آل مهنا

أمراء بريدة عاصمة منطقة القصيم سابقا. تعتبر اسرة المهنا أبا الخيل من ابرز الاسر المتحضرة في نجد من قبيلة عنزة حيث كان للاسرة اهمية سياسية وكانت محط اهتمام البريطانيين كأحد أهم عشرين اسرة حاكمة في الجزيرة العربية في هذه الفترة حسب ما جاء في كتاب دليل الخليج للمؤلف لوريمر. وقد رسم لنسل صالح الحسين أبا الخيل أول شجرة في عام 1905 من قبل المستر جاكسين ونقحها المعتمد البريطاني في الكويت وقام بمساعدته عبدالعزيز الحسن ونقحها المعتمد البريطاني في البحرين الكابتن برودكس

اسرة المهنا من ال أبا الخيل من ال نجيد من المذهل من القرشه من المصاليخ من المنابهه من بني وهب من ضنا مسلم من قبيلة عنزة العدنانيه وجدهم هو مهنا الصالح الحسين أبا الخيل الذي تولي امارة بريده عام 1280ه.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نشأة امارة ال مهنا

شجرة نسب أسرة مهنا اباالخيل الحاكمة في بريدة قام برسمها المستر جاكسين ونقحها المعتمد البريطاني في الكويت عام 1905

- بعد ان اخذت الثورات في القصيم حيزآ كبيرا لأهمية منطقة القصيم كمعبر هام لطرق قوافل الحجاج في ذهابهم و ايابهم الي الحجاز وكانت تلك الثورات والتي اسفرت عن تعاقب أكثر من اربعة امراء علي بريده في فتره لا تتجاوز سنتين وكان آخرهم سليمان الرشيد من اسرة ال ابوعليان الذي تولي الاماره في عام 1280 ولكن لم يستمر في امارته سوي شهور معدوده حيث حصل اختلاف بينه وبين اهل بريده وكثرت الشكايات ضده فاختار أهل بريدة مهنا الصالح أبا الخيل اميرآ علي بريده وتوابعها وذلك في اواخر عام 1280ه وكان مهنا الصالح أبا الخيل فيما يبدوا هو وراء تلك الشكايات لما يملك من نفوذ في البلد و ثروه و مال واتصال بالحكام والولاة في ذلك الوقت وخصوصا في بغداد و البصره ومع الامام فيصل بن تركي في الرياض الذي ايده في توليه الاماره. وكان مهنا الصالح أبا الخيل يخطط للوصول للاماره منذ فتره ويبدو ان المثل المعروف عند اهل نجد (جاك يا مهنا ما تمني) ضرب في ذلك فأصبح مهنا الصالح أبا الخيل اميرآ علي بريده وتوابعها من القصيم. واستمرت امارته اثني عشر عاما استقرت فيها اوضاع القصيم السياسيه والاقتصاديه و كانت القصيم في و قته تتمتع بحكم شبه مستقل اذ لم تكن منطقة القصيم طرفا في اي صراع محلي او اقليمي لذلك لم تشارك القصيم في اي من المعارك المهمه في ذلك الوقت كمعركة المعتلا و موقعة البره بين أبناء فيصل بن تركي, عبدالله و سعود اذ كان الصراع مستشري بينهم في ذلك الوقت واستمر في الاماره الي ان قتل سنة 1292ه.


حسن ال مهنا

رسم للمستشرق أويتينج لأمير بريدة حسن بن مهنا أثناء زيارته مدينة حائل في ضيافة الأمير محمد بن رشيد عام 1883

ولد عام 1250 هجرية أمير بريدة من عام 1292ه الي عام 1308ه, حسن بن مهنا بن صالح بن حسين أبا الخيل تولي امارة بريدة بعد مقتل أبيه علي أيدي جماعة من ال ابوعليان الأمراء السابقين للبلد, وكانت القصيم في وقت حسن بن مهنا ذات مكانة سياسية واقتصاديةهامة لوجود القوافل التجارية وخصوصا قوافل العقيلات التي ازدهرت تجارتها في ذلك الوقت اذ كانت القوافل تنقل البضائع حول الجزيرة العربية من والي القصيم, أما على الصعيد السياسي فكان جماعة من ال ابوعليان من الذين أجلاهم مهنا الصالح أبا الخيل عند توليه امارة بريدة قدموا علي الامام عبدالله بن فيصل في الرياض عام 1293ه وكان منهم عبدالمحسن ال ابوعليان ورجال من عشيرته ومعهم كتاب من زامل بن سليم أمير عنيزة موجه الي عبدالله بن فيصل يطلب منه نصرة ال ابوعليان والقدوم عليه في عنيزة ويعده بمساعدتهم والقيام معهم علي غزو بريدة فمال عبدالله بن فيصل الي ذلك, وما أن أحس حسن بن مهناأمير بريدة بخطورة الوضع عليه قام ببعث كتاب الي الأمير محمد بن عبدالله ال رشيد أمير حائل يستنجده ومن ثم لبي الأمير محمد بن رشيد طلب ابن مهنا وعقد معه ما يمكن أن نسميها اتفاقية دفاع مشترك حيث اتفق الطرفان علي أمرين.


1-ان عدو احدهما عدو للآخر وصديق احدهما صديق للجميع 2-ان القصيم ما عدا عنيزه يكون تابعا لحسن بن مهنا وما يستولون عليه من بلاد نجد من حاضره او باديه تكون تحت نفوذ محمد بن رشيد واثبتت الايام قوة هذه الاتفاقيه اذ ما كاد يصل عبدالله بن فيصل بجنوده من الحاضره والباديه الي عنيزه حتي ارسل حسن بن مهنا الي محمد بن رشيد في حائل يستحثه سرعة القدوم وفعلا قدم ابن رشيد بجنوده مسرعا الي بريده و عسكر فيها وما ان علم عبدالله بن فيصل بوصول الامير محمد بن عبدالله الرشيد بريده حتي انسحب مع من معه من الباديه ذلك ان عبدالله بن عبدالرحمن البسام من وجهاء عنيزه قام بالصلح ايضا بين محمد بن رشيد و عبدالله بن فيصل علي ان لا يتدخل عبدالله بن فيصل في امور القصيم. بعد ذلك شجعت النتيجه كلا من محمد بن رشيد امير حائل و حسن بن مهنا امير بريده لان يبدأو تحقيق التوسع في بلاد نجد فبدأوا بالغارات علي منطقتي الوشم و سدير وبذلك يكون قد تم تفعيل الاتفاق المشترك بين القصيم و حائل ثم تطور الي دخول ابناءالامير سعود بن فيصل و خاصه محمد واتباعه وهي قوه اخري مستقله ضد قوة ابن رشيد وابن مهنا اما عن تصادم قوة عبدالله بن فيصل ومحمد بن رشيد و حسن بن مهنا فقد كانت بدايته حينما اقدم محمد بن رشيد علي توطيد علاقته مع امراء سدير والوشم ويبدو ان ابن رشيد كان حينذاك بمثابة رجل الجزيره العربيه الاقوي وكان اغني امراء الجزيره علي الاطلاق وله مقدره وبصيره, ويبدو ان الامير حسن بن مهنا قد شجعه قوة حليفه ابن رشيد علي ان يقوم عام 1294ه بغارات علي اقليم الوشم و خاصه شقراء و رغم هزيمته امام صمود شقراء الا انه اعاد الكره مره اخري بصحبة حليفه ابن رشيد حينما اغار علي بادية عتيبه و صار طريقهم علي الوشم و بخاصه اشيقر فدخلوا المدينه. اما عن المجمعه فراسلت الامير محمد بن رشيد واتفقت علي ان تكون تابعه له و تحت حمايته عندها سار عبدالله بن فيصل الي المجمعه عام 1299 فاستنجد اهلها بحليفهم محمد بن رشيد فخرج من حائل علي راس قوه كبيره و انضم اليه في بريده اميرها حسن بن مهنا بجنوده من اهل القصيم فوصل الجميع الي الزلفي و كان عبدالله بن فيصل قد وصل الي المجمعه و حاصرها ومعه بوادي عتيبه دون طائل ويبدو ان طول مدة الحصار دون نتيجه اضافه الي قرب وصول محمد بن رشيد و حسن بن مهنا بقواتهما المتفوقه كل ذلك اوقع الفشل في اتباع عبدالله بن فيصل وعلي راسها عتيبه التي انسحبت من حربه منهزمه فارتحل عبدالله بن فيصل من المجمعه بعد ان اكمل اربعين يوما في حصارها و عاد الي الرياض فسار محمد بن رشيد بقواته و معه حسن بن مهنا و دخلوا المجمعه وجعل ابن رشيد اميرا عليها من قبله هو سليمان بن سامي من اهالي حائل. ومن المعارك المهمه ايضا التي جرت ضمن هذا الحلف معركة أم العصافير ومعركة عروى التي كانت بين محمد بن رشيد و معه حسن بن مهنا ضد الامير محمد بن سعود بن فيصل و معه قبيلة عتيبه التي انهزم فيها محمد بن سعود ومن ما قيل في هذه المعركه قصيدة قائد عتيبه الشيخ محمد بن هندي (لولا حسن نوخ بذربين الايمان - كان صارت عليكم يا أبو ماجد كسيره _ اولاد علي مطوعة كل فسقان - عاداتهم هدم الجموع الظهيره). وكانت آخر غزوه ضمن هذا التحالف سنة 1305 عند سطوة أبناء سعود بن فيصل علي الرياض و حبسهم لعمهم عبدالله بن فيصل ومن ثم قام محمد بن رشيد من حائل لنصرة عبدالله بن فيصل وكتب الي اهل البلدان يشنع عمل أبناء سعود بعمهم و عقوقهم له. بينما يذكر سليمان ابن سحمان ان عبدالله بن فيصل هو الذي استنجد بمحمد بن رشيد من سجنه. سار ابن رشيد بمن معه من حائل وانضم اليه حسن المهنا بجنوده من اهل القصيم فاتجها الي الرياض و حاصروا أبناء سعود فيها ثم وقع الصلح بينهما بعد عشرين يوما من الحصار.وخلال هذه الفتره كانت القصيم تدفع خراجا للدوله العثمانيه في بعض السنوات فقد اشار داوتي الي ان بريده دفعت منذ عام 1292ه اي منذ تولي حسن بن مهنا الاماره فيها ما يقارب الف ريال سنويا الي السلطان العثماني في الحجاز.

الصراع بين امارتي حائل والقصيم

بعد فتره من هذه الاحداث بدأت العلاقات تسؤ بين محمد بن رشيد و حسن بن مهنا فمحمد بن رشيد اصبح مهيئا لزعامة نجد بدون منافس فهو اقوي حاكم في الجزيره العربيه علي الاطلاق اذ يبلغ دخله السنوي بين 80-90 الف جنيه وهو دخل ضخم في ميزان ذلك العهد ومع هذا فان الامير محمد بن رشيد صاحب طموحات سياسيه و بصيره خارقه و يبدو ان محمد بن رشيد قد شعر بقوته المتفوقه و عدم حاجته لمعونة صديقه حسن بن مهنا الذي كان في نفس الوقت نسيبه ايضا اذ تزوج الامير محمد بن رشيد بشقيقة الامير حسن لولوه بنت مهنا. وكانت بداية الشراره كما ذكر عبدالله البسام و محمد العبيد في تاريخهما حول زكاة بعض المناطق التابعه للقصيم والتي كانت زكاتها تدفع لامير بريده حسن بن مهنا فأرسل ابن رشيد عماله ليأخذوا زكاتها فحصل بينهم وبين عمال امير بريده حسن بن مهنا نزاع حول ذلك فكانت سببا في بداية العداوه الحقيقيه بين حسن بن مهنا و محمد بن رشيد وكان ذلك في عام 1306. بعدها راي حسن بن مهنا ضرورة بحثه عن حليف جديد ضد حليفه القديم وكان اقرب ما يمكن ان يلتجئ اليه هو زامل بن سليم امير عنيزه خاصه وان الاخير بدأ يحس بخطورة ابن رشيد عليه. ادي ذلك لحدوث معركة المليداء في عام 1308 الموافق فبراير 1891م وكانت معركه فاصله بما تعنيه الكلمه من معني فبعدها بسط الامير محمد بن عبدالله الرشيد سلطانه و نفوذه علي أكثر مناطق الجزيره العربيه وانهزم اهل القصيم وكانوا قبلها قد رجحت كفتهم في مكان يسمي القرعاء في بداية المعركه و لكن حنكة الامير محمد بن رشيد استطاعت ان تستدرجهم الي سهل المليداء وتبعدهم عن حصونهم و مراكز تموينهم فانتصر ابن رشيد و جيشه انتصارا عظيما وتم اسر الامير حسن بن مهنا وكان قد كسرت يمينه في المعركه و صوب ثم اخذه مع عائلته الي حائل و بقي هناك مكرم حتي وفاته عام 1320ه.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إبراهيم ال مهنا

استطاع بعد معركة المليدا ان يجمع من بقي معه من اهل القصيم ،وانضم الي عبدالرحمن بن فيصل ومعه قبيلة العجمان فشجعم ذلك وهاجموا بأتباعهم بلدة الدلم, وانتزعوها من رجال ابن رشيد ثم ساروا الي الرياض ودخلوها و لكن لم يمكثوا طويلا بل غادروا الي اقليم المحمل. وما ان علم الامير محمد بن رشيد بتحركاتهم حتي جهز جيشا و توجه به لمقاتلة عبدالرحمن بن فيصل و معه قبيلة العجمان و إبراهيم بن مهنا و معه اهل القصيم والتقي الطرفان عند بلدة حريملاء فانهزموا وقبض ابن رشيد علي إبراهيم بن مهنا بعد المعركه و قتله


معركة الصريف و آثارها علي المنطقه

في عام 1315 الموافق 1897م توفي محمد بن رشيد وكان عقيما فخلفه ابن اخيه عبدالعزيز المتعب الرشيد فكان عكس عمه محمد الذي كان سياسيا محنكا و لينا مع الناس فسار علي سياسة الشده والقسوه وكانت سياسته الخارجيه مع الكويت متوتره وزادت أكثر توترا حينما قدم الي حائل يوسف بن إبراهيم خال اخوة الشيخ مبارك محمد و جراح الذي قتلهم الشيخ مبارك واستولي علي حكم الكويت عام 1896 وحرضه بالمال علي قتال مبارك امير الكويت كما ان وجود ال سعود و ال مهنا و ال سليم زادت من توتر الوضع خصوصا بعد ان استغلهم الشيخ مبارك في الضغط علي ابن رشيد و محاربته فأعد الشيخ مبارك جيشا قوامه عشرة الاف مقاتل من مطير والعجمان و مره و عتيبه والمنتفق اضافه الي ال سعود و ال مهنا و ال سليم و اتباعهم فسار مبارك بهذه الجموع وفي الطريق انفصل عبدالرحمن بن فيصل بألف مقاتل لاحتلال الرياض لاشغال ابن رشيد و تقسيم قواته و يبدوا ان ابن رشيد قد تقهقر تاركا لمبارك سهولة احتلال القصيم ليقبض عليه في نهاية الامر و هذا ما حصل, فان مبارك ومن معه عبدالرحمن بن فيصل و ال مهنا و ال سليم قد تمكنوا من السيطره علي بريده و عنيزه و هرب امراؤها من قبل ابن رشيد و يظهر ان الاهالي رحبوا بهم و نزل الشيخ مبارك الصريف شمال شرق بريده بعد ان ظن انه قد تم الاستيلاء علي نجد كلها وان تقهقر ابن رشيد خوفآ منه فلم يلبث ان فاجأه ابن رشيد بجيشه في الصريف في مارس 1901 علي غير ميعاد وكان ابن رشيد قد وضع خطه هجومه المباغت و قسم جيشه الي ميمنه و ميسره و جعل مجموعه من الابل في مقدمة هجومه و بذلك استطاع خلخلة جيش مبارك كما ان عتيبه انقلبت علي جيش مبارك و بذلك انهزم ابن صباح و قتل من جيشه ثمانمائة مقاتل و تتبع جيش ابن رشيد فلول المنهزمين فقضوا علي اكثرهم كما انسحب ال مهنا من بريده و ال سليم من عنيزه بعد ان تم لهم ارجاع اماراتهم مده قليله وعادوا الي الكويت

لم تمضي سنه حتي عادوا اسرتي الاماره في القصيم ال مهنا و ال سليم و قد وصل الجميع الي الزلفي سنة 1321 و كانت تلك سنة قحط وكان قبل ذلك عبدالعزيز بن سعود(الملك عبدالعزيز) قد راسل ال مهنا في الكويت يستحثهم علي العوده لانتزاع بريده و يعدهم بمناصرتهم وكان الجيش الذي معهم وخيله قليله جدا بحيث كان هذا سببا في عدم مواصلة المسيره نحو القصيم و توجه ال مهنا و من معهم ال سليم الي شقراء وفي هذه الفتره توجه الامير عبدالعزيز بن رشيد الي حدود العراق في العاشر من شوال وكان هدفه التزود هو واتباعه بما يحتاجون اليه من مؤن و يستنهض من كان هناك من قبيلة شمر ويستنجد العثمانيين لامداده بالاموال وكان من نتائج مغادرة ابن رشيد واتباعه للقصيم ان ازداد حماس ال مهنا و ال سليم كي يتوجهوا الي القصيم فتوجهوا علي رأس قواتهم هناك فلما تجاوزوا الوشم وافتهم الاخبار بنزول حسين بن جراد ومن معه فيضة السر فشن هجوما مباغتا عليهم وقتل ابن جراد و كما قتل عدد ليس بالقليل من اسرته و غنم ما كان معهم من ابل و اموال و ذلك في الثامن والعشرين من ذي القعده سنة 1321ه ومع ان هذا كان كسبا كبيرا لاال مهنا و ال سليم الا انهم ادركوا ان ذلك الحادث قد اصبح نذيرا لقوات ابن رشيد والمقاومين معها في القصيم مما سيفقد عنصر المفاجأه و يجعلهم علي اهبة الاستعداد لصده و لذلك عاد ال مهنا و السليم الي شقراء. وكان ماجد الحمود بن رشيد راوده الخوف بعد ان علم بما حصل لابن جراد ومن معه, فانتقل الي مكان قريب من سور عنيزه محاولة منه لتقليل خطر هجوم مباغت ضده من ناحيه ورغبه منه في دعم للسريه الموجوده في تلك البلده من ناحيه اخري. وفي يوم 5 محرم سنة 1322 اتجه ال مهنا و ال سليم بقوات الي الحميديه التي تبعد عن عنيزه ثلاث ساعات و بعد فتره دخل ال سليم و ال مهنا عنيزه ليستولوا علي البلد فدخلوها دون صعوبه و كمنوا لرئيس السريه الرشيديه فيها فهيد بن سبهان فتمكنوا من قتله و اخذوا يحاصرون قصر الاماره الذي تحصن فيه تلك السريه و بعد يوم استسلم من في داخل القصر وهرب بعضهم, وبعد يومين من دخول عنيزه سار صالح الحسن المهنا الي بريده واستقبله اهلها بحماس وبايعه اهلها وبدأ مع من معه من قوات واهل بريده بحصار عبدالرحمن بن ضبعان امير بريده المعين من قبل ابن رشيد الذي تحصن مع رجاله بقصر بريده (قصر مهنا) المنيع و قد دام ذلك الحصار حوالي شهرين و نصف ولما نفذ ما كان لدي المحاصرين من اطعمه اضطر قائدهم الي التفاوض لانهاء الحصار و تم التوصل معه الي اتفاق يسلم بموجبه القصر و يخرج المحاصرون منه باسلحتهم آمنين و هكذا عادة امارة بريده الي ال مهنا وتولي الاماره فيها صالح ابن اميرها السابق حسن المهنا.


صالح الحسن المهنا

ولد عام 1290ه تولي امارة بريده عام 1321 انضم الي جيش الشيخ مبارك الصباح و معه اهل القصيم في معركة الصريف وكان قبل ذلك قد جلي مع من معه من اهل القصيم بعد معركة المليدا الي الزبير في العراق ثم ذهب الي الكويت لينضم الي جيوش الشيخ مبارك في معركة الصريف ،وكان بعض رجال من اسرة ال مهنا استطاع الهرب من حائل وهكذا اجتمع عند الشيخ مبارك اسر ال سعود و ال مهنا و ال سليم فكانوا يدا واحده مع مبارك الصباح ضد دولة الرشيد. وكان صالح الحسن يملك شعبيه كبيره بين اهل بريده قال عنه شاعر بريده محمد الصغير قصيده يقول في مطلعها, ( نحمد الله جميله - شيخنا صار منا _ نافلا كل جيله من سلايل مهنا) ومن أهم المعارك التي قاد فيها اهل القصيم معركة البكيريه والشنانه. يقول الشيخ إبراهيم بن عبيد قاد صالح الحسن جموع أهل القصيم قبل غروب الشمس والتقي بجموع أهل حائل ومعهم مجموعه من الجيش التركي بمدافعهم وقد انكشفت مواقعهم فهزموهم وقد أبدي أهل القصيم بساله و شجاعه في كبح جماح هذه الجنود.

التقي سنة 1323 بقائد القوات التركيه في القصيم المشير احمد فيضي واعلن عن استعداده لان يكون القصيم اقليم مستقل تابع للدوله العثمانيه وكان قبل ذلك قد اتفق مع الامير عبدالعزيز المتعب الرشيد علي التعاون والتحالف بينهما بعد ان اقنعه بذلك المشير فيضي بعد ان تغيرت سياسة عبدالعزيز بن سعود تجاهه و تزايد قوة عبدالعزيز بن سعود و توسع نفوذه فلم يجد صالح الحسن الي التعاون مع عبدالعزيز المتعب وتم ذلك في منتصف سنة 1323ه, ولكن بعد ان انسحبت القوات التركيه من القصيم سنة 1324 واتجهت الي اليمن لمواجهة الثوره القائمه هناك في ذلك الوقت بأمر من والي البصره ومقتل الامير عبدالعزيز المتعب الرشيد في معركة روضة مهنا ادي ذلك الي ضعف مركز صالح المهنا فاستطاع عبدالعزيز بن سعود بعد ذلك بمساعدة جماعه من اهل بريده بالقبض علي اميرها, وكان ذلك بعد ان تظاهر اتباع عبدالعزيز بأنهم يجمعون الزكاة من باديه تابعه لهم علي اطراف بريده ومن ثم بعد ان تم فتح اسوار قصر بريده من قبل اتباع عبدالعزيز بن سعود داخل البلد حصلت بعض المناوشات والمقاومه بين اتباع امير بريده و بين رجال عبدالعزيز وكان علي رأس المقاومين صالح الحسن نفسه ولكن قلة عدد اتباع امير بريده ووجود اغلب المقاتلين بغزوه خارج البلد ادي ذلك الي استطاعة عبدالعزيز بن سعود القبض علي الامير صالح المهنا بعد اصابته هو واخوه مهنا وتم ارسالهم الي الرياض وبعد بقاء صالح واخوه فتره في الرياض استطاعوا الهرب ثم القي القبض عليهم فقتل صالح و اخوه مهنا. وتقول بعض الروايات الشفهيه (انهم كانوا يرشون جدار المكان الذين كانوا محبوسين فيه بالماء ويحفرونه شيئا فشيئا حتي وضعوا نقبا, وتسللوا من خلاله فعندما علم عبدالعزيز بن سعود بذلك قال دعوهم سوف يموتون من العطش ولكن محمد بن عبدالرحمن اصر الي ان يتبع فلولهم فتبعم في مكان يقال له البره شمال مدينة الرياض فقتلهم هناك . و تولي بعد ذلك محمد بن عبدالله المهنا أبا الخيل امارة بريدة وتوابعها .


خريطة بريدة قام برسمها جون فيلبي عام 1918 ويوضح فيها حدود اسوار المدينة وقصر الامارة ( قصر مهنا )


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

محمد العبدالله المهنا

ولد عام 1285 تولى امارة بريده عام 1324, قام بالتحالف مع أمير قبيلة مطير فيصل بن سلطان الدويش ومعه حليفه امير بريه نايف بن هذال بن بصيص وامير حائل سلطان الحمود الرشيد وذلك عندما علموا بمقتل الامير صالح الحسن المهنا واخوه بالرياض فاستطاع عبدالعزيز بن سعود ان ينتصر علي هذا التحالف في معركة الطرفية عام1326ه وبعد انتصار عبدالعزيز ال سعود فترت عزيمة اتباع امير بريده وازداد انصار عبدالعزيز ال سعود فاصبح الجو مهيئا أكثر من ذي قبل للتخلص من امير بريده فارسل اولئك الأنصار الي عبدالعزيز بن سعود يخبرونه بأنهم سيكونون في انتظاره مع آذان العشاء ليلة العشرين من ربيع الثاني عام 1326ه الموافق 21-5-1908م عند البوابه الشماليه من البلده. ولما وصل اليها في الموعد المحدد فتحوها له ودخل اتباعه بريده, فحدثت مناوشات بينهم وبين انصار امير بريده. ثم حاصروا الامير ومن معه في قصرها حتي اليوم الثاني واستسلم لابن سعود ورحل بعدها محمد العبدالله المهنا واخوه إبراهيم العبدالله المهنا الي العراق واستمر فيها الي ان توفي, اما اخوه فهد العبدالله المهنا والشاعر محمد العوني فرحلوا الي حائل وأقاموا هناك حتي سقوط حائل وكان لقصائد الشاعر محمد العوني الاثر الكبير في تحميس امراء ال رشيد في قتالهم لعبدالعزيز بن سعود و خصوصا الامير سعود العبدالعزيز الرشيد الذي امتدحه في كثير من قصائده.ومن ثم أمر عبدالعزيز بن سعود بعد ان سيطر علي البلد بقتل عبدالعزيز الحسن المهنا, وسته من أبناء إبراهيم بن مهنا و ومعهم شاعر بريده محمد الصغير وذلك في جمادي الاخره عام 1327 في قرية الشماسيه ، وكان شاعر بريده محمد الصغير الذي كان يعد من ابرز شعراء الحرب والعرضات في نجد في تلك الفتره ملازما وصديقا لصالح الحسن المهنا واسرته, وكان محمد بن عبدالله المهنا آخر امراء بريده من اسرة ال مهنا أبا الخيل. كما ارتبط الشاعر المشهور محمد بن عبدالله العوني بصداقه حميمه معه ومن القصائد التي قالها فيه(والله لولا واحد فاطن له الزول زوله والحلايا حلاياه _ لافز فزة من غدت فاطر له عليه صميله في لظي القيض و اغداه _ صاب الرمد عينه ولا أحد يدله والماء عنه يومين يابعد مسراه).

قصر مهنا

قصر امارة بريدة صورة التقطت عام 1918 عبر عدسة جون فيلبي وذكره عبر خريطة بريدة التي رسمها بقصر مهنا

قصر امارة بريده و قام بانشائه مهنا الصالح أبا الخيل عند توليه امارة بريده عام 1280 ثم قام بتوسعته و بناء سور حوله و حول المدينه حسن بن مهنا عام 1306 بغرض تحصين المدينه قبل معركة المليداء. وهو قصر منيع و ذو اسوار وابواب كبيره و متعدده زاره عدد من الرحاله والمستشرقين منهم تشارلز داوتي و شارل هوبر وجون فيلبي الذي اعطي وصفا دقيقا للقصر وتقدر المساحه داخل اسوار القصر حوالي 60000 متر .

المصادر

Doughty.op,cit p377-388

Philby,saudi arabia p240

philby, Arabia of the Whabis pp. 151,180,186,199,253

Anne blunt,pilgramage to nejd vol 2 p2-3

Winder,op,cit,p 276

آن بلنت ص 218-220

مقبل الذكير تاريخ نجد ورقه 91-103-104

ج.ج. لويمر، دليل الخليج : ترجمة المكتب الثقافي لحاكم قطر – بيروت، 1967م[محل شك]

د. عبدالله العثيمين تاريخ المملكه العربيه السعوديه ج2 ص99-101-103-105-111-112-113114-115-116-117-118

امين سعد تاريخ الدوله السعوديه ج1 ص178

ابن عيسي عقد الدرر ص 44-46-82-83-84-85- 90 محمد العبودي الامثال االشعبيه ج1 ص340

محمد العبودي معجم القصيم ج2 553-554

إبراهيم المحمد القاضي تاريخه (مخطوطه) ورقه2-4-7

ابن هذلول ص52

محمد العلي العبيد ورقه 99-100- 101 امين الريحاني نجد وملحقاته ص101-103-116-136

سليمان ابن سحمان الضياء الشارق ص59

عبدالله البسام تحفة المشتاق ورقه 164-167-172

د. محمد السلمان الاحوال السياسيه في القصيم ص233-234-235-236-237-238-239-240-245-248

القاضي ص11-12-13

إبراهيم بن عبيد تذكرة أولي النهي والعرفان ج2 ص23-25

عبدالفتاح أبو عليه ص225

خير الدين الزركلي ج1 ص75-76

عبدالله السلمان تاريخه ورقه 6-7

محمد المانع مذكرات تاريخيه مجلة العرب س16 ص184