العملية سيناء (2018)

(تم التحويل من العملية سيناء 2018)
هذا المقال هو عن العملية العسكرية المصرية في 2018. إذا كنت تريد عمليات أخرى تحمل نفس الاسم، انظر العملية سيناء.
العملية سيناء
جزء من الإرهاب في سيناء
Sinai-peninsula-map.jpg
خريطة شبه جزيرة سيناء.
التاريخ 9 فبراير 2018 – الحاضر
الموقع شبه جزيرة سيناء، الدلتا، المنافذ الحدودية المصرية
الوضع مستمرة
المتحاربون

 مصر

القادة والزعماء
مصر عبد الفتاح السيسي


العملية سيناء هي حملة عسكرية مصرية شاملة ضد العناصر الإرهابية بدأت في 9 فبراير 2018 في شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادي النيل بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الحدودية[1].

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

المقالة الرئيسية: هجوم مسجد الروضة

في يوم الجمعة الموافق 24 نوفمبر 2017 قام مجموعة من المسلحين بالهجوم على مسجد الروضة في العريش بمركز بئر العبد أسفر عن مقتل 305 شخصاً كانوا يؤدون شعائر صلاة الجمعة في المسجد. كنتيجة للحادث الإرهابي طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 29 نوفمبر 2017 من رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق محمد فريد حجازي، ووزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار استخدام كل القوة الغاشمة من قبل القوات المسلحة والشرطة ضد الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره في مده لا تتجاوز 3 أشهر[2].


فروع القوات المسلحة المشاركة في العملية

عملية سيناء 2018 تضم فروع رئيسية من القوات المسلحة المصرية:[3]

  • القوات البحرية، ومهمتها: تقوم عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحرى، بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية.
  • القوات الجوية، ومهمتها: استهداف بؤر وأوكار للعناصر الارهابية فى شمال ووسط سيناء.
  • قوات حرس الحدود، ومهمتها: زيادة إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية.


البيان الأول من القوات المسلحة المصرية

في صباح يوم الجمعة 9 فبراير 2018 قام العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة بإالقاء بيان الأول لعملية سيناء 2018 وكان هذا نصه[4]:
«في إطار التكليف الصادر من السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة، بدأت صباح اليوم قوات إنفاذ القانون تنفيذ خطة المجابهة الشاملة للعناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادى النيل إلى جانب تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى علي كافة الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة علي المنافذ الخارجية للدولة المصرية، وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى يتواجد بها بؤر إرهابية وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهاب، والتطرف بالتوازى مع مجابهة الجرائم الأخرى ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلى. ولذا تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة أبناء شعب مصر العظيم في كافة أنحاء الجمهورية بالتعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون لمجابهة الارهاب واقتلاع جذوره والإبلاغ الفورى عن أى عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.. حفظ الله مصر وشعبها... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته»


المصادر

وصلات خارجية