أخبار:شاهد انفجار الصاروخ ستارشيب لدى هبوطه

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
الصاروخ ستارشيب إن إس-9 لدى انفجار. صورة مقتطعة من الڤيديو أدناه.
  • للمرة الثانية انفجار النموذج الأولي للصاروخ ستارشيپ لدى محاولة هبوطه.

في 2 فبراير 2021، انفجر نموذج أولي لصاروخ ستارشيپ الذي أنتجته شركة سپيس‌إكس لدى محاولة هبوطه بعد دقائق من تجربة إطلاق ناجحة من بوكا تشيكا بولاية تكساس الأمريكية، في تكرار لحادثة دمرت صاروخاً تجريبياً سابقاً في ديسمبر 2020.[1]

وانفجر الصاروخ ستارشيپ إس.إن-9 في آخر مراحل هبوطه مثلما دُمر الصاروخ إس‌إن-8 قبله في ديسمبر 2020. وكان ستارشيپ إس‌إن-9 نموذجاً تجريبياً لصاروخ الأحمال الثقيلة الذي تطوره شركة سپيس‌إكس المملوكة لإيلون مسك، لحمل البشر وشحنة تزن مئة طن في مهام إلى القمر والمريخ في المستقبل. وفي البداية، انطلق الصاروخ الموجه ذاتياً إلى سماء جنوب تكساس من منصة إطلاق ساحل الخليج فيما بدا إطلاقاً لا تشوبه شائبة في تغطية مباشرة لسپيس‌إكس للحدث.

ووصلت المركبة الفضائية إلى ذروة ارتفاعها البالغة نحو عشرة كم ثم حلقت للحظات في الجو، وأغلقت محركاتها ونفذت مناورة للنزول بمقدمتها من خلال التحكم الديناميكي الهوائي باتجاه الأرض. وحدثت المشكلة عندما حاول الصاروخ، بعد رفع مقدمته لأعلى مرة أخرى ليبدأ الهبوط، إعادة تشغيل اثنين من محركاته الثلاثة من طراز رابتور لكن أحدها لم يعمل. ثم سقط الصاروخ بسرعة على الأرض وانفجر في كرة متصاعدة من اللهب والدخان والحطام بعد ست دقائق و26 ثانية من الإطلاق. ولم يصدر تعليق بعد من مسك الذي يرأس أيضا شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا. وقبل ساعات قال ماسك على تويتر إنه يعتزم الابتعاد عن منصة التواصل الاجتماعي "لبعض الوقت".

مرئيات

انفجار النموذج الأولي للصاروخ ستارشيپ إس‌إن-9، 2 فبراير 2021.


المصادر

  1. ^ "لحظة انفجار نموذج صاروخ "ستارشيب" المخصص لنقل البشر إلى القمر والمريخ". مونت كارلو الدولية. 2021-02-03. Retrieved 2021-02-03.