ايما شاه

إيما شاه
Ema11.jpg
وُلـِد7 يونيو 1981
الكويت
القوميةكويتية
المهنةممثلة ومغنية ومخرجة مسرحية وعازفة گيتار وبيانو وملحنة وكاتبة.

ايما شاه (7 يونيو 1981) مغنية وممثلة كويتية، وهي أيضا ملحنة وكاتبة وعازفة گيتار وبيانو وراقصة ومخرجة مسرحية في المسرح الجاد. ايما أثارت موجة من الغضب حين نشرت صحيفة الوطن السعودية أنها غنت باللغة العبرية في حفلة أقيمت على مسرح نادي المتخرجين الكويتيين في يوم الأربعاء 14 أبريل 2010.

إيما شاه، ولدت عام 1981، لوالد كويتي وأم إيرانية. وقد أسست فرقة "أنثروبولوجي" الفنية والتي كان أول عمل لها عن مسرحية النبي لجبران خليل جبران و قدمت باللغتين العربية و الانجليزية.

قامت ايما بالعديد من الاعمال المسرحية مثل مسرحية الصمت لهارولد بنتر الذي حصل على جائزة نوبل للآداب 2005. ومثلت مسرحية (الخرتيت) لاوجين يونيسكو 2004. ومثلت مسرحية (الشاعر والعجوز 2008) الغنائية للكاتب الثوري الياباني الساموراي يوكيو ميشيميا غنت فيها لايليا ابي ماضي (والذي نفسه بغير جمال). حازت على جائزة أفضل ممثلة دور ثاني في مهرجان مسرحي شبابي 2004 لمسرحيتها (يونيگلوب) والتي كانت عبارة عن توليفة عالمية لكل من ياك كارسونيا وشكسبير وراؤول هاسمان وغيرهم من الشعراء و الفنانين.وقدمت أيضا مسرحية ما قبل شكسبير الغنائية مع ادائها الموسيقي على البيانو وادائها التمثيلي بدور "أم عصام". ومسرحية غنائية بعنوان مناظرة بين الليل والنهار و مسرحية (غربة مهرج) التعبيرية (مونودراما-بانتومايم) في مهرجان شعوب البحر الأبيض المتوسط الدولي في إيطاليا (بيشيليا)، وقدمت مسرحية (هوهو نونو) مع الفرقة الروسية للدمى، واخذت دور الغانية في مسرحية النيزك للكاتب فريدريك دورينمات، وقدمت عرضان موسيقيان بعنوان "لا يمكننا الكتابة على صفحة سوداء" غنت ايما أغاني سياسية وإنسانية وفلسفية مع فرقتها فرقة انثروبولوجي من كتاب النبي ويسوع ابن الإنسان لجبران خليل جبران ولمحمود درويش (فيديو اغنية ابن الإنسان ولمحمود درويش والسير أرثر هبلز ولجيفارا (فيديو اغنية لجيفارا وخطوة خارج الزمن بصوت ايما وهتلر وراسبوتين ولإنريكو ماسياس وأغاني عديدة من كلماتها والحانها كما مزجت بين رقص الفلامنكو والتمثيل والعزف والافلام السينمائية والفنون التشكيلية وتقنية الرسم بالضوء.

لحنت مجموعة اغاني من كتاب يسوع ابن الإنسان والنبي لجبران خليل جبران وقدمته كعرض غنائي على الغيتار والبيانو مفرده في المتحف بمناسبة عرض مجموعة من الفنانات التشكيليات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الغناء بالعبرية وموقفها من القضية الفلسطينية

ايما أثارت موجة من الغضب حين نشرت صحيفة الوطن السعودية أنها غنت باللغة العبرية في حفلة أقيمت على مسرح نادي المتخرجين الكويتيين في يوم الأربعاء 14 أبريل 2010.مع انها قامت بالغناء في نفس الحفلة باللغات العربية والانجليزية والفرنسية والاسبانية واليابانية , وغنائها باللغة العبرية كان في جزء بسيط (كما عبرت في مقابلتها مع قناة العربية) , والأغنية قد غنتها من قبل المطربة الجزائرية داليدا باللغة الفرنسية والعبرية. كان دفاع إيما عن خيارها، قائلة إنّها ترفض أن يضع كائن من كان حدوداً لفنّها، «وللأسف، العرب عندهم إلغاء للآخر، ورفض التعايش مع الآخر، والرأي الآخر، والعنصرية وتغيير النفوس والعصبيات والحقد على أنفسنا ومن حولنا»! وأضافت أنّ الأغنية التي قدّمتها «لا تحمل مشاعر كره أو عداء للعرب، ولا تحاول أن تلغي أفكارهم أو ثقافتهم أو وجودهم أيضاً» مشددّة على أنّ كلمات الأغنية تقول «هيا لنفرح لنفرح لنفرح، لنستمتع يا إخواننا لنستمتع»... ولم تقف المغنية الشابة عند هذا الحدّ بل قالت إنها لا تحمل مشاعر كراهية ضد أحد، وإنها «مطلعة جيداً على الأديان والمذاهب، ما يجعلها تحب جميع الناس».[1] .


الهامش

  1. ^ محرر الموقع (2010-04-18). "إيما الكويتية تشهر حبها لإسرائيل". موقع "نبض الوعي العربي". Retrieved 2010-05-03.