استهداف دقيق

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

الاستهداف الدقيق Microtargeting، هو استخدام الأحزاب السياسية والحملات الانتخابية لتقنيات التسويق المباشر للتنقيب في البيانات والتي تنطوي على تجزئة السوق التنبؤية (المسماة التحليل العنقودي). استخدم الاستهداف الدقيق من قبل الحزب الجمهوري والديمقراطي الأمريكي والمرشحين لتتبع الناخبين الفرديين وتحديد المؤيدين المحتملين. صيغ مصطلح "الاستخداف الدقيق" عام 2002 من قبل المستشار السياسي ألكسندر پ. گادج[1][2].

بعدها يقوم باستخدام وسائل مختلفة من الاتصال-البريد المباشر، المكالمات الهاتفية، الزيارات المنزلية، التلفزيون، الراديو، الإعلانات على الوب، البريد الإلكتروني، الرسائل النصية، وغيرها- للتواصل مع الناخبين، صياغة رسائل لبناء الدعم من أجل جمع التبرعات، أحداث الحملات الانتخابية، التطوع، وفي نهاية المطاف الدفع بهم إلى صناديق الاقتراع في يوم الانتخابات. تعتمد تكتيكات الاستهداف الدقيق على نقل رسالة مخصصة إلى مجموعة فرعية من الناخبين على أساس معلومات فريدة عن تلك المجموعة الفرعية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، لعبت كمبردج أنالتيكا دوراً في الترويج الأولي لتد كروز، وفي النهاية دونالد ترمپ.[3] إلا أن مزاعم تأثير كمبردج أنالتيا، والتي روج لها مديروها، لم تُثبت، وخسر بن كارسون منافس كروز في النهاية، على الرغم من أنه، استخدم كمبردج أنالتيكا أيضاً في حملته الانتخابية.[4]


المنهجية

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ https://www.technologyreview.com/s/509026/how-obamas-team-used-big-data-to-rally-voters/ How Obama’s Team Used Big Data to Rally Voters
  2. ^ http://theaapc.org/about-us/board-of-directors/alex-gage/ ALEXANDER P. GAGE
  3. ^ Rhys Blakely (2016-09-22). "Data scientists target 20 million new voters for Trump". The Times.
  4. ^ Reinbold, Fabian; Schnack, Thies (6 December 2016). "Ich ganz allein habe Trump ins Amt gebracht". Spiegel Online.

وصلات خارجية