الفائزون يأخذون كل شيء: تمثيلية النخبة لتغيير العالم (كتاب)

الفائزون يأخذون كل شيء: تمثيلية النخبة لتغيير العالم
Winners Take All (Anand Giridharadas).png
غلاف الطبعة الأولى
المؤلفآنند گيري‌دارداس
Audio read byآنند گيري‌دارداس[1]
البلدالولايات المتحدة
اللغةالإنگليزية
الموضوع
الناشرألفرد أ. نوف
تاريخ النشر
28 أغسطس 2018
نوع الوسائطمطبوع (غلاف مقوى وورقي)، كتاب إلكتروني، كتاب صوتي
الصفحات304
ISBN978-0-451-49324-8 (hardcover)
OCLC1065140123
303.40973
تب. مك.كونگHM831 .G477 2018

الفائزون يأخذون كل شيء: تمثيلية النخبة لتغيير العالم (Winners Take All: The Elite Charade of Changing the World)، هو كتاب من تأليف الكاتب والصحفي والمحلل السياسي آنند گيري‌دارداس. وفيه يقوم گيري‌دارداس يفضح الأسرار العميقة عن كيفية تلاعب قلة من الأفراد الأغنياء بالجماهير عبر نشاطاتهم الإنسانية الزائفة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

موضوع الكتاب

الصحفي والمحلل السياسي آنند گيري‌دارداس يفضح الأسرار العميقة عن كيفية تلاعب قلة من الأفراد الأغنياء بالجماهير عبر نشاطاتهم الإنسانية الزائفة. [2] [3]

الفائزون يأخذون كل شيء، يساعدك على رؤية فاحشي الثراء في ضوء أكثر دقة عبر تحديد استراتيجياتهم الغامضة، ومن ضمنها استخدام فكرة "جعل العالم مكاناً أفضل" كواجهة تخدم فقط كطريقة لترسيخ ثرواتهم وسلطتهم.

تحقيق إختراقي وريادي عن كيفية حفاظ النخبة العالمية على الوضع القائم عبر جهودهم "لتغيير العالم" مع التعتيم على دورهم في التسبب في المشاكل التي يحاولون لاحقاً حلها.


مؤلف الكتاب

آنند گيري‌دارداس (Anand Giridharadas؛ /ˈɑːnənd ˌɡɪrᵻˌdɑrəˈdɑːs/؛) هو كاتب ومؤلف أمريكي، وكاتب مقالات سابق في جريدة نيويورك تايمز. قام گيري‌دارداس بتأليف ثلاثة كتب؛ الهند تنادي: صورة ودية لإعادة صياغة الأمة India Calling: An Intimate Portrait of a Nation's Remaking (2011)، الأمريكي الحقيقي: القتل والرحمة في تكساس The True American: Murder and Mercy in Texas(2014)، و كتابه الثالث الفائزون يأخذون كل شيء: تمثيلية النخبة لتغيير العالم Winners Take All: The Elite Charade of Changing the World (2018).

آنند گيري‌دارداس في نقاش حول مستقبل أمريكا ضمن فعاليات مؤتمر SXSW (إلي يمين الصورة: السناتور إليزابيث وارين)

معظم كتاباته تركز على دولة الهند وأهلها (حيث تبنع جذور أسلافه).

تقييمات الكتاب

“ هذه اللوحة المُدينة للأغمال الإنسانية في أمريكا المعاصرة هو قراءة إلزامية لأي شخص مهتم بـ “تغيير العالم”.”

تقييم: مجلة بابليشرز ويكلي Publishers Weekly

"نقد محرٍض للشكل العصري من العطاء الذي يشُعر بالرضا عن الذات، الذي يعالج الأعراض وليس الأسباب.”

تقييم: موقع كيركس للتقييمات Kirkus Reviews

“في كتاب آنند المثير للتفكير، منظوره حول حل المشاكل الإجتماعية المركبة مثير للإعجاب. أثمن التزامه وتفانيه في نشر مبدأ العدالة الإجتماعية.”

تقييم: بيل جيتس Bill Gates

“تهجُم لفظي رائع … كيري داراداس يكتب ببراعة عن صناعة الإحسان الطفيلية.”

تقييم: مجلة ذا إيكونوميست The Economist

“ممتع وجذاب … بالنسبة لهؤلاء على الدفة، البلوتوقراطيين المحسنين وعملاء "التغيير" الطامحين الذين يؤمنون أنهم يساعدون ولكنهم في الحقيقة يجعلون الأمور أسوأ، حان وقت تصفية الحساب مع دورهم في هذه المعضلة المتصاعدة. أقترح أنهم قد يريدون قراءة نسخة من هذا الكتاب أثناء تواجدهم في قرى هامبتونز[4] هذا الصيف.”

تقييم: جوزيف إ. ستيجلتز، ملحق تقييم الكتب بجريدة نيويورك تايمز

“كتاب متحدي، مثير وجريء. لا اتفق مع كل انتقادات آنند … لكن أدعو الجميع لقراءة الكتاب والتفكير بعمق في مقاربته بخصوص هذا القطاع الإجتماعي.”

تقييم: مارك تيريك، الرئيس التنفيذي لمنظمة الحفاظ على الطبيعة (تي إن سي) The Nature Conservancy

“منظور ثاقب ومنعش عن بعض القضايا الأكثر إزعاجاً التي تواجها هذه الأمة. هذا كتاب هام بقلم كاتب موهوب، والذي عبر استكشافه الصريح لمشاكل مركبة يوفر وضوحاً مطلوباً في عصر متزايد الإرتباك.”

تقييم: بريان ستيفنسون Bryan Stevenson [5]، مؤلف كتاب "الرحمة العادلة” Just Mercy

“تحقيق لاذع، إنساني، وكاشف في أحيان كثيرة بقلم أحد الكتاب غير الخياليين الأكثر حصافة.”

تقييم: كاثرين بو Katherine Boo، مؤلفة كتاب "خلف الأبديات الجميلة" Behind the Beautiful Forevers

“الفائزون يأخذون كل شيء هو كتاب كنت أنتظره – أهم تدخل حتى الآن فيما يتعلق بالحلول النابعة من النخبة، مشكلة هامة وحيوية تحتاج للكشف .. إذا كنت تريد أن تصبح جزءاً من الحل، فعليك بقراءة هذا الكتاب.”

تقييم: أي-جين بو Ai-jen Poo، مدير التحالف الوطني للعمال المنزليين National Domestic Workers Alliance

“صوت صاعد ومتألق من عصرنا، يأخذنا في رحلة بين الصفوة العالمية أثناء بحثه عن تفككنا المأساوي. مثير للتفكير، توسعي وفي وقته بالضبط.”

تقييم: ايزابيل ويلكرسون Isabel Wilkerson مؤلفة كتاب غضب الشموس الأخرى The Wrath of Other Suns

“الفائزون يأخذون كل شيء، يعرض بجرأة أحد أكبر فضائح عصر العولمة برغم من قلة التقارير عنها. تدجين الحياة والعقل من قٍبل القوى السياسية والمالية، واستبدال رواد الفكر بالمفكرين النقديين. فهو لا يعيد توجيهنا بينما نخرج من ثمالة ايديولوجية طويلة فقط، بل إنه يتمثل بالمباديء – الاستقلالية الفكرية والمعارضة – التي نحتاجها لبناء مجتمع عادل.”

تقييم: بانكاج ميشرا Pankaj Mishra، مؤلف كتاب عصر الغضب Age of Anger

“حاد وفي وقته .. دليل لا غنى عنه لهؤلاء الواقعين في حيرة من الغضب الشعبي المتزايد تجاه النخبة "الصانعة للتغيير" “

تقييم مايكل ج. ساندل Michael J. Sandel، مؤلف كتاب ما لا يمكن للمال أن يشتريه: الحدود الأخلاقية للأسواق What Money Can't Buy: The Moral Limits of Markets

[6][7]

الحفاوة بالكتاب

- الكتاب ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعاً على نيويورك تايمز.

- سُمِّي الكتاب في قائمة "100 كتاب بارز لعام 2018” في نيويورك تايمز.

جوائز بورش لايت للكتاب Porchlight Book Awards

- سُمِّي في قائمة "أفضل الكتب لعام 2018” من جانب راديو إن بي آر NPR. [8]

- سُمِّي من جانب جريدة فايننشال تايمز كواحد من إختياراتهم لـ "كتاب العام" Book of the Year.

- سُمِّي كواحد من "50 كتاب غير خيالي بارز" من جانب جريدة واشنطن بوست Washington Post.

- سُمِّي في قائمة "أفضل كتاب عالمي غير خيالي" من كتب عام 2018 من جانب هيئة الإذاعة الكندية Canadian Broadcasting Corporation.

- سُمِّي من جانب مجموعة بيز Green Biz في قائمة "أفضل 10 كتب عن المناخ والأعمال في 2018” [9]

- فاز بجائزة "كتاب العام في مجال الأعمال" لعام 2018 من موقع 800-CEO-READ (تغير إسم هذا الموقع لاحقاً إلى بورش لايت بوكس Porchlight Books) [10][7]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أفكار الكتاب

تقرير كاشف يخترق بواطن الأمور حول الرياء الذي يقبع خلف جهود النخبة العالمية في "تغيير العالم" عبر الأعمال الخيرية والإحسان والتجارة الحرة، بلا أية مواجهة لدورهم في التسبب في، بل وإطالة أمد ذات المشاكل التي يدعون حلها.

يرسم آنند گيري‌دارداس صورة كاشفة بشكل كبير عن كيفية تقويض النخبة العالمية لفكرة "تغيير العالم"، وإعادة تأطير المشاكل الإجتماعية كما لو كانت مشاكل خاصة بالسوق، ومكافئتهم لـ"رواد الفكر" الذين يروجون لنظريات عن التقدم تعمل فقط لصالح الفائزين، ومتسائلين دائماً عما يمكنه تقديمه أكثر من الأعمال الصالحة ولكن ليس أبداً عن كيفية التسبب في أضرار أقل.[11]

الصفحي السابق بجريدة نيويروك تايمز، آنند كيري داراداس يأخذنا إلى دواخل قدس الأقداس في العصر المذهب الجديد، حيث يحارب الأغنياء وذوي النفوذ من أجل مساواة والعدالة بأية طريقة يستطيعونها – عدا الطرق التي تهدد النظام الإجتماعي ومرتبتهم على قمته.

فنرى كيف يقومون بإعادة صياغة صورتهم على هيئة منقذين للفقراء، كيف يكافئون بسخاء رواد الفكر الذين يعيدون تعريف "التغيير" بطرق ملائمة للفائزين، وكيف أنهم يريدون دائماً فعل المزيد من الخير، ولكن لا يحاولون التسبب في أذىً أقل على الإطلاق.

ونتسمع اعترافات من داخل سيارة الليموزين الفاخرة لرئيس مؤسسة يتمتع بالإحتفاء، نشهد إلى رئيس أمريكي يتحدث بشكل مراوغ عن متبرعيه البلوتوقراطيين، ويحضر مؤتمراً على ظهر سفينة سياحية حيث يلتقي رواد الأعمال للإحتفال بشهامتهم المتمركزة حول مصالحهم الشخصية.

ويسأل كيري داراداس الأسلة العسيرة: لماذا، على سبيل المثال، يجب أن يتم حل أخطر مشاكلنا على أيدي قشرة عليا غير منتخبة بديلاً عن المؤسسات العامة التي تقوم هذه الطبقة العليا بالتسبب في تآكلها عبر جماعات الضغط "اللوبي" وكذلك التهرب من الضرائب؟

كما يشير الكاتب نحو الإجابة: بدلاً من الإعتماد على بقايا طعام الفائزين، يجب علينا أن نتولى مهام العمل الديموقراطي الشاق لبناء مؤسسات صلبة وقائمة على المساواة، وتغيير العالم حقاً. دعوة للعمل للنخب والمواطنين العاديين على حد سواء. [6] [12]

العالم يتطور سريعاً. يبدو أن كل ما حولنا من تطورات في عالم التكنولوجيا والإنتاجية تجعل كل شيء أفضل للجميع. حياتنا أصبحت بطرق متعددة أسهل اليوم بالطبع، ولكن هل نحصل حقيقة على كل الفوائد من هذه التحسينات؟

للأسف، وبالرغم من أننا قد نفكر في هذا الكم من الحركات التقدمية التي تحدث حولنا، إلا أن غالبية الناس لا تستفيد من ذلك. إنما النخبة هي التي تمتص تقريباً كل الخير المتوقع الذي ينتج عن النمو المجتمعي.

وهذا ما يظهر ملخصاً في تغريدة صدرت قريباً على حساب تويتر الخاص بالكاتب رون بلاكون Ron Placone:

“أية دولة على وشك أن تحصل على أول تريليونير بها بينما في ذات الوقت لديها أناس يصطفون من أجل الغذاء على طريقة الكساد الكبير فهي دولة فاشلة"

“Any country that’s about to get their first trillionaire while simultaneously having people lined up for food a la the Great Depression is a failed state."

وهناك 3 دروس أساسية يمكن أن تستقى من روح الكتاب عن أكثر الناس ثراءاً:

الدرس الأول:

النخبة تتحكم في تقدم المجتمع، وهذا التقدم يجعلنا نعتقد أن حياتنا تتحسن، ولكن ذلك فقط سلاح تستخدمه النخبة لمساعدة أنفسهم. الذي نظن أنه يحدث لمصلحتنا هو في الحقيقة يفيدهم هم فقط.

على سبيل المثال، طريقة التفكير النيوليبرالية تتمحور حول السوق الحر، الذي يفضل أقل درجة من اللوائح والقوانين ولندع الأسعار تحدد عبر ما يريده ويحتاجه الناس. قد نعتقد أن ذلك يجعل الناس سعداء، ولكن مثل هذه الأفكار في الخقيقة تمثل مخاطرة كبيرة، بسبب الطريقة التي تساعد هذه الأفكار بها على إبقاء الناس ذوي السلطة والطبقات المتحكمة في مراكزهم المتميزة.

الدرس الثاني:

عدم المساواة منتشرة بسبب أن طريقة "الكسب للجميع" الخاصة بفاحشي الثراء هي كذبة لتغطية خططهم بالإعتناء فقط بأنفسهم. فتعبير "الكسب للجميع" Win-win قد يكون مقولة جيدة تستحق الإتباع، ولكن أصحاب الأعمال يستخدمونها كواجهة لوضع أنانيتهم وجشعهم في الظل.

إذا كان الجميع يستطيعون أن يكونوا فائزين في عقول هؤلاء الناس، فبطبيعة الحال أنهم يفكرون أن ما يفيدهم شخصياً يساعد الجميع بطبيعة الحال. وبهذه العقلية، تبدو عملية تقدم المجتمع بسيطة، غير مؤلمة وبلا أية تضحيات. فتبدو الفكرة لأول وهلة بديهية، أنه إذا ربح أصحاب الأعمال، يربح الجميع.

بينما في عالم الواقع، لا تسير الأمور حسب هذه الفكر على الإطلاق كما هو معلوم.

الدرس الثالث:

الأناس النافذين عادةً ما ينكرون نفوذهم، وذلك للمفارقة هو ما يثبت أسس مراكزهم أكثر فأكثر. فذوي السلطة والنفوذ يصعب عليهم أن يكونوا صرحاء حول مدى تحكمهم في مقاليد الأمور، حيث أنهم يعلمون أن ذلك هو ما يقوي دعائم نفوذهم ومركزههم.

فعلى سبيل المثال نرى الكثير من الناس يتركون وظائفهم التقليدية متجهين نحو رؤية لمسيرتهم المهنية بروح ريادة الأعمال، وهو شيء رائع.

ولكن في حقيقة الأمر هذا ليس بالشيء الجيد، فهذه مجرد طريقة أخرى يبقي بها فاحشي الثراء على أنفسهم في موقع القوة.

فكرة أن "الكل رواد أعمال" هذه هدفها هو ذلك، فمن الأسهل على أصحاب الأعمال حرمان موظفيهم من التأمين الصحي أو خطط التقاعد والمعاشات على سبيل المثال، تخفياً وراء مثل هذه الذرائع.

وبينما يفعل أصحاب العمل ذلك، يظهرون أنفسهم في صورة فاعلي الخير المتواضعين الذين يساعدون الناس على التحول إلى رواد أعمال حرة.

شركة أوبر Uber هي مثال جيد على ذلك، فهي تمثل فكرة الصراع ضد الإحتكارات، وتقضي على "إتحادات التاكسي الإحتكارية". ولكن القوة التي تملكها شركة أوبر فوق موظفيها واضحة بشكل جليّ، فعليهم اتباع التعليمات الصارمة أو يقعوا تحت تهديد إنهاء الخدمة على سبيل المثال، بالإضافة إلى حرمانهم من استحقاقات وظيفية كانوا قد يحصلوا عليها في وظيفة أكثر تقليدية. [12]

غلاف نسخة ملخصة من الكتاب من ZIP Reads

نسخة ملخصة للكتاب

وقد صدرت نسخة ملخصة للكتاب على خدمة ZIP Reads في أقل من 50 صفحة تحتوي على تلخيص وتحليل لمحتوى الكتاب. [13]

زيب ريدز هو موقع يقدم خدمة إنشاء ملخصات عالية الجودة من الكتب غير الخيالية للمساعدة على التصفح السريع للكتب الأكثر مبيعاً كل أسبوع.

وتغطي خدمة زيب ريدز تصنيفات مختلفة من الكتب مثل، الأعمال، تطوير الذات، العلوم والتكنولوجيا، الصحة واللياقة، التاريخ والسير الذاتية. ملخصات تكتب بشكل إحترافي على أيدي خبراء، تحرر ملخصات الكتب وتوفر محتوى ذو قيمة عالية.

وتساعد الخدمة على إتخاذ قرار استثمار الوقت في قراءة أي كتاب، وهضم كل ما يراد معرفته منه خلال 20 دقيقة أو أقل حسب موقعهم الرسمي. [14]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "Winners Take All by Anand Giridharadas". Penguin Random House Audio. Retrieved December 1, 2019.
  2. ^ https://www.goodreads.com/book/show/41967377-summary-analysis-of-winners-take-all
  3. ^ https://www.amazon.co.uk/Summary-Analysis-Winners-Take-All/dp/B07T15H8VS
  4. ^ https://en.wikipedia.org/wiki/The_Hamptons
  5. ^ https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86_%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%81%D9%86%D8%B3%D9%88%D9%86
  6. ^ أ ب https://www.bookbrowse.com/bb_briefs/detail/index.cfm/ezine_preview_number/13434/winners-take-all
  7. ^ أ ب https://www.penguinrandomhouse.com/books/539747/winners-take-all-by-anand-giridharadas/
  8. ^ https://apps.npr.org/best-books-2018/
  9. ^ https://www.greenbiz.com/article/10-best-climate-and-business-books-2018
  10. ^ https://www.porchlightbooks.com/blog/news-opinion/the-2018-800-ceo-read-business-book-of-the-year
  11. ^ https://soundcloud.com/penguin-audio/winners-take-all-by-anand
  12. ^ أ ب https://fourminutebooks.com/winners-take-all-summary/
  13. ^ https://zipreads.co/
  14. ^ https://www.amazon.com/ZIP-Reads/e/B079S8VGP7%3Fref=dbs_a_mng_rwt_scns_share