أخبار:المبعوث الأمريكي بالقاهرة لبحث سد النهضة

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
وزير الخارجية المصري سامح شكري ووزير الري محمد عبد العاطي في اجتماع مع المبعث الأمريكي جفري فلتمان بالقاهرة، 5 مايو 2021.

في 5 مايو 2021، استقبل وزيرا الخارجية والري المصريان، سامح شكري ومحمد عبد العاطي، المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جفري فلتمان، لبحث تطورات ملف سد النهضة والموقف المصري في هذا الملف. [1]

هذا وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت في بيان قبل يومين، أن المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي، جفري فلتمان، سيزور مصر وإريتريا وإثيوبيا والسودان لبحث تسوية سلمية في المنطقة، حيث ستستمر زيارة فيلتمان للمنطقة في الفترة من 4 إلى 13 مايو الجاري. وذكر البيان أن "زيارة المبعوث الخاص تؤكد أن الإدارة الأمريكية تعتزم مواصلة الجهود الدبلوماسية المستمرة للتغلب على الأزمات السياسية والأمنية والإنسانية في القرن الإفريقي".

وتأتي زيارة فلتمان بعد أيام من إعلان إثيوپيا قرب اكتمال أشغال بناء سد النهضة وبدء التعبئة الثانية في موعدها، رغم الرفض السوداني والمصري. في المقابل اتهمت الخرطوم أديس ابابا بمحاولة التنصل من المعاهدات الدولية بشأن مياه النيل وترسيم الحدود بين البلدين.

وكان السفير المصري لدى واشنطن، معتز زهران، قد طالب بدعم الولايات المتحدة لعملية الوساطة الراهنة تحت قيادة رئيس الاتحاد الأفريقي، من أجل التوصل لاتفاق ملزم على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة في أقرب وقت، لحماية الأمن والاستقرار في المنطقة.

المصادر

  1. ^ "القاهرة تستقبل جيفري فيلتمان لبحث تطورات ملف سد النهضة". روسيا اليوم. 2021-05-05. Retrieved 2021-05-05.