أخبار:النجار مرشح الكونجرس يلتقي قاتل جده باراك

إيهود باراك وعمار النجار، 27 أكتوبر 2020.

في 27 أكتوبر 2020 نشر عمار كامپا-النجار، سياسي أمريكي من أصول فلسطينية، والمرشح لعضوية الكونگرس الأمريكي، صورة تجمعه برئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك، حيث قال أنه التقى الأسطوري صانع السلام إيهود باراك السنة الماضية، وأن عناقه لباراك هو عملاً قوياً نحو مستقبل سلمي بعيداً عن الماضي المؤلم الذي شهدته الأجيال السابقة.[1]

عمار هو حفيد القيادي الفلسطيني أبو يوسف النجار، والذي كان أحد المستهدفين الرئيسيين في عملية فردان التي نفذتها القوات الإسرائيلية في 10 أبريل 1937 ضد أهداف وشخصيات فلسطينية في مدينة بيروت.[2][3] تمكنت إسرائيل من اغتيال ثلاثة قادة فلسطينيين من حركة فتح هم: كمال عدوان، كمال ناصر وأبو يوسف النجار، كما قامت بتفجير مقر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين. قُتِل اثنان من الجنود الإسرائيليين.

المصادر

  1. ^ "Last year, I sat and met with former Prime Minister". تويتر. 2020-10-27. Retrieved 2020-10-30.
  2. ^ "Barak in drag: The daring operation to kill Arafat's deputy". ynetnews.com. 2014-04-18. Retrieved 2017-01-30. Cite has empty unknown parameter: |1= (help)
  3. ^ "Letter dated 11 April 1973 from the permanent representative of Lebanon to the United Nations addressed to the president of the Security Council" (PDF). dag.un.org. 1973-04-11. Retrieved 2017-10-12.