بغداد الجديدة

بغداد الجديدة, أحد مناطق مدينة بغداد الرئيسية يقع الحي في القسم الجنوبي الشرقي من مدينة بغداد في شطر الرصافة. تتميز منطقة بغداد الجديدة بأنها خليط من العديد من أديان و طوائف عديدة حيث يقطنها المسلمون الشيعة و السنة إضافة إلى نسبة كبيرة من المسيحيين. للمنطقة مجلس بلدي منتخب.السيد جاسم السامرائي كان يملك معظم بغداد الجديدة وهو من بني جامع السامرائي مع اخوته مهدي محمد عبد الغني السامرائي وابراهيم محمد عبد الغني السامرائي. وكان الحاج جاسم محمد عبد الغني السامرائي ثريا ويمتللك سلسة من شركات النفط العراقي قبل التاميم الذي اعلنه صدام حسين التكريتي اضافة لامتلاكه اراضي زراعية في قضاء بلد استملكت بموجب قانون الاصلاح الزراعي الذي اصدره عبد الكريم قاسم.

من معالم بغداد الجديدة سينما البيضاء الموجودة منذ خمسينيات القرن الماضي وتعد أحد أهم معالم المنطقة بعد جامع السامرائي. بغداد الجديدة يسكنها مليون ونصف المليون نسمة وكانت تتبعها اداريا مناطق وأحياء كثيرة.

ان عدة مزارع تعود ملكيتها إلى عراقيين هُجّْروا لأسباب سياسية كانت تشغل اراضي بغداد الجديدة قبل ان يوجد عليها اي تكوين سكاني وفي بداية السبعينيات لم تكن سوى منطقة صغيرة، تبدأ من مدخل النعيرية الحالية وحتى معمل السباكة، وقبل ذلك كانت منطقتا الجمعية والنعيرية مزارع للخس حتى ان الاخيرة اخذت اسمها من مفردة (النعر) بتسكين العين وهو صوت الماء ومن ذلك جاءت كلمة ناعور.

ولم يكن الطريق السريع الموجود حاليا قد انشئ بعد، حيث كان يمتد مبزل كبير يصرف المياه الثقيلة من بغداد إلى نهر ديالى يدعى (شطيط) يبدأ من مدينة الصدر (الثورة) ويخترق منطقة ملعب الشعب ماراً بمزارع حي المثنى التي هي الآن زيونة. في زمن عبدالكريم قاسم بدأت بغداد الجديدة نشأتها الحقيقية الاولى، فمنطقة الألف دار بنيت بأمره ووزعت على العسكريين من نواب ضباط ومراتب آنذاك ولم تقم الدولة بتغييرات كبيرة في المنطقة منذ ذلك الحين، ويضيف العطبي: كل النشاطات التجارية والمعمارية نشأت استجابة لواقع النمو السكاني كالعمارات والاسواق المهمة مثل سوق شطيط الذي اخذ اسمه من المبزل القريب منه ومكانه حاليا الشارع المؤدي إلى (الكراج الموحد) والذي الغي فيما بعد وانتقل بالقرب من جامع السامرائي العريق الذي يتوسط المنطقة.

تلول أثرية وخدمات متردية تضم المنطقة عددا من التلول الاثرية مثل تل محمد الذي يقع حاليا في حي سومر وهو الان محمي من قبل الجهات الاثرية و(تل حرمل) الذي يعود إلى العهود البابلية. هناك تل اخر يعتقد السكان انه اثري كان يقع بالقرب من وحدة بلدية 9 نيسان ولكن المسؤولين في الاثار اكتشفوا من خلال التنقيب انه خال من كل ما يربطه بذلك، الا ان مصادر تؤكد على ان موقع بغداد الجديدة يضم آثارا اخرى لقربه من مراكز عديدة عبر التاريخ.