أبو الوليد إسماعيل بن الأحمر

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

أبو الوليد إسماعيل بن فرج بن محمد الأول بن الأحمر أو إسماعيل الأول (1279-1325) خامس سلطان على غرناطة من بني الأحمر وقد حكم من 1314 إلى 1325. وهو حفيد محمد الثاني الفقيه.

خريطة مملكة غرناطة ويظهر فيها تاريخ سقوط كل مدينة.

أمه الأميرة فاطمة بنت محمد الثاني الفقيه وابنة أخي كل من السلطانين محمد الثالث ونصر. أبوه كان أبو سعيد فرج، ابن عم ونسيب نفس السلطانين وكذلك ابن عم زوجته فاطمة.

ارتقى سدة الحكم بعد أن خلع السلطان نصر. وقد طلب نصر في 1315 مساعدة الاسبان لاستعادة العرش مذكراً إياهم بصفته (التعاهدية) كملك تابع لتاج قشتالة. وفي ربيع 1316 تحركت قوة اسبانية ضخمة إلى وادي آش، مقر السلطان نصر المخلوع، وقابلت قوات مرينية بقيادة عثمان بن أبي العلا في أليكون، في وادي فرتونة، ولا تـُجمع المصادر على من المنتصر ولكن يُعتقد أن المسيحيين تفوقوا بقدر طفيف، بدليل أنهم استولوا على قمبيل والخبر (أو الحران) في الطريق إلى غرناطة. وقد قام إسماعيل بهجوم مضاد على جبل طارق إلا أن إنفانته (ولي العهد) دون پدرو صده وعقد هدنة في يوليو 1316 وظلت سارية حتى مارس 1317. وبعد استئناف القتال، نهب الاسبان بلدات حصن اللوز، پينار ومونتشيكار، غير البعيدة عن غرناطة. وفي 1318، احتل الاسبان بلمز. فطلب الغرناطيون النجدة من المرينيين، إلا أن سيطرة القشتاليين على موانئ طريفة وجبل طارق وسقوط سبتة في يد المتمرد يحيى بن أبي طالب عبد الله من بني عزفي، جعلت النجدة المرينية أمراً عسيراً.

احتل الاسبان بلدة تسكار، بالقرب من قصادة، في 26 مايو 1319. وقام الأمير القشتالي پدرو من قشتالة، شقيق الملك الراحل فرناندو الرابع المستدعى والوصي على ابن أخيه القاصر الملك ألفونسو الحادي عشر العادل، بعدة حملات نهب لأراضي غرناطة، إلا أن إسماعيل تصدى لهجوم كبير في 25 يونيو 1319 كان يهدف لاسقاط إمارة غرناطة في معركة البيرة في تل البيرة بوادي غرناطة، ويسميها الاسبان بكارثة وادي غرناطة حيث لقي وليا عهد قشتاليان، اثنان على التوالي، پدرو وخوان مصرعهما وكلاهما كان وصياً على الملك ألفونسو الحادي عشر، وانتصر إسماعيل نصراً مؤزراً. النصر فتح فترة هدنة بين مملكة غرناطة ومملكة قشتالة وليون. وفي بضع سنين، تمكن الملك إسماعيل من مد سلطانه ضاماً بلدات بازا واورتشه أو هويسكار التي استعمل المدافع في اخضاعها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معاهدة الصلح مع مملكة أراگون

في سنة 721هـ / 1321م جدد السلطان إسماعيل بن الأحمر النصري معاهدة الصلح مع خايمي الثاني من أراگون وذلك تحقيقًا لرغبته؛ ونص في المعاهدة الجديدة على:

  • أن يعقد بين الفريقين صلح ثابت لمدة خمسة أعوام، تؤمن خلالها أرض المسلمين بالأندلس وأرض أراجون تأمينًا تامًا برًا وبحرًا.
  • أن تباح التجارة لرعايا كل من الفريقين في أرض الآخر.
  • أن يتعهد كل من الملكين بمعاداة من يعادى الآخر، وأن لا يأوي له عدوًا أو يحميه.
  • أن تكون سفن كل فريق وشواطئه ومراسيه آمنة، وأن يسرح كل فريق من يؤسر في البحر من رعايا الفريق الآخر.
  • تضمنت المعاهدة أيضًا نصًا خاصًا بتعهد ملك أراجون بألا يمنع خروج المدجّنين من أراضيه إلى أرض المسلمين بأهلهم وأولادهم وأموالهم، وهو نص يلفت النظر، إذ كان المدجنون في هذا العصر يؤلفون أقليات كبيرة في بلنسية ومرسية وشاطبة وغيرها من القواعد الشرقية، وكان ملوك أراجون يحرصون على بقائهم وعدم هجرتهم لأسباب اقتصادية وعمرانية.


مصرعه

غرفة في قصر الحمراء تطل على بهو الأسود. وقد أضاف إسماعيل الأول الكثير للقصر.

وفي العام التالي أغار على مدينة مارتوس، حيث سبى فتاة اسبانية مسيحية ثم ما لبث أن تشاجر مع ابن عمه، محمد حاكم الجزيرة، عليها فأصابه ابن عمه في مقتل. فحملة الخدم إلى أمه فاطمة حيث مات متأثراً بجروحه في 6 يوليو 1325، ودفن بجانب جده محمد الثاني في منطقة حدائق بين السور الشمالي لقصر الحمراء وكنيسة سانتا ماريا الحالية. وقد دفن كل ملوك بني نصر (بني الأحمر) اللاحقين بجانبه.

وخلفه ابنه محمد الرابع، وهو في سن العاشرة، وكان من أعظم حاكم بني الأحمر.

حبه للمعمار

بنى إسماعيل الأول قصر جنة العريف.

كان إسماعيل محباً محباً للعلوم والمعمار، وقد أضاف الكثير لمجمع قصر الحمراء وقصر جنة العريف، كما بني قصر السيد Alcazar Genil في 1319، الذي صار مقراً للمسنات من الأميرات والحريم. كما شيد مجمع قصور جديد ولاحقاً جدد قصر كومارس.

نسله

وقد أنجب إسماعيل على الأقل أربع أبناء: محمد، إسماعيل وفرج ويوسف. اثنان منهم خلفاه في الحكم: محمد الرابع ويوسف الأول.

الهامش

أبو الوليد إسماعيل بن الأحمر
وُلِد: 1279 توفي: 6 يوليو 1325
ألقاب ملكية
سبقه
نصر
سلطان غرناطة
1314-1325
تبعه
محمد الرابع