أرض الفراتين (نشيد)

أرض الفراتين هو النشيد الوطني السابق لجمهورية العراق إبان حكم حزب البعث العربي الإشتراكي. كتبه شفيق الكمالي . لحن النشيد الموسيقار اللبناني وليد غليمه.

أعتمد النشيد رسمياً لأول مرة في العام 1979م و حتى العام 2003م.

للإستماع للنشيد[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشيد

وطن مد على الأفق جناحا وارتدى مجد الحضارات وشاحا
بوركت أرض الفراتين وطن
عبقري المجد عزما وسماحا
هذه الأرض لهيب وسنا
وشموخ لا تدانيه سماء
جبل يسمو على هام الدنا
وسهول جسدت فينا الإباء
بابل فينا وآشور لنا
وبنا التاريخ يخضل ضياء
نحن في الناس جمعنا و حدنا
غضبة السيف وحلم الأنبياء
حين أوقدنا رمال العرب ثورة
وحملنا راية التحرير فكرة
منذ أن لزّ مثنى الخيل مهره
وصلاح الدين غطّاها رماحا
قسما بالسيف والقول الأبي
وصهيل الخيل عند الطلب
إننا سور مداها الأرحب
وهدير الشعب يوم النوب
أورثتنا البيد رايات النبي
والسجايا والشموخ اليعربي
فاهزجي جذلا بلاد العرب
نحن أشرقنا فيا شمس أغربي
الجباه السمر بشر و محبة
وصمود شق للإنسان دربه
أيها القائد للعلياء شعبه
اجعل الآفاق للثورة ساحة
يا سرايا البعث يا أسد العرين
يا شموخ العز والمجد التليد
ازحفي كالهول للنصر المبين
وابعثي في أرضنا عهد الرشيد
نحن جيل البذل فجر الكادحين
يا رحاب المجد عدنا من جديد
أمة تبني بعزم لا يلين
وشهيد يقتفي خطو شهيد
شعبنا الجبار زهو و انطلاق
وقلاع العز يبنيها الرفاق
دمت للعرب ملاذا يا عراق
وشموسا تجعل الليل صباحا