معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  إني الإيطالية ترسل أكبر حفار بالعالم، سايپم 10000 (عمق مائي 10,000 قدم)، لمياه قبرص التي فرطت فيها مصر  *   مجلس الوزراء المصري يقرر السماح باستخدام الفحم الحجري في توليد الطاقة  *   الجيش اللبناني يواصل تفكيك محاور القتال على محور باب التبانة-جبل محسن  *   كيم كارداشيان تنضم لحملة إنقاذ قرية كسب الأرمنية بساحل اللاذقية من ارهابيي جبهة النصرة-القاعدة  *   فوز حزب الحرية والعدالة التركي في الانتخابات البلدية  *   زيارة جون كري للجزائر قبيل الانتخابات الرئاسية يثير لغطاً في الشارع الجزائري  *   التعرف على الجين المسؤول عن أحد أنماط الصلع. وهو مثبط أيضاً للأورام في الجلد  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *   تشغيل منفذ قسطل-حلفا البري بين مصر والسودان في أبريل  *      

فسيفساء

تفصيلة من فسيفساء أرضية إيرانو-رومانية من قصر شاپور الأول في بي‌شاپور.
cone mosaic courtyard from اوروك في بلاد ما بين النهرين 3000 ق.م
Fur mosaic with portrait of Emperor Franz Joseph
فسيفساء من قصر هشام قرب أريحا يعود للعصر الأموي.

الفسيفساء mosaïque مصطلح أصله اللاتيني (بسيفوسيس) psêphosis هي أحد أقدم الفنون التصويرية ويتم تشكيل اللوحة الفسيفسائية عادة من انتظام عدد كبير من القطع الصغيرة وعادة ماتكون ملونة التي تكون بمجملها صورة تمثل مناظر طبيعية أو أشكال هندسية أو لوحات بشرية أو حيوانية. استخدام الفسيفساء قديم ويرجع لأيام السومريين ثم الرومان حيث شهد العصر البيزنطي تطورا كبيرا في صناعة الفسيفساء لأنهم ادخلوا في صناعته الزجاج والمعادن واستخدموا الفسيفساء بشكل كبير في القرن الثالث والرابع الميلادي باللون الأبيض والأسود فبرعوا بتصوير حياة البحر والأسماك والحيوانات, والقتبانيين العرب الذين صنعوا اشكالا هندسية [1]

تتألف الفسيفساء بمفهومها الكلاسي والذي انتشر في العصرين الهلّنستي والروماني ثم البيزنطي وحتى بداية العصر الإسلامي، من فصوص مربعة صغيرة، تشكلت في ألواح كبيرة تزين جدران الأماكن العامة وأراضيها، من معابد وكنائس وقصور. وتمثل هذه الألواح مشاهد دينية وأسطورية.[1]

ظهرت الفسيفساء مرادفة للصور الجدارية التي لم تكن قد انتشرت كثيراً، وكان ظهورها عملاً تزيينياً يجمّل الجدران، ويكسو الأرض الواسعة. وكانت النوافذ الزجاجية مؤلفة من قطع صغيرة من الزجاج تنضد مع بعضها لتشكيل صورة ما.

فهرست

التسمية

الفسيفساء مصطلح تداوله العرب للتعبير عن فن تطبيقي لموضوعات إبداعية، ومادته مجموعة من الفصوص الصغيرة التي لا تتجاوز مساحتها 1سم2 بسماكة لا تتجاوز نصف سنتمتر، وهي حجرية أصلية ملونة أو زجاجية مصنوعة من السيلكس مع أكاسيد متنوعة لتلوينها. وقد يضاف إلى سطوح بعضها طبقة ذهبية. ومع هذه الفصوص، هناك بعض الأعمال الفسيفسائية تضم كِسَراً صدفية.

تاريخ الفسيفساء

Ancient Greek mosaic, a deer hunt, detail from the mosaic floor, signed "Gnosis created" ("ΓΝΩΣΙΣ ΕΠΟΗΣΕΝ") in the House of the Abduction of Helen at Pella, late 4th century BC, Pella Archaeological Museum.
Roman mosaic of Ulysses, from Carthage. Now in the Bardo Museum, Tunisia
Cave canem mosaics ('Beware of the dog') were a popular motif for the thresholds of Roman villas
A small part of The Great Pavement, a Roman mosaic laid in AD 325 at Woodchester, Gloucestershire, England.
The mosaic of The Beauty of Durrës, late 4th century BC. Now in the National Historical Museum in Tirana
Roman mosaic found at Calleva Atrebatum in the Roman province of Britannia
Mosaics of girls in bikinis at the Villa Romana
Late roman mosaics at Villa Romana La Olmeda (Palencia، إسپانيا)


الفسيفساء المسيحي

الفن المسيحي المبكر


راڤنا

بوترينت

أواخر العصر العتيق وبداية العصور الوسطى في روما


الفسيفساء البيزنطي

The so-called Gothic chieftain, from the Mosaic Peristyle of the Great Palace of Constantinople
Saint Peter mosaic from the Chora Church
A pre-Iconoclastic depiction of St. Demetrios at the Hagios Demetrios Basilica in Thessaloniki.

اتخذ فن التصوير في عصر الإيمان ثلاثة أشكال رئيسية: الفسيفساء، والتحلية الصغيرة للكتب، والصور الجدارية، والزجاج الملون. فأما فن الفسيفساء فكان وقتئذ في عهد الشيخوخة، ولكنه كان في خلال الألفي عام التي مرت عليه قد أثمر كثيراً من الدقة، فقد كان صانعوه، إذا أرادوا عمل الأرضية الذهبية التي يحبونها حباً جماً، يلقون ورقة رقيقة من الذهب حول مكعبات من الفضة، ويغطون هذه الورقة بغشاء رقيق من الزجاج ليمنعوا تلوث الذهب وقتامه، ثم يضعون المكعبات المذهبة في سطوح غير مستوية بعض الشيء ليمنعوا بذلك بريق السطوح. وكان الضوء ينعكس من هذه المكعبات في زوايا مختلفة وبذلك يكسب القطعة كلها نسيجاً حياً.

وأكبر الظن أن فنانين بيزنطيين هم الذين غطوا القباء الشرقي في إحدى الكنائس القديمة في تورچلو Torcello - وهي جزيرة صغيرة قريبة من البندقية - وجدارها الشرقي بنقوش من الفسيفساء تعد اروع ما خلقته العصور الوسطى(10). وتمتد أعمال الفسيفساء في كنيسة القديس مرقص على مدى سبعة قرون، وتمثل أنماطها تلك القرون السبعة، فقد أمر الدوج دومنيكو سلڤو Domenico Selvo بعمل أولى نقوش الفسيفساء الداخلية في عام 1071، ويظن أنه استخدم في هذا العمل فنانين بيزنطيين، كذلك تمت فسيفساء عام 1153 تحت إشراف فنانين بيزنطيين، ولم يكن للفنانين الإيطاليين الشان الأكبر في تزيين كنيسة القديس مرقس بالفسيفساء قبل عام 1450، وإن الرسم الفسيفسائي المنقوش في القبة الوسطى في القرن الثاني عشر، والذي تمثل صعود المسيح لهو أسمى ما بلغه هذا الفن، ويقرب منه في روعته النقش الفسيفسائي الذي يمثل يوسف والموجود في قبة البهو. ولقد ظل النقش الفسيفسائي الرخامي الموجود في طوار الكنيسة مدى سبعمائة عام يقاوم خطى بني الإنسان.

تفصيلة فسيفساء من دير نيا موني
فسيفساء Christ Pantocrator من هاگيا صوفيا من فسيفساء ديسيس.

وفي الطرف الآخر من إيطاليا اتحد الفنانون اليونان والمسلمون صنع آيات النقش الفسيفسائي في صقلية النورمانية - في الكابلا بلتينا Capella Palatina وفي كنيسة مارتورانا Martorana بمدينة پالرمو Palermo وفي دير منريال Monreale وكنيسة شفالو Cefalu (1148). وربما كانت الحروب البابوية التي شبت نارها في القرن الثالث عشر قد عاقت تقدم الفن في روما، ولكن نقوشاً فسيفسائية متألقة صنعت في ذلك القرن لتزدان بها كنائس سانتا ماريا ماجوري Santa Maria Maggiore وسانتا ماريا تراستفيري Trastevere والقديس يوحنا في لاتران "والقديس بولس خارج الجدران". وكان فنان إيطالي هو الذي وضع تصميم النقش الفسيفسائي لكنيسة التعميد في فلورنس، ولكن هذا النقش لا يبلغ من الروعة ما بلغته أعمال الفنانين اليونان في البندقية أو صقلية. وكان لدير سوجر في سانت دنيس (1150) أرضية فسيفسائية فخمة احتفظ ببعض أجزائها في متحف كلوني، وإن طوار دير وستمنستر (حوالي عام 1288) لمزيج من الظلال الفسيفسائية يثير الدهشة والإعجاب غير أن فن الفسيفساء لم يزدهر قط في شمال جبال الألب ، فلقد طغى عليه في تلك البلاد الزجاج الملون كما طغت عليه في إيطاليا نفسها حتى كادت تخرجه منها الصور الجدارية حين أقبل على هذا الفن دتشيو Duccio وسيمابيو Cimabue، وجيتو.

Mosaic of Theodore Metochites offering the Chora Church to Christ

وفي العصر البيزنطي استمر الفن الفسيفسائي الزجاجي الذي ظهرت آثاره الرائعة في روما وميلانو Milano وفي كنيسة راڤـِنا Ravina بصور الامبراطور جستنيان الأول Justinien I والامبراطورة تيودورا Théodora وحاشيتها، وتعود إلى الأعوام 538-547م.

روما في أوج العصور الوسطى

Apse mosaic in the Santa Maria Maggiore
الإسكندر وكراتروس يصطادان أسد، فسيفساء من الحصى في پلا، نهاية القرن الرابع قبل الميلاد.

ومن أقدم الفسيفساء التي تمثل بداية الفن الهلنستي لوح رائع من الفسيفساء الحجرية يمثل معركة إبسوس Issos بين الإسكندر المقدوني Alexandre le Grand وداريوس Darius ملك الفرس، وقد اكتشفت هذه اللوحة في حفائر بومبي Pompei. وأصلها إغريقي يعود إلى القرن الثالث ق.م وأعيد تنفيذها في القرن الأول قبل الميلاد.

وفي العصر الروماني انتشرت الفسيفساء في جميع أنحاء الامبراطورية، وتشاهد آثارها في البلاد العربية في تونس وحول بنغازي وفي الإسكندرية وأنطاكية وجرش وتدمر وأفاميا والسويداء وشهبا وفي مدن إيطاليا.


صقلية

البندقية


إيطاليا العصور الوسطى

اوروبا الوسطى والغربية

A “painting” made from tesserae in St Peter's Basilica, Vatican State, Italy


Close up of the bottom left corner of the picture above. Click the picture to see the individual tesserae


Carolingian mosaic in Germigny-des-Prés

النهضة والباروك

الامبراطور جوستنيان الأول وحاشيته. (فسيفساء في بازيليكا سان ڤيتاله، راڤـِنا، نحو 547م)

وينتهي عصر الفسيفساء الزاهر منذ عصر النهضة الإيطالية حين استعيض منه بالرسم الجداري الفريسك والزيتي، وكانت البندقية مركز صناعة فصوص الفسيفساء ومازالت حتى اليوم.

المسيحية الشرقية

The Transfiguration of Jesus in the Saint Catherine's Monastery


Detail from the mosaic floor of the Byzantine church of in Masada. The monastic community lived here in the 5th-7th centuries.


Detail from the mosaic floor of the Petra Church


البلدان الأرثوذكسية

Early 12th-century Kievan mosaic depicting St. Demetrius.
Apse mosaic "Glory of the Theotokos" in Gelati, Georgia. c. 1125-1130.

الفسيفساء اليهودية

Zodiac wheel on the floor of the synagogue in Sepphoris


الفن العربي والشرق أوسطي

المنطقة العربية ما قبل الإسلام

Floor pavement representing female dancers, Shapur palace, Bishapur.

بلاد فارس ما قبل الإسلام

الفن الإسلامي

العرب
Islamic mosaics inside the Dome of the Rock in Palestine (c. 690)
فسيفساء من قصر هشام قرب أريحا يعود للعصر الأموي.
Golden mosaics in the dome of the Great Mosque in Corduba (965-970)

الفسيفساء الإسلامية كما بالجامع الاموي بدمشق وقبة الصخرة في القدس ، وقد مر تطور الفسيفساء بمراحل عديدة حتى بلغ قمته في العصر الإسلامي التي تعطينا خلفية واضحة عن تجليات الحضارة الإسلامية في عصورها المزدهرة, ذلك الفن الذي اهتم بتفاصيل الأشياء والخوض في تلافيف أعماقها، نافذاً من خلال المواد الجامدة إلى معنى الحياة, إنه فن التلاحم والتشابك الذي عبر في دلالاته عن أحوال أمة ذات حضارة قادت العالم إلى آفاق غير مسبوقة من العلم والمعرفة.. واستطاع الفنان المسلم بأدواته الخلاقة أن يترجم لنا فلسفة هذه الحضارة في ألوان متعددة من الفنون الجمالية الراقية، التي يقف الفسيفساء في قمة هـرمها متربعاً على عرش الصورة الفنية المتكاملة، عبر قطع مكعبة الشكل لا يتعدى حجمها سنتيمترات من الرخام أو الزجاج أو القرميد أو البلور أو الصدف, وهو حجر ناطق يروي حكايات الماضي العتيق.. حكايات صاغتها أيدي الصناع المهرة على الجدار والقباب والأرضيات وغيرها فروت ماضيهم وكيف أن إبداعهم تجاوز حدوده وانطق الحجر فجمل المساجد والقصور والحانات. الفسيفساء هو فن العصور الإسلامية بامتياز وقدأبدع فيها المسلمون فطوروا هذا الفن و تفننوا به و صنعوا منه أشكالاً رائعة جداً في المساجد من خلال المآذن و القباب وفي القصور و النوافير و الأحواض المائية

لكن هذا الفن العريق عاد للظهور من جديد بصورة حديثة تواكب العصر و لعل أبرز ما دفع الناس حتى مع تطورنا و تقدمنا نحب بل نجبر أحياناً للعودة إليها فظهر فن الفسيفساء في المنازل و القصور و الأسواق الحديثة في أحواض السباحة في الحمامات وفي أشكال رائعة من اللوحات الجدارية الضخمة.

اكتشفت في الوركاء في بلاد الرافدين جدران مكسوة بالفسيفساء منذ فجر التاريخ، مؤلفة من أسطوانات ملونة مرصوفة مع بعضها تشكل زخرفة مسننة، وقد تتكون هذه الأسطوانات التي لا يتجاوز قطر الواحد منها ثلاثة سنتمترات من الآجر أو من الرخام، إضافة إلى فسيفساء غير منتظمة تعود إلى مصر القديمة وفارس.

العصر الإسلامي

إلا أنه ثمة معامل لإعداد الفصوص الزجاجية كانت موجودة محلياً يتولاها صناع من أهل البلاد. ومن أشهر الفسيفساء الإسلامي في المنشآت الأموية الأولى، مثل المسجد الأقصى، وقد تجددت فسيفساؤه، ومسجد قبة الصخرة الذي مازال محتفظاً بفسيفسائه الداخلية إلا أن فسيفساءه الخارجية زالت وحل محلها ألواح الخزف، أما الجامع الأموي الكبير بدمشق فلقد كانت الفسيفساء شاملة الجدران جميعها في الحرم وفي أروقة الصحن، ثم سقط أكثرها بسبب ما أصاب الجامع من زلازل وحرائق، وأعيد ترميم بعضها.

تمثل فسيفساء مسجد قبة الصخرة عناصر زخرفية ونباتية، أما فسيفساء الجامع الأموي الكبير فهي تمثل مجموعات من البيوت الافتراضية والأشجار والجسور، واعتقد المؤرخون أنها تمثل الفردوس الذي وُعد به المؤمنون. وقد حفل قصر هشام بن عبد الملك والمسمى قصر الفجر قرب أريحا بروائع الفسيفساء التي تمثل أشكالاً نباتية أو تجريدية.

انتشار الفسيفساء

انتقل فن الفسيفساء إلى الأندلس فبدا في القسم الثالث من الجامع الذي أنشأه الحكم الثاني، ويشاهد في قباب مصلية المحراب.

وثمة فسيفساء متأخرة يطلق عليها اسم «المشقف» وتتألف من فصوص حجرية ملونة هندسية التشكيل مؤلفة نسيجاً نجمياً هندسياً يشاهد في الزخارف الشامية. وتنتشر فسيفساء مماثلة في المغرب و تونس ولكنها من فصوص جصية.

وفي العصر الحديث ثمة عودة إلى استغلال الفسيفساء في تنفيذ لوحات فنية كبيرة لتزيين الجدران العامة أو المباني مع استعمال الفصوص الحجرية أو الفصوص الزجاجية. ومن أضخم الألواح الفسيفسائية المعاصرة وأكثرها غزارة اللوحة التي تزين واجهة مكتبة مكسيكو للفنان غورمان Juan O’Gorman في عام 1952. وتمثل تطور الإنسان من عصر الأزتيك وإلى اليوم.

رممت الفسيفساء الموجودة في البلاد العربية وحفظ بعضها في المتاحف، مثل متحف باردو في تونس، و متحف الإسكندرية. وفي سوريا خصص للفسيفساء متحف معرة النعمان وخان عثماني ضخم. ومتحف أفاميا في خان مماثل، عدا الموجود في متاحف دمشق و حماة و السويداء وفي متحف شهبا، حيث عثر على دارة villa رومانية أرضيتها مشاهد فسيفسائية رائعة رممت في مكانها الذي صار متحفاً.


الفسيفساء في العصر الحديث

تحضير ألواح الفسيفساء

تقطع الأحجار الطبيعية بمنشار ومقراض، وهي ذات ألوان محددة باردة. أما فصوص الفسيفساء الزجاجي فإنها تُحضّر من السيليكات السائلة بفعل الحرارة العالية وتلوَّن بالأكاسيد، وتصب في قوالب محجرة على شكل مربعات لتسهيل قرضها وتحضيرها للرصف والتنضيد. ويبدأ تحضير الألواح الفسيفسائية حجرية أكانت أم زجاجية بإعداد (الكرتون carton) أي اللوحات التحضيرية التي يبدعها الفنانون، ثم يقوم الصانع بتوزيع الفصوص الملونة حسب الصور التحضيرية، وعادة تتوزع الفصوص ضمن خطوط انسيابية نظامية تتبع قاعدة معينة تدرب عليها المنضدون.

وهناك طرق متعددة لتثبيت الفصوص، أحدثها رصفها على قماش خططت عليه معالم الموضوع الفني، وتلصق مقلوبة فصاً فصاً على القماش بوساطة مادة النشاء أو غيرها. ثم يُقلب القماش الحامل لها على سطح واسع. وتسكب عليها مادة ملاطية كانت مؤلفة من الجص مع القصب، ثم أصبحت من الإسمنت المسلح بالحديد. وحديثاً تستعمل مادة البولي إستِر polyester.

وبعد جفاف المادة الملاطية ينقل اللوح الفسيفسائي المقوى إلى مكانه على الجدران أو على الأرض ويُثبّت بكلاليب حديدية وتُنزع عنه الأقمشة.

وقد درج العامل عند تلصيق الفصوص أن يجعلها مائلة باتجاه الأرض إذا كانت تؤلف ألواحاً جدارية، وذلك زيادة في توضيح معالم الصورة الفسيفسائية.

ولم تختلف عمليات تنضيد الفسيفساء في جميع العصور، فقد أصبح عملاً تقليدياً رائجاً لتحقيق تزويق جذاب للمباني العامة أو الخاصة أحياناً. ولإضفاء طابع الفخامة والزُهُوّ لهذه المباني، ولتأكيد وظيفتها الدينية أو الدنيوية.

بيد أن الصناع في زمن الوليد بن عبد الملك الذي أنشأ الجامع الأموي بدمشق كانوا يغطون الجدران الحجرية بطبقة من الكلس الممزوج بالتبن وقشر القنب لزيادة تماسكه، ويسعى الصانع إلى أن تكون هذه البطانة الكلسية ملساء، وعليها كانت تخطط أبعاد الرسوم التي يجب تنفيذها فسيفسائياً. حينها يعمد الصناع بدءاً من جزء محدد بكسوته بملاط معين، ثم ترسم تفاصيل الرسوم بآلة حادة على الكسوة المحددة، ثم تُغرس الفصوص والملاط مازال طرياً، غرساً مائلاً يواجه الناظر من الأسفل.

رممت فسيفساء الجامع الأموي في عصر نور الدين، وفي عصر الملك الظاهر بيبرس، ثم أهمل وأعيد ترميم أكثرها في منتصف القرن العشرين بالطريقة الحديثة المبتكرة بعد استصناع الفصوص الزجاجية محلياً، واستيراد المذهّب منها فقط.

من أقدم اللوحات الفسيفسائية الإغريقية لوحة صيد الأسد وتعود إلى عام 300ق.م.


التقنيات الثلاث

Tool table for ancient roman mosaics at roman villa of La Olmeda in Pedrosa de la Vega, Province of Palencia (Castile and León, Spain).

يوجد ثلاث أساليب: الأسلوب المباشر، الأسلوب غير المباشر، الأسلوب المزدوج.

الأسلوب المباشر

فناء من الفسيفساء 'بالطريقة غير المباشرة' مصنوع من الحصى غير المنتظم، والأحجار، Li Jiang، يونان، الصين)


الأسلوب غير المباشر

Assembling a mosaic at the Sagrada Família، برشلونة


الأسلوب المزدوج

الرياضيات

تصوير رقمي

تصنيع روبوتي

أشهر الأعمال

انظر أيضا

Portal iconبوابة تصمي

هوامش

المصادر

  • Lowden, John. Early Christian and Byzantine art. Phaidon. (for the section of Byzantium and Sicily)
  • Efthalia Rentetzi, stylistic relationships between the mosaic flooring of s. Maria delle Grazie and s. Eufemia in Grado.An unknown picture of a fish, in [2], Art on web, punti di vista sull'arte.
  • Efthalia Rentetzi, Un frammento inedito di S. Eufemia a Grado. Il pavimento musivo del Salutatorium", in: [3], Arte Cristiana, n. 850 (Gennaio - Febbraio 2009), V.XCVII, pp. 51–52.
  • Efthalia Rentetzi, Le influenze mediobizantine nei mosaici dell’arcone della Passione della Basilica marciana, in “Arte|Documento”, vol. XIV, (2000), pp. 50–53.

كتب فيسفساء أخرى

  • The Art of Mosaic - The Encyclopaedia of Projects, Techniques and Designs Sarah Kelly Search Press
  • Mosaic Techniques and Traditions Sonia King Sterling Publishing Co
  • The Art of Mosaic Design JoAnn Locktov & Leslie Plummer Clagett Quarry Books
  • The Art of Mosaic Caroline Suter & Celia Gregory Anness Publishing Limited
  • The Complete Pebble Mosaic Handbook Maggy Howarth Frances Lincoln
  • Ravenna- Art & History Giuseppe Bovini Longo Publisher
  • Mosaics in Roman Britain: Stories in Stone - Patricia Witts Tempus
  • Mosaics – Inspiration & 24 Original Projects Kaffe Fassett & Candace Bahouth Ebury Press
  • Decorative Mosaics Elaine M. Goodwin Letts Contemporary Crafts
  • The Mosaic Book Peggy Vance & Celia Goodrick-Clarke Conran Octopus
  • Making Mosaics- Design, Techniques & Projects LeslieDierks Sterling/Lark
  • Antonio Gaudi-Master Architect Juan Bassegoda Nonell Abbeville Press
  • Stylish & simple Mosaic Emma Biggs & Tessa Hunkin Aurim
  • The Los Angeles Watts Towers Goldstone & Goldstone Thames & Hudson

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :