاد الدقيقة للمقبض كالتالي:

إجمالي الطول: 9.5 سم
عرض القاعدة: 4.2 سم
متوسط السماكة: 1.2 سم
طول المقبض: 2.0 سم
عرض المقبض: 1.3 سم
سماكة المقبض: 1.0 سم

النقوش

مقبض السكين منحوتاً على كلا الجانبين بأشكال منفذة بدقة ومرتبة في مجموعات سجلات أفقية. يظهر الجانب الآخر من المقبض تأثير بلاد الرافدين[13] حيث يظهر عنصر رب الحيوانات، أحد العناصر الزخرفية الشائعة في فن بلاد الرافدين، على شكل شخص يرتدي زياً تقليدياً يحيطه أسدان رمزاً إلى نجمي الصباح والمساء (كوكب الزهرة). يقول روبير دو منسيل دو بوسون أن الشخصية المركزية هي الإله إيل.[14] حدد ديڤد رول الشخصية بأنها ميشكي-أنگشير (كوش بن حام[15] الذي "سافر على البحر وجاء إلى الشاطئ عند الجبال".[16]أحجم نيكولا گريمال عن التكهن بهوية الشخصية الغامضة، مشيراً إليها بأنها "محارب".[17] تُعزى النقوش الحديثة الموجودة في الخلفية إلى تأثير بلاد الرافدين، وبشكل أكثر تحديداً، تنسب تصميم المصارع إلى صورة رب الحيوانات "ملك الكهنة" في بلاد الرافيدن، في فترة اوروك المتأخرة.[18][19][7]

السكين منقوش على أحد وجهي مقبضها معركة برية-بحرية بين فريقين اتخذ أحدهما هيئة المصريين واتخذ الثاني هيئة الليبيين. وكانت الغلبة للفريق الأول. وصور في المعركة المائية ثلاث مراكب على الطراز المصري المعتاد. وتعاقبت هذه المراكب خلف بعضها البعض ولكن أطرافها تداخلت مع بعضها. ثم صور مركبين في صف مستقل على طراز آخر مختلف ارتفعت فيه مقدمة المركب ومؤخرتها ارتفاعاً كبيراً. وعبر عن نتيجة المعركة بصور رجال غرقى تم تصويرهم في أوضاع مختلفة بين صفي المراكب.[20]

وعلى الوجه الثاني للمقبض صور موضوعات أخرى، بدأت في الصف العلوي بتوصير رجل كبير ملتحي يشبه هيئة الساميين القدماء ويرتدي رداءاً كثيفاً يمتد من وسطه حتى منتصف ساقيه. ويلبس عمامة فوق رأسه، ويفصل بين يديه المجردتين بين أسدين ناهضين عظيمين أو يحاول إخضاعهما لسطوته. وصور أسفله بيئة صيد كبيرة تضمنت حيوانات برية تميزت منها صورة لبؤة تهاجم ثوراً وحشياً من خلفه.

أما دلالتها، فيغلب الظن أن صاحبها أراد أن يعبر بها عن أحداث قديمة وأفكار معينة. وإن ظلت هذه الأحداث والأفكار موضعاً لتفسيرات شتى. فرأى أغلب الباحثين وضوح التأثير الآسيوية، وبلاد الرافدين بصفة خاصة، في موضوعاتها. واستدلوا على ذلك بتصوير الشيخ ذي العمامة والرداء السميك. وفكرة الفصل بين الأسدين ومهاجمة اللبؤة لفريستها من خلفها، وتصوير المركبين الغربيتين عن الطراز المعتاد للمراكب المصرية، مع شيوع هذه العناصر كلها في الطراز العراقي خلال حضارتي الوركاء وسومر. بينما رأى باحثون آخرون تداخل عنصر الصحراء الغربية في موضوعات النقوش واستدلوا على ذلك بصور أحد الفريقين المتقاتلين وصور الحيوانات التي عاشت أمثالها في الصحراء الغربية سواء البرية منها أم الأليفة.

سكاكين شبيهة

يوجد اليوم 17 سكيناً شبيهاً ذات مقابض مزخرفة.[1][21][22]

سكين طقسي مزخرف بالحيوانات.
سكين طقسي، يرجع تاريخه لفترة نقادة الثالثة، مزخرف بـ227 حيوانا منحوت، معروض حالياً في متحف بروكلين.
تفاصيل لمقبض سكين منحوت عليه حيوانات.
سكين جبل تعريف من فترة نقادة الثالثة.
مقبض سكين مصري، ح. 3200 ق.م.، متحف متروپوليتان للفن.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Delange, Élisabeth (2009). Le poignard égyptien dit "du Gebel el-Arak". Collection SOLO. Paris: Musée du Louvre. ISBN 9782757202524.
  2. ^ "Site officiel du musée du Louvre". cartelfr.louvre.fr.
  3. ^ Mark, Samuel (2006). From Egypt to Mesopotamia: a Study of Predynastic Trade Routes (new ed.). Texas A & M University Press. ISBN 978-1585445301..
  4. ^ "Site officiel du musée du Louvre". cartelfr.louvre.fr.
  5. ^ "Site officiel du musée du Louvre". cartelfr.louvre.fr.
  6. ^ Cooper, Jerrol S. (1996). The Study of the Ancient Near East in the Twenty-first Century: The William Foxwell Albright Centennial Conference (in الإنجليزية). Eisenbrauns. pp. 10–14. ISBN 9780931464966.
  7. ^ أ ب Hartwig, Melinda K. (2014). A Companion to Ancient Egyptian Art (in الإنجليزية). John Wiley & Sons. pp. 424–425. ISBN 9781444333503.
  8. ^ "Site officiel du musée du Louvre". cartelfr.louvre.fr.
  9. ^ Holmes, Diane L. (1992). "Archaeological Cultural Resources and Modern Land-use Activities: Some Observations Made during a Recent Survey in the Badari Region, Egypt". Journal of the American Research Center in Egypt. 29: 67–80.
  10. ^ Kelterborn, P. (1984). "Toward Replicating Egyptian Predynastic Flint Knives". Journal of Archaeological Science. 11: 433–53.
  11. ^ Winifred Needler: Predynastic and Archaic Egypt in the Brooklyn Museum, 1984, p. 37 & 153, ISBN 0872730999
  12. ^ Francois Poplin: L'ivoire et la Pierre a Feu — Le Couteau Predynastique en Hippopotame de Shiqmim et le Lion d'Aristote in La Pierre prehistorique, 1992, Laboratoire de Recherche des Musées de France, pp. 187–194, ISBN 978-2-9506212-0-7
  13. ^ Watterson, Barbara (1997). The Egyptians. Blackwell. p. 41. ISBN 0-631-21195-0.
  14. ^ Mesnil du Buisson, Robert du (1969). "Le décor asiatique du couteau de Gebel el-Arak". Bulletin de l'Institut Français d'Archéologie Orientale. 68: 63–83.
  15. ^ Rohl, David M. (1988). Legend, the Genesis of Civilisation.
  16. ^ Sumerian King List column III, 1-5
  17. ^ Grimal, op.cit., p. 36
  18. ^ "Site officiel du musée du Louvre". cartelfr.louvre.fr.
  19. ^ Cooper, Jerrol S. (1996). The Study of the Ancient Near East in the Twenty-first Century: The William Foxwell Albright Centennial Conference (in الإنجليزية). Eisenbrauns. pp. 10–14. ISBN 9780931464966.
  20. ^ أثري/ محمود مندراوي. "سكين جبل العركى". الأثري الفصيح. Retrieved 2019-10-05.
  21. ^ E. G. Dreyer: "Motive und Datierung der dekorierten prädynastischen Messergriffe", in L'Art de l'Ancien Empire égyptien, Actes du colloque organisé au musée du Louvre par le Service culturel les 3 et 4 avril 1998, 1999, p. 197–226, ISBN 978-2110042644
  22. ^ Whitehouse, H. (2002). "A Decorated Knife Handle from the 'Main Deposit' at Hierakonpolis". Mitteilungen des Deutschen Archäologischen Instituts, Abteilung Kairo. 48: 425–46.

قراءات إضافية

  • Grimal, Nicolas-Christophe (1992). A History of Ancient Egypt. Oxford: Blackwell. pp. 29ff. ISBN 0-631-19396-0.

وصلات خارجية