جامعة رايس

{{{Logo}}}
{{{الإسم}}}
الشعار: الأدب، العلوم، الفن
نوع التعليم العالي: خاصة
العميد: {{{العميد}}}
سنة التأسيس: 1912
المكان: هيوستن، تكساس  الولايات المتحدة
تكاليف الدراسة:
التوجهات الدراسية:
كليات:
الشُعب:
الطلبة المسجلين: 3102 (22%)
الطاقة الإستعابية: ()
نسبة الرعاية
أستاذ للطلاب:
الخريجين كل سنة:
نسبة الإناث: 47%
العاملين: 1964
عدد الأساتذة: 650
عدد
العمال العلميين:
العنوان: 6100 Main Street
77005 Houston, TX
الموقع على الإنترنت: [http://www.rice.edu www.rice.edu]


جامعة رايس بالإنگليزية: Rice University هي جامعة أمريكية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مقدمة

تأسست جامعة رايس في عام 1912 تحت إسم معهد ويليام مارش رايس لتقدم الآداب والعلوم والفنون. تقع في مدينة هيوستن، تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية. حرمها قريب من حي المتاحف وعلى جانب مركز تكساس للطب.

تتكون هيئة الطلاب من اكثر من 3200 طالب في مرحلة البكالوريوس و2144 طالب في مرحلة الدراسات العليا. توظف الجامعة 650 أستاذا و أكثر من 2000 موظف.

. يقوم كثير من الناس الذين يدرسون في رايس بالأبحاث. حصلت الجامعه على 77.2 مليون دولارفي سنة 2007. الجامعة معروفة ببرامجها التقنية في ميادين تكنولوجيا النانو وبحث للقلوب الصناعية وعلوم الفضاء. انتخبت رايس لرابطة الجامعات الامريكية في عام 1985. تتكون الجامعة من 11 كليه. انفتحت رايس في 1912 كمعهد تعليم مختلط مجاني و نشأت بعد وفاة التاجر المشهور ويليام مارش رايس الذي أوصى ب4.6 مليون دولار لبناء الجامعة.


الحرم الجامعي

يقع حرم جامعة رايس في 1.15 كم مربع قريب من منطقة المتاحف.

تفتخر رايس بكثرة الحياة النباتية في الحرم؛ بين المدخل الرئيسي و الركن الشرقي وبين موقف السيارات على الجانب الغربي يوجد حوالي 50 مبنى فقط. يمتد مشجر لين لوري في كل الحرم وفيه أكثر من 4000 شجرة ونبتة. ويقال أنه يوجد شجرة واحدة لكل طالب في الجامعة.

أراد الرئيس الأول، إدغار أودل لوفات، أن تكون المباني موحدة في الطراز الهندسي ولذلك تتبع المباني فن العمارات البيزنطية، مع طوب في لون وردي أو في اللون الرملي. كثير من المباني لها قناطر و أعمِدة كبيرة. بعض المباني تخالف هذا الطراز مثلا دار القهوة بروكستين وكلية لوفات وقاعة دنكن.

قاعة لوفات هي أشهربناء في الحرم.و في كل سنة، يدخل الطلاب الجدد قوسها الكبير ويخرجون من خلف نفس القوس بعد 4 سنوات عند التخرغج.

ينتظم الحرم بعدد من المربعات. في منتصف المربع الأكاديمي هناك تمثال المؤسس. على جوانبه، قاعة لوفات الإدارية الاصلية ، وقاعة هرتزستين للفيزيا ، وقاعة سوال للعلوم الاجتماعية والفنون ، وقاعة رايزور للغات ، وقاعة أندرسون لفن العمارة وبناء الإنسانيات ، ومكتبة فوندرن. إلى الغرب يقع مربع شرقي وعليه قاعة مكناير لكلية إدارة الأعمال ومركز بايكر وقاعة اليس رات براون لكلية الموسيقى.

الأكاديمية

معظم طلاب جامعة رايس من طلاب شهادة البكلوريوس ويدرسون بشكل دائم. معظم البرامج تركز على الفنّ والعلوم المهنية. الخريجون والطلاب الحاليون يتفاعلون ويبحثون في ميادين كثيرة. توجد برامج مؤهلة في الهندسة وفنَ العمارة وإدارة الأعمال.

جامعة رايس سجلت 3001 طالب جامعي لشهادة البكالوريوس و 897 لدراسة بعد الدكتوراه و1247 طالب الدكتوراه. تكوّن النساء 48% من الطلاب الذين يدرسون للبكالوريوس و35% من الطلاب الذين يدرسون للدكتوراه وما بعده. 51% من الطلاب الذين يدرسون للبكالوريوس هم من ولاية تكساس ولكن يجيء الطلاب من كل ولاية في الولايات المتحدة ومن 83 بلد آخر.

إستقبل مكتب القبول 11,172 طلب للالتحاق للصف 2013 في سنة 2009. 2487 طالب انقبل (22%) و925 سجلوا (37%). في صف السنة 2011، 87% من الطلاب تخرجوا من مدارسهم الثانوية في مستوى أعلى عشرة بالمئة من صفوفهم. 97% من الطلاب في السنة الأولى أكملوا للسنة الثانية. 77% منهم تخرجوا بعد 4 سنين و 90% من الجميع تخرجوا بعد 6 سنين.

الطلاب في جامعة رايس يتبعوا دستور الشرف. وفيه يوافق الطلاب على الا يغشوا في الواجبات والامتحانات.

تعتبر رايس من أحسن 17 جامعة للطلاب لمرحلة البكالوريوس في الولايات المتحدة مجلة وفقا لمجلةUSNWR في 2011.

من المعاهد والمراكز في رايس:

  • معهد سمالي لعلم التكنولوجيا نانو
  • مركز التكنولوجيا نانو لعلوم الحياة والبيئة
  • مختبر للضوئيات نانو
  • معهد كوانتوم رايس
  • معهد الفضاء رايس
  • معهد لعلوم وهندسة الحياة
  • معهد كين كينادي لتكنولوجيا المعلومات
  • معهد بايكر للسياسة العامة

التاريخ

خلفية

يبدأ تاريخ جامعة رايس بالوفاة المفاجئة لرجل الأعمال ويليام مارش رايس من ولاية ماسيتشوستس الأمريكية. وقد حصل على ثروته من خلال الاستثمار في العقار وتطوير خطوط السكة الحديدية وتجارة القطن في ولاية تكساس. في سنة 1891, قرر رايس أن ينشئ معهد من غير رسوم في هيوستن بعد وفاته وحرص في وصيته أن يصرف معظم ورثته لاتمام مشروع المعهد.

في صباح يوم 23 سبتمبر 1900 وجد رايس متوف من قبل خادمه وإعتقد أنه توفى في نومه. وبعد فترة قصيرة من وفاته ظهر شيك مصرفي لمبلغ كبير من المال لمحامي رايس قد وقعه رايس قبل وفاته والذي لفت انتباه موظف البنك بسبب خطأ في كتابة اسم المحامي. حينها أعلن المحامي ألبرت باترك أن رايس غير وصيته قبل وفاته ليترك معظم ثروته له بدلا من أن ينشئ المعهد.

تحقيق من قبل المدعي العام للمقاطعة في نيويورك تلى هذا الاعلان والذي أسفر عن القبض على المحامي باترك و خادم رايس تشارلز جونز الذي أقنع بأن يسمم رايس بمادة الكلوروفورم خلال نومه. صديق رايس ومحاميه الخاص به جايمز بايكر ساعد في الكشف عن وصية مزورة بتوقيع مزور. استغرقت القضية عشر سنوات لادانتهم بالتآمر ضد رايس. أدين باتريك في 1901.

ساعد بايكر في تحويل ما يساوي الآن نحو 109 مليون دولار لإنشاء ما سمي بمعهد رايس. استلم مجلس الأمناء السيطرة على أموال رايس في 1904. في سنة 1907 اختار المجلس إدغار لوفات ليترأس المعهد الذي كان لا يزال في مرحلة التخطيط, قبل لوفات التحدي وأصبح أول رئيس للجامعة في 1912. وأجرى لوفات البحوث الكثيرة لهذا المشروع مما تضمن زيارة الجامعات في دول مختلفة قبل أن ينهي الخطط للجامعة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التأسيس والنمو

في عام 1911 وضع أول حجر لبناء أول مبنى للمعهد وهو مبنى الإدارة والذي سمي لوفات على اسم أول رئيس للجامعة إدغار لوفات وفي يوم ذكرى وفاة ويليام مارش رايس بدأت الصفوف في معهد ويليام مارش رايس للتقدم في الحرف والعلوم والفنون. كانت جامعة رايس فريدة من نوعها لأنها فتحت أبوابها لتسجيل النساء والرجال. وبعد ثلاث أسابيع من افتتاحها استضافت الجامعة مهرجان دولي أكاديمي للاحتفال بالإفتتاح ولعرض الجامعة في الساحة العالمية.

نصب تمثال برونزي لويليام مارش رايس وهو يحمل الخطط الأصلية للجامعة 1930 ونصب في ساحة الكلية الرئيسية يواجه مبنى لوفات. اقترح رئيس الجامعة لوفات نظام الكليات السكنية وتبنت الجامعة فكرة هذا النظام في 1958 حيث تأسست أربع كليات سكنية وهم بايكر وويل رايس وهانزن ووايس.في عام 1960 تغير اسم معهد رايس إلى جامعة ويليام مارش رايس. وعملت الجامعة كوسيط مؤقت في نقل ملكية الأرض بين شركة همبل للنفط والتكرير وناسا لإنشاء ما يعرف الآن باسم مركز جونسن للفضاء في 1962. وألقى الرئيس الأمريكي السابق جون كينيدي خطاب في ملعب الجامعة أعلن فيه رغبته في الوصول إلى القمر قبل أنتهاء عقد الستينات. وما زالت العلاقة بين الجامعة وناسا قوية إلى اليوم.

كان سكن الجامعة فقط للرجال لأول أربعين سنة بعد تأسيس الجامعة. كلية جونز كانت أول كلية سكنية للنساء في جامعة رايس وثم كلية براون. وحسب الأسطورة, بنيت كليات النساء في الشمال لتكون بعيدة عن كليات الرجال في الجنوب للمحافظة على اللباقة في الجامعة. وأصبحت الكليات مختلطة في عام 1973 و 1987. في عام 2006 أصبح العدد الإجمالي للكليات تسعة بعد بناء كليات لوفات وسيد ريتشاردسن ومارتل.

التاريخ الحديث

في عام 1993 تأسس مركز جايمز بايكر الثالث للسياسة العامة. في عام 2008 أصدر رئيس الجامعة ديفد ليبرون خطته ذات العشر نقاط تتحدث عن خطط لزيادة التمويل للبحوث, لتعزيز وتقوية البرامج الموجودة حاليا, ولزيادة التعاون وأدت هذه الخطة إلى موجة أخرى من البناء في الجامعة مما يشمل مركز البحوث البيولوجية التعاونية الذي افتتح حديثا ومركز الترفيه الجديد وملعب كرة السلة المجدد وإضافة كليتين سكنيتين جديدتين. وفي آخر عام 2008 بدأت الجامعة في بحث اندماج مع كلية بايلر للطب. في الوقت الحالي بعض طلبة جامعة رايس يتمتعون بقبول مضمون لكلية بايلر للطب من خلال برنامج رايس – بايلر.

حياة الطلاب

الكليات السكنية

في ١٩٥٧ أسست إدارة جامعة رايس نظام الكليات السكنية في الجامعة. الرئيس الأول,أدغار أودال لوفت, أقترح هذا النظام. نظام رايس جعل على مثال نظام الكليات السكنية في جامعتين كامبريدج وأوكسفرد.

الآن هناك احدى عشرة كلية سكنية في جامعة رايس وأسماؤهم: بايكر، ويل رايس، لوفت، وايس، هانسن، مارتل، سد رتشاردسون (سد رتش)، براون، جونز، دنكان، ومكمورتري. كليات بايكر، ويل رايس، لوفت، وايس، هانسن، وسد رتش هم في جنوب الجامعة، وبراون، جونز، دنكن، مكمورتري، ومارتل في الشمال. كل الطلاب يوضعوا في كلياتهم عشوائيا.

بشكل عام، طلاب رايس مرتبطون بكلياتهم بشكل قوي طوال وقتهم في رايس وأيضاً بعد أن يتخرجوا من الجامعة. طوال السنة الدراسية هناك مسابقات بين الكليات. المسابقة الكبرى هي تسمى بير بايك. وبير بايك يقع كل سنة في شهر مارس. طوال بيربايك، والأسبوع الذي يقع قبله، طلاب الكلية يقومون بمقالب ضد الكليات الأخرى. في يوم بير بايك، هناك سباق مراحل بين كل الكليات.

كل كلية لها لون أو لونين خاص. لون هانسن أزرق، لون وايس ذهبي، لون بايكر أحمر، لون لوفت كحلي، لون ويل رايس كستنائي، لونان سد رتش هما ذهبي وأسود، لون برون بني، لون جونز أخضر، لون مارتل تركواز، لون دنكن أخضر ولون مكمرتري بنفسجي.


تقاليد الجامعة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بايكر١٣

بايكر ١٣هو من أهم تقاليد طلاب جامعة رايس وفي هذا التقليد الطلاب الذين يشتركون فيه يجرون بدون ملابس ولكن يلبسون صابون الحلاقة فقط! في بايكر ١٣، الطلاب الذين يشاركون فيه يجرون من كلية إلى كلية ويدعكون أجسامهم على شبابيك الكليات. بايكر ١٣ يقع كل ١٣ و ٣١ من كل شهر (أو في يوم ٢٦ إذا ما كان هناك ٣١ يوم في ذلك الشهر).

لا يشترك في بايكر ١٣ كثير من الطلاب معظم الوقت، ولكن يشترك فيه كثير من الطلاب في ليلة هلووين وفي نهاية الفصل الدراسي الربيعي.


بير بايك

بير بايك (يعني ركوب الدراجة) تقليد كبير ومشهور في جامعة رايس. بير بايك سباق دراجة وشرب بين كليات الجامعة. يقام في ربيع كل سنة.أول بير بايك كان في عام ١٩٥٧. كل كلية تتسابق مع مجموعة تتكون من عشر راكب الدراجة وعشر شارب. كل راكب يركب حول الحلبة مرّة واحدة ثم يتبادل مع راكب آخر. قبل التبادل، يجب أن يشرب واحد من الشاربين كوب البيرة أو الماء .

المؤسسات الجامعية

في الجامعة هناك بعض المؤسسات المهمة. هي:

  • مقهى رايس
  • حانة ويلي
  • حانة فالهالا

أيضا هناك بعض المؤسسات التي يديرها الطلاب وهي:

  • جريدة رايس ثراشر
  • محطة تلفزيون RTV5
  • محطة راديو KTRU
  • مجلة الأدب مراجعة رايس