يربوع

(تم التحويل من الجرابيع)
Dipodidae
Temporal range: Oligocene–Recent
Wuestenspringmaus-painting.jpg
Lesser Egyptian Jerboa
التصنيف العلمي
مملكة: الحيوان
Phylum: الحبليات
Class: الثدييات
Order: Rodentia
Superfamily: Dipodoidea
Family: Dipodidae
Fischer de Waldheim, 1817
Subfamilies

Allactaginae
Cardiocraniinae
Dipodinae
Euchoreutinae
Sicistinae
Zapodinae

يربوع أو الجربوع من القوارض الليلية التي تعيش في البراري الصحراوية ويتواجد في أغلب البلدان العربية ينشط في الليل للبحث عن طعامه. يبلغ طوله من 13 - 25 سم.

لونه بلون التربة الصحراوية التي تحيط به للتمويه اي بني باهت كلون الغزال الصحراوي على حين أن جزأه الأسفل أبيض، وهو يعيش في جحور يصل عمقها إلى 40 - 75 سم (لتخزين الغذاء) و 2 - 2,5 م (للبيات الصيفي). وتلد أنثاه فيها وترضع وتربي صغارها التي تكون مغمضة العين لمدة خمسة أسابيع إلى أن تعتمد على نفسها بعد حوالي تسعة أسابيع من ولادتها، وهي تلد ثلاث مرات بالسنة ومدة حملها حوالي خمسة وعشرين يوماً.

تعتبر حيوانات اليربوع من القوارض، وتنتمي إلى الرتبة نفسها التي تنتمي إليها الفئران والجرذان والسناجب. وتعيش هذه الحيوانات في الصحارى والمناطق الجافة في إفريقيا وآسيا وأوروبا الشرقية. وتعيش حيوانات اليربوع في مجموعات في جحور، وتخرج ليلاً بحثًا عن الطعام. وتأكل النباتات، والبذور والحشرات. وتبقى في حالة السبات شتاء.

اليربوع يشبه الكنغر الصغير وهو في الحقيقة من القوارض. ومثل الكنغر، يقفز اليربوع مسرعًا على أرجله الخلفية القوية عند ترويعه فجأة، ويستخدم ذيله الطويل للتوازن.

وقد حدد العلماء 25 نوعًا من حيوانات اليربوع. ويعتبر اليربوع ذو الأقدام الريشية من أكثر الأنواع انتشارًا، ويوجد في الجزء الأوسط من الاتحاد السوفييتي(السابق) عبر منغوليا حتى الصين الشمالية.

تتشابه حيوانات اليربوع و جرذان الكنغر التي تعيش في الولايات المتحدة بدرجة يصعب معها التفريق بينهما. يعتبر علماء الأحياء هذه الحيوانات مثالاً لما يسمونه نظرية النشوء التقاربي.

وتوضح دراسة جماجم وأسنان الحيوانين أن أسلافهما كانا على قدر من الاختلاف.

أشيع أنواعه الجربوع المصري الصغير (Lesser Egyptian Jerboa - Jaculus jaculus) وهو من القوارض التي لا تشرب الماء وتعتمد على رطوبة النباتات والحبوب التي تتناولها, لذا فإن بولها يكون مركزا. ويمارس هذا النوع من القوارض نوع من البيات الصيفي في أشهر القيظ.

يتميز الجربوع بأرجله الخلفية القوية، والتي تمكنه من القفز لمسافات طويلة قد تصل إلى 3 أمتار عندما يسرع أثناء هروبه من المفترسين. هناك ممن يصطاد الجرابيع لتناول لحمها القليل.

الاسم الإنجليزي للحيوان "jerboa" مشتق من اللفظ العربي للجربوع، أو الاسم العبري للحيوان نفسه "yarboa".

يعد الجربوع من قوارض الصحراء الجميلة فهو لطيف التكوين يشبه الفأر لكنه أطول منه رجلا وأذنا وشواربه الطويلة متجهة في جميع الاتجاهات وكأنها شوارب قط تساعده على استشعار الخطر... سريع الحركة يجرى بطريقة اقرب للقفز والوثب العالى كالكنغر وقد تصل قفزته إلى المتر ارتفاعا نظرا لمرونة رجليه وبهذه الصفة فهو من أسرع حيوانات الصحراء.

الجربوع يتمتع بالحس الاجتماعى حيث يستطيع أفراد المجموعة الواحدة التعرف على بعضهم بواسطة حاسة الشم عندما يكونون في حالة الاسر. الجربوع يتميز بسرعة الحركة والجرى ليستطيع الهرب من اعدائه والتخلص منهم في أن يبتعد عن حجره مسافات طويلة ثم يعود اليه بعد زوال الخطر في الاتجاه المعاكس.

ذيله الطويل مستدير ملتف على بعضه يزيد طوله على طول جسمه وفى نهايته شعر كثيف أسود يستخدمه للتوازن عند القفز وتغيير اتجاه سيره مضيفة أن له رأسا ضخما إذا ما قورن بحجم جسمه وبعينين جانبيتين بارزتين تحيط بهما من الأعلى هالة بيضاء كما يمتلك حاستى شم وسمع حادتين لحمايته من الخطر إذ ان أذناه طويلتان وضيقتان إلى الأعلى تستجيبان للاصوات الحادة.

رجلى الجربوع قائلة انهما طويلتان وقويتان ويوجد في كل واحدة ثلاث اصابع فقط وينبت بين هذه الاصابع شعر طويل وكذلك اسفل القدمين فيكون لديه ما يشبه الوسادة التي تخفف عنه حدة ضربات قدميه حينما يقفز لمسافات طويلة. واضافت ان يديه قصيرتان تنتهى كل واحدة بخمس اصابع وله اسنان في فكيه العلوى والسفلى.

يتغذى على جذور وبراعم النباتات الصغيرة والحبوب وبعض الحشرات ولا يشرب الماء إذ يحصل عليه عن طريق تناول النباتات الخضراء حيث يستطيع العيش دون شرب الماء لفترات طويلة واذا اراد شرب الماء فانه يغمس اطرافه الامامية ثم يقوم بلعقها بدلا من شرب الماء مباشرة.

ويعرف عن الجربوع انه يقضى معظم فترات النهار نائما في جحره حيث يقوم بحفر الجحر بأطرافه الامامية في التربة الرملية باتجاه انحدارى يصل عمقه من متر إلى مترين على هيئة ممرات متصلة بعضها ببعض. تضع أنثى الجربوع المسماة الدعمول مرتين في العام وتنجب من اثنين إلى أربعة ترضعهم وتحتضنهم عدة أسابيع والغريب أن صغار الجربوع يغادرون الجحر دون رجعة بعد بلوغهم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  • Holden, M. E. and G. G. Musser. 2005. Family Dipodidae. Pp. 871-893 in Mammal Species of the World a Taxonomic and Geographic Reference. D. E. Wilson and D. M. Reeder eds. Johns Hopkins University Press, Baltimore.
  • Janson, S. & Myers, P. "Animal Diversity Web: Dipodidae". Retrieved 2007-12-02. 

قالب:Dipodidae nav