جراحة تجميل

جراحات تجميل الأنف من أشهر عمليات التجميل

جراحة التجميل Plastic surgery ، هي الجراحات التي تجرى لأغراض وظيفية أو جمالية ، هى بالمفهوم البسيط استعادة التناسق والتوازن لجزء من أجزاء الجسم عن طريق أستعادة مقاييس الجمال المناسبة لهذا الجزء.

أصل كلمة Plastic أتت من الكلمة اليونانية plastikos وهي فعل " يقولب "أو " يشكل " وبالتالي فهي لا تمت بصلة إلى مادة البلاستيك كما قد يتبادر إلى أذهان البعض.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ جراحات التجميل

الهند ، يرجع تاريخ جراحة التجميل الي العالم القديم. الاطباء في الهند القديمه وتحديداً الطبيب الهندي الكبير سوسروثا- Susrutha استخدم ترقيع الجلد في القرن الثامن قبل الميلاد ، واستمر استخدام هذه التقنيات حتى أواخر القرن الثامن عشر وفقاً للتقارير المنشورة بمجلة جنتلمن-Gentleman's Magazine ( أكتوبر 1794 ).

تمكن الرومان من استخدام تقنيات بسيطه مثل اصلاح الاضرار في الاذان بدءاً من القرن الأول قبل الميلاد .

أوروبا : في منتصف القرن الخامس عشر يقول الطبيب هاينريش فون فولسبيوندت-Heinrich von Pfolspeundt في وصف عملية " صنع أنف جديد لشخص بعد أن أكلتها الكلاب عن طريق استقطاع الجلد من منطقة خلف الذراع ووضعها مكانها . لكن ، بالنظر الي المخاطر المرتبطه بالجراحات عموماً لم تصبح مثل تلك الجراحات مألوفة حتى القرنين الـ 19 و 20 .

أمريكا : أول طبيب تجميل هو الدكتور جون بيتر ميتاير-Dr. John Peter Mettauer. فقد أجرى أول عملية cleft palate عام 1827 بأدوات صممها بنفسه لتلك العملية. والنيوزيلاندي السير هارولد جيليز-Sir Harold Gillies وضع العديد من التقنيات الحديثه في جراحه التجميل والعنايه للمصابين بتشوهات الوجه في الحرب العالمية الاولى ، ويعتبر هذا الطبيب هو الاب للجراحه التجميليه الحديثة.

وقد توسع عمله في الحرب العالمية الثانية على يد أحد تلاميذه الذي يمت إليه بصلة قرابة وهو ارشيبالد ماكيندو-Archibald McIndoe ، الذي يعتبر رائد جراحات التجميل لمن عانوا من الحروق الشديدة وقد أدت جراحات ماكيندو التجريبية إلى إنشاء نادي غيني بيغ-the Guinea Pig Club..


جراحات التجميل

بما أن الجمال لا يعتمد على جمال الوجه فقط ، وإنما جمال الجسم أيضاً، وجمال الوجه هو نتيجة نهائية للعديد من العوامل، منها صحة ونضارة البشرة وتناسق أجزاءه من الأنف والخدود والجفون وحتى الحاجبين .

ويمكن إعادة رونق الوجه والبشرة إلى حالته الطبيعية الجذابة بواسطة العديد من عمليات جراحه التجميل مثل شد الجفون ، وإزالة الجيوب الدهنية من أسفلها، وكذلك شد الوجه والرقبة، أو جراحة تجميل الأنف، وهناك نوع أبسط من العمليات الجراحية لملء الخدود وأسفل الجفون والشفتين ، مثل حقنهم بالدهون المشفوطة من أماكن الجسم المختلفة ، وأيضاً يمكن استعمال أنواع من المواد التى تحقن في أماكن التجعيدات لإزالتها- مثل حقن البوتوكس التي تستخدم للقضاء - بشكل مؤقت على تجاعيد الجبهة - أو لمئلها بواسطة مواد مماثلة لأنسجة الجلد الطبيعية.

كما يمكن أعادة تناسق الجسم عن طريق العديد من العمليات التجميلية مثل شفط الدهون وشد الترهلات في أجزاء الجسم المختلفة.

ويعتبر استخدام الليزر من التقنيات الحديثة في جراحات التجميل. و يستخدم الليزر في إزالة الشعر الزائد من أماكن الجسم ، وكذلك في علاج البقع الجلدية وفى إزالة أثار الجروح وشد الوجه، وعلى جراح التجميل أن يقوم بتحديد نوع العلاج المطلوب والمناسب لكل حالة على حدة تبعاً لعدة عوامل منها حالة المريض الصحية العامة.

الجراحات التكميلية والترميمية

تعتبر الجراحات التكميلية من الأفرع المهمة في جراحة التجميل بشكل عام ، لأنها تعالج التشوهات سواء كانت خلقية أو ناتجة عن حروق أو حوادث أو جراحات سابقة.

ومن أهم العمليات التكميلية:

  • علاج الحروق على اختلاف درجاتها
  • علاج التقصير الجلدى بعد الحروق
  • علاج القرح المزمنة
  • علاج التشوهات الناتجة عن الحروق
  • علاج التشوهات الخلقية عند الأطفال
  • إصلاح الشفة الأرنبية
  • إصلاح شق سقف الحلق
  • إصلاح مجرى البول عند الأطفال.

الأهمية النفسية والعقلية لجراحات التجميل

في العصر الحديث بعد ازدياد وسائل التجميل وتقدم الطب التجميلي والتكميلي ، لم تعد جراحات التجميل ترفا ، لجراحات التجميل الناجحة أثر كبير على نفسية المريض فعلى سبيل المثال يعاني بعض الناس من الاكتئاب المزمن بسبب تشوه خلقي وقد يؤدي به إلى الانطواء والانزواء ، وفي هذه الحالة تعتبر جراحة التجميل هي العلاج النفسي الناجع لذلك المريض ، فما أن يرضى المريض عن ذاته يزيد اقباله على الحياة ويتحول إدباره إلى إقبال. وخصوصاً في حالات استئصال الثدي على سبيل المثال مما يؤثر بالسلب على المرأة، وتلك الجراحة تعيد إليهاالثقة بنفسها.

جراحات التجميل الشائعة

تجميل الأنف

من أشهر عمليات التجميل على الإطلاق ، فالأنف عضو مهم في الوجه الإنساني وتسبب العيوب الخلقية في الأنف عن البعض كثير من التضرر النفسي والاحساس بعدم الثقة بالنفس.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شفط الدهون

يحتوي جسم الانسان مخزونات من الدهون والشحوم، تعتمد كمياتها على جنس الشخص مثلا النساء اكثر قابلية من الرجال على خزن الدهون في الجسم وذالك لاختلاف وظيفة الهرمونات في كلا الجنسين.

وكذلك على مقدار حجم الشخص لان الشحوم تتراكم في الاشخاص السمان الذين يشكون من السمنة ولأسباب عديدة. والدهون هي مصدر طبيعي متوفر في كل شخص بنسب متفاوتة. ويمكن الاستفادة من الدهون من أجل اعادة توزيعها في الجسم وذالك بعد شفطها عن طريق ابر خاصة، من ثم غسلها وتركيزها ثم زرقها في اماكن اخرى من الجسم.

المناطق التي تتوفر بها مخزون جيد من الدهون:

1- البطن

2- الافخاذ

3- الظهر

4- الصدر

5- الارداف

الحالات التي تستفاد من شفط الدهون

تشوهات ولادية في الوجه

في بعض حالات نقص الأنسجة والعضلات في الوجه، يمكن تعويض هذه المناطق بكميات من الدهون عن طريق زرقها تحت الجلد.

تكبير الخدود

هنالك بعض حالات ضعف الخدود نتيجة النظام الغذائي القاسي هو مايسمى بdieting، تؤدي الى ضعف الخد بنسبة اكبر أو أسرع من الجسم كله، وتفقد الخدود النظارة والحيوية الدائمة، فتستفيد من زرق الدهون في الخدود.

تكبير الشفايف

نتيجة عوامل تقدم السن أو الرجيم أو أي أسباب أخرى التي تؤدي فقدان حيوية الشفتين وضعفها، لذالك ممكن الاستفادة من زرق كمية قليلة من الدهون لاستعادة حيوية الشفتين.

الكف والأصابع

كما قلت عوامل الزمن والتعب والرجيم القاسي وعوامل أخرى قد تكون وراثية يفقد الكف وتفقد الاصابع من حيويتها وكثرة التجاعيد فيها، فبالامكان تصحيح ذلك عن طريق زرق الشحوم في الكف والأصابع لاستعادة حيوية وجمالية الكف واعادة الشباب لها.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ازالة تجاعيد الوجه

كما ذكرت ايضا يمكن الاستفادة من الدهون لزرقها في أماكن التجاعيد في الوجه لاعادة النظارة والشباب معا.

السواد تحت العين

الدهون كما نعرف لونها أصفر فبامكاننا زرق كمية من الدهون تحت الهالات السوداء تحت العيون لتعديل وتخفيف اللون الأسود الحاصل نتيجة رقة الجلد واحتقان الأوعية الدموية.

تكبير الأرداف أو أي عضو في الجسم

يمكن الاستفادة من الشحوم بعد شفطها وبكميات كبيرة زرقها في أي جزء من الجسم مراد تكبيره أو تضخيمه وذلك حسب رغبة الشخص في ابراز ذالك العضو أو الجزء الحيوي والحساس من الجسم.

اجراء العملية

  • تشفط الدهون من الأماكن المخزونة والمتجمعة في الجسم والذي يكون مظهرها غير مناسق مع مظهر الجسم.
  • يمكن اجراء الشفط تحت التخدير الموضعي، وينتج ألم بسيط قابل للتحمل، أو تخدير موضعي مع بعض المهدئات ويكون المريض شبه واعي وبدون احساس بالألم، أو تحت التخدير العام وحسب حالة الشخص الصحية ورغبته الشخصية.
  • يتم بعدها غسل الشحوم من الدم بواسطة محلول النورمال سلاين (ماء وملح).
  • تركيز الدهون بواسطة جهاز السنتر فيوج- ووضعها في زجاج للتخلص من السوائل والدم بعد انفصالها بتاثير الجاذبية.
  • تزرق الدهون في المناطق المطلوب زرقها وحسب الحاجة.
  • يتم استخدام الضماد الضاغط على الأماكن المشفوطة منه الدهون وبعدها لبس المشد الضاغط لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.
  • يمكن المريض أن يغادر المستشفى بعدها وحسب نوع التخدير المستخدم في العملية، اذا كان موضعي يمكنه المغادرة فورا.

المضاعفات

  • تورم المنطقة المزروقة والمشفوطة، ويزول بعد أسبوع إلى أسبوعين أو أكثر قليلا ويختلف من شخص لاخر.
  • احمرار في الجروح الصغيرة التي تم زرق الشحوم من خلالها.

نتائج زرق الدهون

ويعتمد على كمية الشحوم المزروقة تحت الجلد وتظهر النتائج فورا وتتم لفترة ستة أشهر أو أكثر بعض الحالات لمدة سنة ويختلف من شخص لآخر ويمكن اضافة كمية أخرى من الدهون لزيادة أو تحسين النتيجة بعد أشهر من الجلسة الأولى.

تكبير الثدي

الثدي الصناعي Breast implants

[1]]#فديو#

الثدى بالنسبة للمراة جزء أساسى وحيوى ويعتبر رمزا للأمومة ورمزا للأنوثة، وأى تغيير في شكل أو حجم الثدى يعتبر من المشاكل المهمة التي تواجه المرأة وقد يتسبب في العديد من المشاكل النفسية مثل انعدام الثقة بالنفس والعصبية الشديدة. وقد حدثت في الآونة الأخيرة تطورات هائلة في جراحات تجميل و تكبير حجم الثدى والتى تعتبر الأن من العمليات اليومية في كثير من دول العالم.

[2]###فديو### الثدي في المرأة يتغير بتغير مراحل الحياة.. فعند الولادة تكون مكونات الثدي متساوية بين الرجل والمرأة. عندما تقترب الفتاة من سن العاشرة يبدأ المبيض في إفراز هرمون معين له تأثير في دفع خلايا معينة في الثدي إلى النمو. وهذا العامل هو الذي يحدد حجم الثدي.

ومع البلوغ يزيد ثدي المرأة بسرعة حتى يصل لحجم النضوج الطبيعي.. هذه الزيادة في تلك المرحلة تكون أساساً بتراكم الدهون تحت تأثير الهرمونات التي يفرزها المبيضان في مرحلة البلوغ. وبتغير حجم الثدي مع الدورة الشهرية ونتيجة لعوامل وراثية أو نتيجة زيادة أو فقدان في الوزن وفي سن المراهقة.. يقترب الثدي من أقصى حجم له .. وقد ينمو أحد الثديين أسرع من الثدي الآخر .. وفي النهاية يكون حجم الثديين واحد في معظم الأحوال. وعندما تصل الأنثى إلى مرحلة الحمل يزيد حجم الثدي ويترهل.. وبعد الولادة يصغر حجم الثدي مرة أخرى.. ولكن يبقى تهدله ومع تقدم العمر وكما يحدث في كل أجزاء الجسم يتغير حجم الثدي بالإضافة إلى تأثير الجاذبية الأرضية التي تجذب كل شيء إلى أسفل. وعندما تتخطى السيدة سن اليأس أو توقف الدورة الشهرية يبدأ الثدي في الضمور ويزيد تهدله. والشكل والحجم الطبيعي للثدي يختلف من بيئة إلى أخرى.. بل ومن مجتمع إلى آخر ففي بعض المجتمعات يكون الثدي المرتفع المشدود علامة من علامات الجمال.

ويصبح الثدي الذي كان بارزاً في الصدر مع توجه الحلمة إلى الأعلى في مرحلة الشباب وبداية البلوغ يصبح هذا الثدي متهدلاً مع اتجاه الحلمة إلى أسفل. ولا تمر جميع الصدور بكل هذه المراحل بدرجات متساوية وبالتالي قد يقف حجم الثدي عند امرأة ما عند الحجم الصغير كما في سن البلوغ، وفي أحوال أخرى يكبر حجم الثدي بشدة حتى تصل الحلمة إلى مستوى يقرب من مستوى الصرة. ومن الحقائق المهمة أنه وفي جميع الأحوال الثدي الأيمن لا يكون مساوياً للثدي الأيسر، فغالباً ما توجد اختلافات في الشكل والتناسق.


تعد عملية تكبير الثديين من العمليات المناسبة للنساء اللواتي يعتقدن أن حجم الثديين لديهن صغير جدا ولا يتناسق مع بقية الجسم. وتتم العملية بزيادة حجم الثديين عن طريق غرس مواد صناعية تحت الثدي.


ومن دواعي إجراء العملية تعويض الحجم المفقود من الثديين بعد الحمل والولادة أو عدم تساوي الثديين في الحجم أو تعويض الثدي بعد استئصاله جراحيا لأي سبب من الأسباب. نبذة تاريخية في الخمسينات بدأ حقن مادة سائلة تحت الجلد في الثديين وهي مادة السليكون بصورة مباشرة. ومع مرور الوقت اكتشف أن حقن هذه المادة بهذا الأسلوب غير آمن صحياً وتدخل مع الكشف المبكر عن سرطان الثدي فيما بعد وتهاجم الجهاز المناعي للجسم بشكل واسع وله مضاعفات كثيرة. وفي سنة 1965 توصل العلماء إلى طريقة في ذلك الوقت وهو وضع (السليكون) الذي يحقن تحت الجلد في شكل شبة سائل مثل الجيلي في كبسولة من مادة السليكون تحميه داخلياً ولا تسمح له بالعبور خارج نطاق هذه الكبسولة اي المادة السليكونية تكون محصورة داخل الكبسولة او الكيس لا تفارقها الا اذا تمزق بحادثة شديدة او وخز خارجي .

وتم استعمالها بكثرة لاحقا في معظم دول العالم وبملايين الاعداد ,وساعد على ذلك أن الثدي الصناعي في مكانه تحت الثدي الطبيعي حسن من شكل الثدي الطبيعي.. في نفس الوقت يمكن فحصه بسهولة وعمل أشعة وأخذ عينة منه إذا وجد شك في وجود أي تغير في خلاياه كما أن الثدي الصناعي لا يتدخل في الإحساس للثدي الطبيعي. كما تتم الرضاعة بصورة شبه طبيعية، وهذا هو السبب في استمرار أجراء هذه العملية في انحاء العالم بصورة متزايدة. والان اصبحت متوفرة باحجام واشكال مختلفة الغرض منه الاستفادة القصوى في تكبير الثدي وشده الى الاعلى او تعويض اي نقص في انسجة الثدي نتيجة عمليات او حوادث سابقة. في أمريكا توصلوا إلى ثدي صناعي أكثر أماناً بالنسبة لاحتمال إحداث أي مشاكل في المستقبل . يتكون من بالون من مادة السليكون الآمنة التي تتكون منها الكبسولة في الثدي تدخل أولاً إلى الجسم فارغة. ويتم حقن هذا البالون بمحلول مائي معقم يتكون من محلول ملحي.


اذا حاليا يوجد هناك نوعان من الثدى الصناعى (البالون) نوع يكون مملوء بمادة السيليكون و النوع الأخر يملأ بمحلول الملح الطبيعى. باحجام واشكال مختلفة وحسب رغبة المريض واستشارة جراح التجميل.


استخدامات الثدي الصناعي

1- شد الثدي لحالات الترهل في الجلد 2- تكبير الثدي -عندما يكون حجم الثدي صغيرا او حسب رغبة المريض 3- تعويض الثدي في حالات ازالة الثدي في عمليات جراحية سابقة او حوادث ادت الى فقدان جزئي أو كلي للثدي



تأثيرات زراعة الثدي الصناعي

1- لايؤثر على الحمل اذا رغبت المريضة في ذالك. 2-لا يؤدي الى العقم 3-لا يؤثر على الاحساس الطبيعي للحلمة عادة 4-لا يؤثر على الرضاعة بشكل كبير الا في حالات قليلة 5- لايؤدي الى سرطان الثدي ولايوجد اي دليل علمي يناقض هذا الشيء 6- لا يؤثر في اخذ الاشعة للثدي في الفحص الدوري للثدي


[3]#فديو#

الفرق بين الثدي السليكوني والمائي في الزراعة

1- الجرح في السليكوني 4-6 سم بينما المائي 2-3 سم 2- الملمس في السليكوني يكون اكثر طبيعيا من المائي 3- عند حدوث نضح من الثدي الصناعي في الحوادث – تفاعل الجسم والثدي يكون اشد في السليكوني وقد يحتاج الى الازالة الفورية اما المائي فلايوجد تفاعل شديد. 4- التليفات او التكبسل في الثدي السليكوني اسرع واشد منه من الاخر


اختيارت في زرع الثدي الصناعي وحسب رغبة المريض واستشارة جراح التجميل وبالاتفاق معا

عن طريق شق جراحي في 1- تحت الثدي مباشرة INFRA MAMMARY 2- حول الحلمة PRE I AREOLAR 3- الابط AXILLARY 4- السرة-UMBALICAL


مضاعفات أو مشاكل الثدي الصناعي-complications of breast implants


1- تورم الثدي بعد اجراء الزراعة اي ان حجم الثدي اكبر من المتوقع-لعدة ايام بعد العملية. 2- التهاب الجلد او جرح العملية- يعالج بالتداوي والضماد اليومي واستخدام المضادات الحيوية وحسب ارشادات الطبيب المختص. 3- ازرقاق او نزف بسيط تحت الجلد-يختفي ذاتيا بعد عدة ايام 4- تفقد الحلمة الاحساس في بعض الاحيان لعدة اشهر وتعود للحالة الطبيعية بعدها 5- الام في منطقة الزرع او حولها- تنتهي بعدة ايام او باستخدام بعض المسكنات البسيطة 6- تكون الكبسول او التليف حول الثدي ويعتمد من شخص الى اخر capsular contraction 7-رفض الجسم او التحسس الشديد للثدي وهذه الحالة قليلة الحدوث وتحدث نادرا extrusion ولسوء الحظ فإنه لا يمكن لأي جراح تجميل أن يتنبأ بحدوث هذه المضاعفات لأي امرأة قبل إجراء العملية حيث يعتمد ذلك على مدى تفاعل أنسجة الجسم على مادة السيليكون المغروسة. 8-حدوث ثقب في الزرعة نتيجة شدة خارجية كبيرة او حادثة معينة-في هذه الحالة اذا كانت الزرعة مائية فالجسم يمتص الماء الخارج من كيس الزرعة ويصغر حجم الثدي , ام في حالة السليكون ممكن يؤدي الى تحسس شديد يحتاج الى ازالته . 9- تغير مكان الزرعة نتيجة لشدة خارجية ايضا -ممكن اعادة الزرعة لمكانها ثانية من قبل الجراح الى مكانها الاصلي غالبا 10- مع الوقت والعمر ممكن للزرعة تحتاج الى تغير لزرعة اكبر لترهل الجلد الشديد نتيجة الشيخوخة 11- تندبات الجرح تختفي مع مرور الزمن وقد تتاخر حسب الشخص وقابلية التئام جسمه للجروح, وممكن تقليل اثارها بالليزر او بعض الكريمات الموضعية


نوعية التخدير في زراعة الثدي


ويعتمد على قابلية المريض لتحمل الالم وكذالك عوامل اخرى مثل عمر المريض وحالته الصحية 1- تخدير موضعي مع مهدئات 2- تخدير عام


وقت العملية

من ساعة ال ساعتين وحسب الظروف ونوع الثدي المزروع وطول الجرح

اجراءات بعد العملية

1- الحركة العادية ممكن ان تعود للدوام المكتبي خلال ايام بعد العملية 2- عدم التعرض الى اشعة الشمس لفترة طويلة 1-2 بعد العملية 3- عدم رفع الاوزان او الرياضة العنيفة الا بعد 4-6 اسابيع من العملية 4- السفر عادي بعد عدة ايام وحتى بالطائرة لايوجد اي اشكال 5- الاهتمام بنظافة الجرح والمتابعة المستمرة مع الطبيب الجراح وعدم التردد في ابلاغه عند حدوث اي عارض لا سمح الله



حقن الدهون

يؤدي الحقن بالدهون إلى تقلص التجاعيد وتخفيفها، وتستخرج هذه الدهون المراد حقنها من نفس جسم الشخص المريض ، وبهذا لا تنتج حساسية أو أثار جانبية بخصوص تقبل الجسم لهذه الدهون، كما يمكن استخدام كميات أكبر من الدهون في الحقن، بعكس حقن أنواع أخرى من المواد مما يؤدي إلى الحصول على بشرة ناعمة. يؤدي حقن الدهون في الطبقات الداخلية (العميقة) للجلد في الوجه إلى تخفيف بروز العظام والنحول الذي يصاحب التقدم في العمر.

يعد الحقن بالدهون من الخيارات الأولى للعلاج عند الحاجة لتعبئة مساحات كبيرة - أكثر من 10 ملغم- . أن الدهون المحقونة لا تبقى في أماكنها أحياناً لفترات طويلة بعكس بعض المواد الأخرى فالجسم يمتص في العادة نصف كمية الدهون المحقونة خلال الستة أشهر الأولى بعد الحقن. وفي الغالب فإن بعض الدهون تبقى في مكانها بشكل دائم لدى جميع المرضى، وتختلف هذه النسبة من مريض لآخر، فإذا تم امتصاص كمية كبيرة من الدهون المحقونة، فمن الممكن إجراء الحقن مرة أخرى للوصول إلى الشكل المرغوب.

كيفية حقن الدهون:

تؤخذ الدهون من أحد مناطق الجسم كالبطن أو الورك عادة ، ثم وضعها في جهاز خاص لفصل الدهون عن الأنسجة المحيطة بها، ثم يتم حفظ الدهون في ظروف كظروفهاالطبيعية حتى لا تتغير صفاتها الحيوية. ولأن حجم الدهون أكبر من حجم المواد الأخرى التي تستعمل للحقن أحياناً، فأنه غالبا ما يتم حقنها عميقا في الجلد بمعدل من (50ـ100 ملغم) تقريباً لتغطي أنحاء الوجه - حيث أن الدهون الطبيعية هي المادة الوحيدة التي يمكن أن تحقن بهذا الكم الكبير- . تقوم الدهون بشكل طبيعي بملء وشد الجلد تماما كحالته الطبيعية، مما يؤدي إلى تقليل - وفي بعض الأحيان إخفاء - التجاعيد والندوب والخطوط في الجلد المترهل.

الألم المصاحب للعملية:

يختلف مقدار الألم المصاحب في عمليات الحقن خاصة و التجميل عامة من مريض لآخر، وبالرغم من هذا فإن الشعور بعدم الراحة الذي يرافق الحقن، غالباً ما يزول في معظم الحالات، لا يستخدم التخدير العام أثناء هذا العلاج، وهذا قد يؤدي أحيانا إلى ألم لدى بعض المرضى حسب الموقع الذي يتم به الحقن. فمثلاً، الحقن في الوجنتين والذقن والمنطقة - حول العينين - أقل ألماً من المنطقة التي تحيط الشفاه - والتي تعتبر من المناطق الحساسة في الجسد -. معظم المرضى يحصل لهم بعض انتفاخ واحمرار خلال الـ 48 ساعة التي تعقب عملية الحقن. إضافة إلى الشعور بالحكة وبعض من الشعور بعدم الراحة ، وعند حقن الدهون بكمية كبيرة في الوجه، يدوم الانتفاخ من عدة أيام لعدة أسابيع في الحالات القصوى ، وغالباً ما يقوم المرضى بطلب إعادة الحقن، وتختلف هذه النسبة من مريض لآخر، ويمكن أن يكون هناك حاجة للحقن من جديد لاستكمال تصحيح الترهل والتجاعيد.

بجانب الحقن بالدهون، هناك عدة طرق أخرى لعلاج مثل تلك الحالات مثل : الحقن بالبوتوكس والكولاجين. وفي بعض الحالات يعطي التقشير بالليزر والتنعيم الكريستالي أو التقشير الكيميائي نتيجة أفضل عند استخدامها لعلاج التجاعيد السطحية في البشرة. وتعتمد هذه الطريقة على إزالة الطبقة السطحية من الجلد مما يؤدي إلى ظهور خلايا جديدة شابة.الجدير بالذكر أنه يمكن أي من هذه الطرق استخدامها مع أسلوب حقن الدهون.

المخاطر والآثار الجانبية

تعتبر العدوى أو الالتهابات إحدى أبرز المخاطر المقلقة المرافقة لعملية الحقن بالدهون.

شد الوجه

تهدف هذه العملية إلى إزالة التجاعيد وتصحيح تهدل جلد الوجه والفكين والعنق وذلك عن طريق إزالة طبقات الجلد الزائدة والمترهلة ، وبذلك يتم التخلص من آثار السنين المتراكمة بالوجه . تجرى العملية تحت التخدير الموضعي أو الكامل ويتم فيها عمل شق جراحي غير ظاهر في ثنايا الجلد الواقعة أمام وخلف الأذن ، ثم ترفع طبقة الجلد عن عضلات الوجه وتسحب إلى جهة الأذن وتزال طبقات الجلد المترهلة والزائدة .

شد الجفون

تعتبر عملية تجميل الجفن العلوي إحدى الإجراءات الجراحية التجميلية الشائعة، لإزالة الدهون الزائدة في هذه المنطقة ، أو الجلد المترهل حول الجفن الذي ينتج عن التقدم بالعمر . اوكي؟

البوتوكس

تتكون مادة البوتوكس من منتجات مستخلصة من بكتيريا معينة- هي المادة التي تفرزها البكتريا التي تعمل على تحلل اللحم -، وتؤثر هذه المادة على نبضات الأعصاب، والكمية التي يتم حقنها تعمل على إرخاء وشلل العضلات المسببة للتجاعيد، وتعود للجلد نعومته وتختفي بذلك التجاعيد بسبب انقباض تلك العضلات. كما يتم استخدام حقن البوتوكس للتخلص من التعرق الزائد وخاصة في منطقة الإبطين حيث أثبتت دراسة أجريت مؤخرا في أوروبا أن حقن مادة البوتوكس بشكل متكرر على فترات من 4 إلى 6 أشهر في مناطق التعرق الزائد أدى إلى - نتائج معقولة - في التخلص من مشكلة التعرق الزائد، ويعتقد أيضا أن هذه العملية ممكن تطبيقها على الذين يشكون من التعرق الزائد في منطقة الكفين والجبهة أيضا.

تجميل الشفاه

من العمليات التي شاعت مؤخراً وهي عادة تكبير الشفاه بحقنها بالكولاجين ، لإعطائها شكل ممتلئ يروق لذوق النساء في الوقت الحاضر.

تجميل الأذن

ومنها تجميل الأذن الوطواطية

بالاضافة إلى العديد من العمليات الأخرى ومنها على سبيل المثال لا الحصر :

  • تقويم الأسنان
  • زراعة الشعر
  • شد الرقبة
  • شد البطن
  • شد الجبهه
  • رفع الحواجب
  • تجميل الجلد
  • صنفرة الجلد
  • تصغير الثدى
  • شد ورفع الثدى
  • ترميم الثدى
  • تصغير الثدى للرجال
  • دوالى الساقين
  • الليزر

المصادر

Dr.kamal Hussein saleh Cosmetic plastic surgeon Al emadi hospital-qatar-doha