بني عامر (شعب)

بني عامر
(من شعب البجا)
إجمالي التعداد
~0.3 مليون
المناطق ذات التجمعات المعتبرة
Flag of إرتريا إرتريا، Flag of السودان السودان
اللغات
التيگرى
الدين
الإسلام
الجماعات العرقية ذات الصلة
شعوب البجا الأخرى

بني عامر، هو شعب يقطن شمال شرق أفريقيا.[1] ويعتبرهم البعض جزءاً من شعب البجا. يعيشون في شرق السودان وإرتريا.[1][2] معظمهم من المسلمين ويشكلون أكبر اتحاد قبلي في إرتريا.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الديموغرافيا والانتشار

يقدر عدد بني عامر حوالي 300.000 شخص ينتشرون في شمال شرق أفريقيا. يعيشون بالقرب من البحر الأحمر حول حدود إرتريا والسودان.[1][2] يعيش معظمهم في السودان أو ضمن التجمعات الرعوية في إرتريا.

من المرجح أن أصول شعب بني عامر تعود إلى القرن الرابع عشر نتيجة الاختلاط بين شعب البجا والتيگرى. يقطن بني عامر المناطق الحدودية بين معظم وادي بركا الإرتري، بورتسودان، طوكر، وكسلا في شرق السودان.[بحاجة لمصدر]. في الوقت الحالي، يتحدث معظمهم باللغة العربية، التي تعتبر اللغة الرئيسية في السودان، بالإضافة إلى للغة البجا أو التيگرية، التي تتبع عائلة اللغاتالأفرو-آسيوية.[4]


التاريخ

انتشار شعب بني عامر (تقريبي).

اكتسب شعب بني عامر أهمية سياسية في القرن السادس عشر عندما انضم مؤسسهم عامر كونو - ابن رجل دين مسلم يدعى علي نبطب[5] – لقوات الفونج والجعليين لهزيمة حكومة بلو في إرتريا والمناطق المجاورة. أحفاد عامر، أو بني عامر، أصبحوا طبقة جديدة من الحكام تسمى نبطب الذين تحالفوا مع دقلال باعتباره الحاكم الأعلى.[3][6] قبل اتحاد يضم العديد من القبائل الفرعية الحاكم الجديد، ومن هؤلاء شعب بني عامر.[3][7]

ظل بني عامر متحالفين مع الفونج، ودفعوا جزية سنوية لهم حتى عام 1821. أصبحوا طرفاً في الاستعمار الإيطالي عندما دخلوا في شراكة مع الإيطاليين لهزيمة المهديين في ثمانينيات القرن التاسع عشر. خلال الحرب العالمية الثانية، دعمت الطبقة الحاكمة في بني عامر الإيطاليين. أدت هزيمة إيطاليا إلى زعزعة القوة الإقليمية وتقليص القوى العسكرية لبني عامر.[8]

الطبقات الاجتماعية

يتمتع بني عامر ببنية اجتماعية متراكبة بشكل كبير.[2][3] الطبقة الحاكمة التي تعتبر نفسها من نسل عامر أو "نبطب"، هي التي تسيطر على القرارات الاقتصادية والسياسية. وهم يشكلون أقل من 10% من مجموع سكان بني عامر.[2][6][3] ينتمي بقية أفراد عائلة نبطب إلى طبقة تسمى الحدارب أو الهدانوة أو التيگرى.[2] أثناء الاحتلال البريطاني، ادعى المؤلف جيمس أولسون أن المنحدرين الآخرين من نسل نبطب لعبوا دوراً خاضعاً لبني عامر وتم إنزالهم إلى طبقة الأقنان.[2][3] التقسيمات الرئيسية من التيگرى، والتي تشكل ثاني أكبر مجموعة عرقية في إريتريا بنسبة 35%، كانت معزولة مهنياً، مثل ألمدة وأصفدة الذي يمكنهم إنتاج وتوريد الحليب، لكن لم يُسمح للحماسين والأباشيلة وويلينوهو بذلك.[7] كما كان النبطب يفرضون الضرائب ويجمعون الجزية الدورية من أقنانهم.[7]

وفقاً لپول، منذ وصول عامر كونو إلى السلطة، تم حظر التزاوج بين طوائف النبطب والتيگرى وتم فرض التمييز الطبقي "بقوة السلاح".[9]

الحياة الاقتصادية

يعيش بني عامر حياة رعوية قبلية، حيث يقوم سكان المناطق الشمالية بتربية الإبل والجنوبيون يربون الماشية. في العصر الحديث، اعتمد الكثيرون منهم أسلوب حياة زراعي وأصبحوا موفرين للعمالة بأجر.[2]

حوادث

بورتسودان 2020

في 10 أغسطس 2020 اندلعت مواجهات بين قبيلتي النوبة وبني عامر في مدينة بورتسودان على ساحل البحر الأحمر، أسفرت عن مقتل 25 شخصاً وإصابة 87 آخرين. في اليوم التالي فرضت السلطات السودانية حظر تجول كامل على المدينة، وأرسلت تعزيزات من قوات الاحتياطي المركزي.[10]

وتقيم المجموعتان القبليتان في إثنين من أفقر أحياء المدينة الساحلية والتي تعتبر الميناء الرئيسي لصادرات وواردات البلاد. والنوبة قبيلة أفريقية تعود أصولها إلى منطقة جنوب كردفان في وسط البلاد وقد هاجر أفراد منها إلى بورتسودان منذ عقود للعمل في الميناء. أما بنو عامر فهي إحدى مجموعات قبائل البيجا، السكان الأصليين لشرق السودان.

المصادر

  1. ^ أ ب ت Anthony Appiah; Henry Louis Gates (2010). Encyclopedia of Africa. Oxford University Press. p. 167. ISBN 978-0-19-533770-9.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ James Stuart Olson (1996). The Peoples of Africa: An Ethnohistorical Dictionary. Greenwood. pp. 89–90. ISBN 978-0-313-27918-8.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Dan Connell; Tom Killion (2010). Historical Dictionary of Eritrea. Scarecrow. pp. 119, 121–122, 280. ISBN 978-0-8108-7505-0.
  4. ^ Anthony Appiah; Henry Louis Gates (2010). Encyclopedia of Africa. Oxford University Press. pp. 162, 167. ISBN 978-0-19-533770-9.
  5. ^ A. Paul (2012). A History of the Beja Tribes of the Sudan. Cambridge University Press. pp. 82–83. ISBN 978-1-107-64686-5.
  6. ^ أ ب SH Longrigg (2012), “Diglal”, in Encyclopaedia of Islam, Second Edition, Editors: P. Bearman et al, BRILL Academic, ISBN 978-9004161214, Quote: "Diglal. The title of the hereditary ruler of the Banī ʿĀmir tribal group in the Agordat district of western Eritrea and in the eastern Sudan; he is also senior member of the aristocratic Nabtab class or caste."
  7. ^ أ ب ت A. Paul (2012). A History of the Beja Tribes of the Sudan. Cambridge University Press. pp. 86–88. ISBN 978-1-107-64686-5.
  8. ^ Dan Connell; Tom Killion (2010). Historical Dictionary of Eritrea. Scarecrow. pp. 122–123. ISBN 978-0-8108-7505-0.
  9. ^ A. Paul (2012). A History of the Beja Tribes of the Sudan. Cambridge University Press. pp. 83–84, 86. ISBN 978-1-107-64686-5.
  10. ^ "السودان.. فرض حظر التجول في بورتسودان بعد اشتباكات دامية". سكاي نيوز عربية. 2020-08-11. Retrieved 2020-08-11.

المراجع

  • Anglo-Egyptian Sudan, ed. Count Gleichen (London, 1905);
  • A. H. Keane, Ethnology of Egyptian Sudan (1884);

قراءات إضافية

 Chisholm, Hugh, ed. (1911). "Beni-Amer" . دائرة المعارف البريطانية. 3 (eleventh ed.). Cambridge University Press. p. 737. Cite has empty unknown parameter: |coauthors= (help); More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)