تيفوس

Typhus
تصنيفات ومصادر خارجية
Epidemic typhus Burundi.jpg
Rash caused by epidemic typhus
ICD-10 A75.
ICD-9 080-083
DiseasesDB 29240
MedlinePlus 001363
eMedicine med/2332 
MeSH D014438

التَّيفوس ويسمى كذلك الحمى النمشية، واحد من مجموعة من الأمراض المعروفة التي تسببها الريكتسية، وهي كائنات دقيقة تشبه البكتيريا لكنها كثيراً ما تسلك سلوك الفيروسات. تقوم هذه الكائنات في جسد الإنسان بإتلاف جدران الأوعية الدموية مما يؤدي إلى النزف والطفح الجلدي. كما أن بعض الأنواع من هذه الكائنات تغزو الحيوان والإنسان، وكثيراً ما يطلق على الحيوانات المصابة اسم مستودعات المرض.

ويمكن انتقال أمراض التيفوس من إنسان إلى آخر ومن الحيوانات إلى البشر بوساطة القمل والبراغيث والسوس. وتوجد عدة أنواع من التيفوس بما في ذلك التيفوس الوبائي والتيفوس الفأري والتيفوس القرادي وغير ذلك من الحميات المختلفة.

داء معد حاد تسببه ريكتسية (Rickettsia) تعرف علميا باسم Rickettsia prowazekii. ينتشر في المواطن التي يزدحم فيها الناس وتسود أحوال غير صحية، وتنقله من شخص إلى آخر قملة البدن. ولقد كان الطبيب الفرنسي شارل نيكول أول من اكتشف هذه الحقيقة (عام 1909) فمنح من أجل ذلك جائزة نوبل في الطب لعام 1928. تتراوح فترة حضانته ما بين أسبوع وأسبوعين تظهر بعدها أعراضه وهي الصداع الشديد والقشعريرة والحمى والطفح الجلدي. وتستمر هذه الأعراض عادة نحوا من ثلاثة أسابيع يبرأ بعدها المصاب أو يقضي نحبه. وذلك هو التيفوس الوبائي.

ومن التيفوس ضروب أخرى تنقلها إلى الإنسان البراغيث، والقرادات (Ticks) وغيرها. ويتفشى التيفوس في أيام الحروب والمجاعات والكوارث الطبيعية. وخلال الحرب العالمية الأولى والسنوات القليلة التي تلتها مات بالتيفوس أكثر من ثلاثة ملايين شخص في ألمانيا وبولندا وروسيا. والتيفوس يعالج بالتزام قواعد النظافة وبالتتراسيكلين ومبيدات الحشرات. وتتم الوقاية منه، إلى حد ما، بلقاح خاص.

Multiple diseases include the word "typhus" in their description. Types include:

Condition Bacterium Arthropod Notes
Epidemic typhus Rickettsia prowazekii lice on humans When the term "typhus" is used without qualification, this is usually the condition meant. Also, historical references to "typhus" are now generally considered to be this condition.
Murine typhus or "endemic typhus" Rickettsia typhi fleas on rats -
Scrub typhus Orientia tsutsugamushi harvest mites on humans or rodents Unlike the two conditions above, though it has the word "typhus" in the name, it is currently usually not classified in the typhus group, but in the closely related spotted fever group.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

Civilian Public Service worker distributes rat poison for typhus control in Gulfport, Mississippi, ح. 1945.

The first reliable description of the disease appears during the Spanish siege of Moorish Granada in 1489. These accounts include descriptions of fever and red spots over arms, back and chest, progressing to delirium, gangrenous sores, and the stink of rotting flesh. During the siege, the Spaniards lost 3,000 men to enemy action but an additional 17,000 died of typhus.

A U.S. soldier is demonstrating DDT-hand spraying equipment. DDT was used to control the spread of typhus-carrying lice.


أنواع التيفوس

التيفوس الوبائي

ويعرف أيضاً باسم التيفوس التقليدي أو تيفوس القمل وهو أكثر أنواع التيفوس انتشارًا. ويتم انتشاره عن طريق القمل البشري. وقد ارتبط هذا النوع من التيفوس بالحروب والمجاعات عبر التاريخ ؛ إذ إن التجمعات المكتظَّة وعدم النظافة والبؤس خلال فترات الحروب تنشِّط انتقال القمل الملوَّث من شخص لآخر. وغالباً ما يموت الجنود من التيفوس بأعداد أكثر من أولئك الذين يموتون في القتال. فقد قدَّر المراقبون أن التيفوس قد قتل أكثر من ثلاثة ملايين شخص في روسيا خلال الفترة الثورية التي أعقبت الحرب العالمية الأولى (1914- 1919م).

وقد حدثت حالات من التيفوس الوبائي في شمال إفريقيا واليابان وكوريا إبَّان الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م). كما أنه كان شائعاً في العديد من معسكرات الاعتقال النازية. ويقدِّر العلماء أن 25 من بين كل 100 شخص مصابين بالتيفوس الوبائي يلقون حتفهم. وفي الوقت الراهن أحيانًا ينتشر التيفوس الوبائي في إفريقيا وآسيا ووسط وجنوب أمريكا.

وتتمثل الأعراض الأولية لكل أمراض التيفوس في الصداع والطفح الجلدي والخدر والهذيان. وقد ترتفع حرارة المريض إلى أكثر من 40°م وتبقى عالية لثلاثة أو أربعة أيام، ثم تنخفض بسرعة. ومن المضاعفات الممكنة للمرض الالتهاب الرئوي ومشكلات القلب والدورة الدموية. ويكون الشفاء بطيئاً في العادة، لكنه في بعض الحالات يعطي مناعةً تامة، إلاَّ أن بعض الذين يشفون من التيفوس يحملون الجراثيم الحية في أجسادهم ؛ وبعد سنواتٍ يمكن لهذه الجراثيم أن تُحدث نوبة جديدة من المرض.


التيفوس الفأري

ويسمى أيضا التيفوس المستوطن، وهو شكل معتدل من المرض، ينتقل إلى البشر عن طريق برغوث الفئران. ومثله كمثل التيفوس الوبائي، يحدث في كل أنحاء العالم، لكنه لا ينتشر بالسهولة والسرعة نفسها. وقد أدى التحسن في السيطرة على أعداد الفئران وبراغيثها في المناطق الحضرية إلى انحسار حاد في حدوث مرض التيفوس الفأري.


التيفوس القُرادي

ويسمى أيضاً حمى النهر اليابانية وحمى تشتجاموشي، ويوجد في كل أرجاء قارة آسيا وغرب المحيط الهادئ، وهو شبيه في آثاره بالتيفوس الوبائي، ويتم نقله عن طريق السوس والعثة المسماة بالبراغيث الخارقة.


تيفوس التكْ

وهو معروف في العديد من أنحاء العالم أحيانًا بأسماء محلية وأشهرها حمى جبال الروكي المرقطة في كل من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. تغزو الجراثيم قراد الأخشاب في جبال الروكي وقراد الكلب الأمريكي. ويصبح القراد ملوثًا عندما تلدغ حيوانات مثل فئران الحقول والكلاب المصابة بجرثومة المرض. وعندما تلدغ القرادة شخصاً ما تقوم بنقل الجرثومة إلى مجرى دم ذلك الشخص. وقد اكتشف الأطباء هذا النوع من الحُمَّى لأول مرة في منطقة جبال الروكي في الولايات المتحدة.


العلاج

يستخدم الأطباء المضادات الحيوية وبشكل خاص التتراسيكلين والكلورامفينكول لعلاج أمراض التيفوس. كما أنهم يستخدمون لقاحات أُعدَّت خصيصاً للوقاية من هذه الأمراض. وللسيطرة على انتشار المرض خاصةً في ظروف الانتشار الوبائي فإن العاملين في الحقل الطبي كثيراً ما يستخدمون المبيدات الحشرية ؛ إذ يقومون برش الناس وملابسهم بهذه المبيدات التي تقتل الحشرات الحاملة للمرض.

انظر أيضًا

المصادر

  1. ^ Cotran, Ramzi S.; Kumar, Vinay; Fausto, Nelson; Nelso Fausto; Robbins, Stanley L.; Abbas, Abul K. (2005). Robbins and Cotran pathologic basis of disease. St. Louis, Mo: Elsevier Saunders. p. 396. ISBN 0-7216-0187-1.CS1 maint: multiple names: authors list (link)