ألكسندر تڤاردوڤسكي

ألكسندر تڤاردوڤسكي
Aleksandr Tvardovsky.jpg
وُلِد21 June [ن.ق. 8 June] 1910
Zagorye, الامبراطورية الروسية
توفي18 ديسمبر 1971(1971-12-18) (عن عمر 61 عاماً)
موسكو، الاتحاد السوڤيتي
الوظيفةشاعر، محرر
أبرز الأعمالVasili Tyorkin
Stovemakers

ألكسندر تريفونوڤتش تڤاردوڤسكي (روسية: Алекса́ндр Три́фонович Твардо́вский; النطق الروسي: [ɐlʲɪkˈsandr ˈtrʲifənəvʲɪtɕ tvɐrˈdofskʲɪj]؛ بالإنگليزية: Aleksandr Trifonovich Tvardovsky؛ 21 يونيو [ن.ق. 8 يونيو] 191018 ديسمبر 1971) شاعر وكاتب روسي سوفيتي.

ولد في قرية زاگورييه Zagorie في منطقة سمولنسك Smolensk لأب حداد. درس في معهد التربية في سمولنسك، ولم يكمل تعليمه فيه، وتخرج عام 1939 في معهد التاريخ والفلسفة والأدب في موسكو. بدأ كتابة الشعر يافعاً، وشرع وهو في الرابعة عشرة من عمره يراسل الصحف المحلية. تلقى الدعم والتشجيع في شبابه من الشاعر ميخائيل إيساكوڤسكي Mikhail Isakovski. عمل إبان الحرب العالمية الثانية (1941-1945) مراسلاً عسكرياً. ومارس بعد الحرب نشاطاً اجتماعياً ونيابياً وحزبياً واسعاً، وتولى عدة مناصب في مؤسسات ومنظمات فكرية وأدبية.

صور تفاردوفسكي في مجموعات أشعاره الغنائية المبكرة، وقصيدتيه الطويلتين «الطريق إلى الاشتراكية» (1931) Pout k Sot Siotializmou و«الانضمام» (1933) Vstouplenie وكذلك في قصته «يوميات رئيس الكولخوز» (1932) dnivnik predsedatelya Kolkhoza التغيرات في الحياة الريفية في روسية، وأوضاع الفلاحين ومصيرهم في حقبة إنشاء التعاونيات الفلاحية. وقد برز هذا الموضوع بصورة خاصة في أولى قصائده الناضجة «بلاد موارفيا» (1946) Strana Muravia التي صور فيها دراما تخلي الفلاحين عن أحلامهم وأوهامهم السابقة.

Russia-2000-stamp-Aleksandr Tvardovsky.jpg

نشر تفاردوفسكي إبان الحرب العالمية الثانية كثيراً من الأشعار الغنائية التي ضمتها فيما بعد مجموعة «مفكرة الجبهة» Frontovaya Khronika، كما نشر تباعاً فصول قصيدته الشهيرة «فاسيلي تيوركين» (1941-1945)Vassili Tyorkin التي صور فيها شخصية جندي مقدام يتسم بالطيبة والمرح، ويعبر عن أفكار البسطاء وعواطفهم إبان الحرب. وقد صيغت القصيدة بلغة سهلة وأسلوب سلس، مما أكسبها شعبية واسعة، وأغرى كثيراً من الشعراء بتقليدها. وفي السنوات التي أعقبت الحرب تعمق وعي تفاردوفسكي وصور في قصيدته «منزل على الطريق» (1946) Dom ou dorogui مصير أسرة سوفيتية تقع في الأسر، وحتمية انتصار الحياة على الموت.

نشر تفاردوفسكي في الأعوام 1953-1960 قصيدته الغنائية ـ الملحمية «آفاق دون حدود» Daliou dal Za' التي صاغها على شكل يوميات مسافر، وعرض فيها أفكاره وتأملاته حول مصير الوطن ومسيرة الشعب الطامح إلى بناء حياة جديدة غير عابئ بالمصاعب. وانتقد في قصيدته «تيوركين في العالم الآخر» (1963) Tyorkin na tom svete سلبيات الحياة في عصره. كما كتب بعض الأعمال النقدية القيمة عن آثار عدد من الكتاب والشعراء الروس، وكان متأثراً في إبداعه بأعمال الكاتب مكسيم گوركي.

اتسم شعرتفاردوفسكي بالصدق وحرارة العاطفة واستلهام التراث الشعبي. وامتزجت في أسلوبه اللغة الشعبية الحية بالثقافة اللغوية الرفعية المستمدة من تراث پوشكين وليرمنتوف ونيكراسوف، والمستمدة أيضاً من أفضل التقاليد الأدبية الروسية في القرنين التاسع عشر والعشرين، مما جعل شعره من أبرز ظواهر الأدب الروسي السوفيتي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وفاته وذكراه

Tvardovsky's grave at the Novodevichy Convent in Moscow as it was in March 1973. The grave was near Nikita Khrushchev's, but is impossible to find now because of the large size of Khrushchev's memorial.

توفي تفاردوفسكي في موسكو ودفن فيها بعد أن حصل على كثير من الجوائز والأوسمة الرفيعة، وترجمت أعماله إلى لغات كثيرة، وتأثر به عدد كبير من الشعراء الشباب المعاصرين.


الكوكب الصغير 3261 تڤاردوڤسكي اكتشفه الفلكي السوڤيتي نيقولاي ستيپانوڤتش چيرنيخ في 1979 مسمى على اسم تڤاردوڤسكي.[1]


المصادر

  • عدنان جاموس. "تفاردوفسكي (الكسندر تريفونوفتش ـ)". الموسوعة العربية.

الهامش

وصلات خارجية