أوراق پنما

أوراق بنما
البلدان المتورط مسئولون عموم فيها في التسريب
Descriptionاطلاق 11.5 مليون وثيقة (2.6 تـِرابايت)[1]
تاريخ الوثائقع1970–2016[1]
فترة الإطلاقمطلع 2016[1]
الناشرون الرئيسيونSüddeutsche Zeitung
الموضوعالتهرب الضريبي

أوراق بنما Panama Papers هي تسريب اخباري لوثائق سرية من الشركة القانونية موساك فونسيكا المتخصصة في الملاجئ الضريبية وراء البحار. كشفت التسريبات أصول لشخصيات سياسية ومسئولين بارزين آخرين لم تكن معروفة من قبل. ويتألف التسريب من 11.5 مليون وثيقة داخلية كـُتِبت بين ع1970 ومطلع 2016 من قِبل مكتب المحاماة. المصدر المجهول اتصل بالصحيفة الألمانية زود دويتشه تسايتونگ قبل ما يزيد عن عام من التسريب. وقامت الصحيفة بعد ذلك بإتاحة الملفات لـ الكونسورتيوم العالم للصحفيين الاستقصائيين. الأوراق وُزِّعت وحـُلـِّلت من قِبل 107 هيئة إعلامية في أكثر من 80 دولة بواسطة نحو 400 صحفي.[2] تقاريرهم الأولى نُشرت في 3 أبريل 2016. القائمة الكاملة للشركات يجري اعدادها للنشر في مطلع مايو.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحتويات

The leak consists of 11.5 million documents created between the 1970s and early 2016 by the Panama-based موساك فونسيكا, which The Guardian described as "the world's fourth biggest offshore law firm".[4] The 2.6 terabytes of data name 140 offshore firms related to public officials. The papers were reviewed by journalists across 80 countries.[4] Gerard Ryle, director of the الكونسورتيوم العالم للصحفيين الاستقصائيين, predicted that the leak would be "the biggest blow the offshore world has ever taken" due to the breadth of leaked documents.[5]


التسريب

إنقضى أكثر من عام قبل نشر أول مجموعة من تسريبات بنما في أبريل 2016,[6] الصحيفة الألمانية Süddeutsche Zeitung عرضت كميات كبيرة من الوثائق مصدرها مصدر مجهول, والذي لقب "فلان الفلاني". قبلت الورقة وبدأت في الحصول على المزيد والمزيد من المواد. في غضون عام واحد فقد حصلت على ما مجموعه 2.6 تيرا بايت من البيانات التي تتكون من الوثائق المتعلقة بموساك فونسيكا,[1] توفير معلومات عن 214488 من الكيانات الخارجية ذات الصلة بالموظفين العموميين.[7] يتكون التسريب من 11.5 مليون من المستندات التي تم إنشاؤها بين أواخر 1970 و 2015 موساك فونسيكا.[4]


وكانت اتصالات الصحفيين مع المصدر لاتتم إلا من خلال القنوات المشفرة,[8] حيث طالب بعدم الكشف عن هويته:[9] وقال "هناك بضعة شروط. حياتي في خطر، فإننا سوف نجرى الدردشة فقط من خلال [خطوط] مشفرة .ولم تحدث أية اجتماعات مطلقا." وقال الصحفي باستيان أوبرماير زود دويتشه تسايتونج أن المصدر قرر القيام بذلك لأنه يعتقد أن موساك فونسيكا كان يتصرف بشكل غير أخلاقي. "المصدر يعتقد أن مكتب المحاماة ذاك في بنما يتسبب فى إحداث ضرر حقيقي للعالم، والمصدر يريد أن ينهي ذلك. "قال إن واحدة من الدوافع،.[9]

وصلات خارجية


  1. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة szabout
  2. ^ http://panamapapers.sueddeutsche.de/articles/56febff0a1bb8d3c3495adf4/
  3. ^ https://panamapapers.icij.org/graphs/methodology/
  4. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Guardian: how the rich
  5. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة BBC: reveal
  6. ^ Vasilyeva, Natalya; Anderson, Mae (April 3, 2016). "News Group Claims Huge Trove of Data on Offshore Accounts". The New York Times. Associated Press. Retrieved April 4, 2016.
  7. ^ "Giant leak of offshore financial records exposes global array of crime and corruption". OCCRP. The International Consortium of Investigative Journalists. April 3, 2016. Archived from the original on April 3, 2016.
  8. ^ Greenberg, Andy (April 4, 2016). "How Reporters Pulled Off the Panama Papers, the Biggest Leak in Whistleblower History". Wired. Condé Nast. Retrieved April 4, 2016.
  9. ^ أ ب "Panama Papers: Why 'John Doe' risked their life for the Mossack Fonseca leak". Australian Broadcasting Commission. April 5, 2016. Retrieved April 5, 2016.