جلطة

مخطط جلطة الدم.

الجلطة أو الجلطة الدموية (تجلط دموي Blood clot) أو خثرة دموية: Thrombus أو هو الخثرة أو الناتج النهائي لعملية التخثر coagulation التي تحدث في عملية الإرقاء. تحدث عن طريق تجمع للصفيحات platelets من ثم تفعيل نظام التخثر الدموي (بمساعدة عوامل التخثر). هذه العملية قد تحدث أحيانا بشكل داخلي دون وجود جروح تتطلب عملية إرقاء مما يؤدي إلى انسداد جزئي أو كامل لأحد الشرايين في الجسم قاطعا عنه التغذية الدموية مما يؤدي لضرر جزئي أو كامل في هذا الجزء.

يمكن ان تحدث الجلطات انسدادات في أي من شرايين الجسم أو أوردته (قلب، دماغ، أطراف مثل اليد والقدم ) مما يؤدي لأعراض مرضية كثيرة. الكثير من الاحتشاءات القلبية أو الرجفانات الأذينية تحث نتيجة انسدات بجلطات دموية. قد تحدث عملية التجلط بصورة طبيعية في حالة الجروح، ولكن الباثولوجيا في حالة حدوث التخثر خاصة في حالة حدوث التجلط في وعاء دموي. إن وجود جلطة في وعاء دموي كبير سوف يقلل من تدفق الدم خلال هذا الوعاء. وفي حالة حدوثه في وعاء دموي صغير, فإن تدفق الدم قد يتوقف تماما مما ينتج عنه موت النسيج الذي يتغذى على هذا الوعاء. إذا تمت ازاحة التخثر وأصبح طافيا بحرية فإنه يعتبر embolus.

بعض الحالات التي تزيد من خطورة حدوث تجلط دموي متضمنا رجفان أذيني (أحد أنواع عدم نظم قلبي)، إعاضة صمام قلبي، احتشاء قلبي heart attack حديث، مدة طويلة من عدم النشاط (انظر تجلط وريدي عميق)، أو وراثي أو نقص قدرات التجلط نتيجة الاصابة بمرض ما.

إن منع تخثر الدم من شأنه تقليل مخاطر حدوث السكتات الدماغية، والأزمات القلبية والجلطة الرئوية.ان عقار الهيبارينوعقار الوارافرين غالبا ما يستعملا في تثبيط تكوين ونمو الجلطات الموجودة مسبقاً; فهم قادران على تقليل عملية تجلط الدم عن طريق تثبيط انزيم فيتامين ك المختزل، الانزيم الذي يقوم بتدوير فيتامين ك المؤكسد إلى صورته المختزلة بعد مشاركتها في عملية كرسلة-إضافة مجموعة كربوكسيل-العديد من بروتينات التجلط، غالبا ما يكونا الپروثرومبين وعامل 7.

ثلاثية ڤيرخوف والتي تصف الخطوات اللازمة لتكوين الجلطة:

  1. تغيرات في شكل جدار الأوعية الدموية (مثال كدمة، عصيدة)
  2. تغيرات في التدفق الدموي خلال الوعاء الدموي (مثال. التهاب الصمام، أم الدم)
  3. تغيرات في مكونات الدم (مثال لوكيميا، اضطرابات فرط التجلط)

التخثر المنتثر داخل الأوعية (DIC) يتضمن انتشار واسع لتكوين التخثر المكروي خلال معظم الأوعية الدموية. وهذا نتيجة للاستهلاك الزائد لعوامل التجلط وانحلال الفيبرين مستخدماً كل عوامل التجلط المتاحة في الجسم الصفائح الدموية. ان النتيجة النهائية هي نخر بسبب نقص التروية - ischaemic necrosis - في الأنسجة المصابة والأعضاء مسبباً نزيف نتيجة نقص في عوامل التجلط. الأسباب هي انتان دموي، لوكيميا حادة، صدمة (دورانية)، لدغة ثعبان أو كدمة شديدة. يتضمن العلاج استعمال، بلازما مجمدة طازجة لتحافظ على مستوى عوامل التجلط في الدم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً


وصلات خارجية