جاك سوستال

جاك سوستال اسمه الحقيقي بن سوسان BEN SOUSSAN من أصول يهودية، ولد في نوفمبر 1912 بمونبلييه ، تابع تكوينا جامعيا في الفلسفة وعلم الإثنولوجيا (علم الأجناس).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مسيرتة

بدأ مساره السياسي بانضمامه إلى لجنة المثقفين المناهضين للنازية واشتغل بتدريس علم الاجتماع ونائب مدير متحف الإنسان سنة 1937 .

التحق بلندن سنة 1940 و انضم إلى القوى الفرنسية الحرة FFL عينه ديغول محافظا وطنيا للإعلام ثم مسؤولا عن المكتب المركزي للاستعلامات والعمل ، وأسس سوستال في الجزائر العاصمة المديرية العامة للمصالح الخاصة D.G.S.S التي كلفت بمهمة مراقبة الجزائريين وجمع المعلومات ووضع الخطط للتصدي للثورة.وكان يتمتع سوستال بثقة ديغول ، وتجلى ذلك في تعيينه وزيرا للمستعمرات ثم وزيرا للإعلام .

أثناء الثورة التحريرية عين واليا عاما على الجزائر في حكومة مانديس فرانس ، فكان صاحب مشروع إنشاء المصالح الإدارية المختصة؛ ثم احتفظ بمنصبه في حكومة إدغارفور ونصب نفسه مدافعا عن "الجزائر الفرنسية" وسياسة الإدماج.

وبعد عزله سنة 1956 قاد حملة عنيفة كانت وراء سقوط حكومة بورجوس مونوري وحكومة فيليب غايار.

بعد وصول ديغول إلى الحكم كلف سوستال بوزارة الإعلام ثم الوزارة المنتدبة للصحراء . لكن حدثت القطيعة بينهما بداية من 1960 حين أعلن ديغول قبوله بمبدأ تقرير المصير في الجزائر، فغادر سوستال الحكومة معلنا معارضته لديغول ، وربط صلته بمنظمة الجيش السري O.A.S .

نفي إلى إيطاليا عام 1961 نظرا لدفاعه الشديد عن الجزائر الفرنسية ، وارتبط اسمه في الجزائر بالمراكز الأدارية المتخصصة وكذلك بقانون الإطار.


المصادر