معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  إني الإيطالية ترسل أكبر حفار بالعالم، سايپم 10000 (عمق مائي 10,000 قدم)، لمياه قبرص التي فرطت فيها مصر  *   مجلس الوزراء المصري يقرر السماح باستخدام الفحم الحجري في توليد الطاقة  *   الجيش اللبناني يواصل تفكيك محاور القتال على محور باب التبانة-جبل محسن  *   كيم كارداشيان تنضم لحملة إنقاذ قرية كسب الأرمنية بساحل اللاذقية من ارهابيي جبهة النصرة-القاعدة  *   فوز حزب الحرية والعدالة التركي في الانتخابات البلدية  *   زيارة جون كري للجزائر قبيل الانتخابات الرئاسية يثير لغطاً في الشارع الجزائري  *   التعرف على الجين المسؤول عن أحد أنماط الصلع. وهو مثبط أيضاً للأورام في الجلد  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *   تشغيل منفذ قسطل-حلفا البري بين مصر والسودان في أبريل  *      

حمص

"حمص" يوجّه إلى هنا. من أجل استخدامات أخرى، انظر حمص (توضيح).
حمص
Homs
أفق حمص
اسم التدليل: مدينة ابن الوليد
حمص is located in سوريا
حمص
الموقع في سوريا
الإحداثيات: 34°44′N 36°43′E / 34.733°N 36.717°E / 34.733; 36.717
Country  سوريا
محافظة محافظة حمص
منطقة منطقة حمص
استوطنت 2000 ق.م.
الحكومة
 - محافظ محمد إياد غزال
 - رئيس مجلس المدينة نادية كسبي
المساحة
 - المدينة 48 كم²  (18.5 ميل²)
الارتفاع 501 م (1,644 ق)
التعداد (2008)
 - المدينة 823,000
منطقة التوقيت EET (UTC+3)
 - صيفي (صيفي) EEST (UTC+2)
مفتاح المدينة (هاتف) 31
Website: http://www.homscitycouncil.org.sy
حمص
منظر لجامع خالد بن الوليد في حمص مع المنطقة المحيطة به

حمص مدينة تقع في وسط سوريا يمر فيها نهر العاصي. وهي ثالث أهم المدن السورية و يعود تاريخها إلى عام 2300 قبل الميلاد و كانت تسمى في عهد الرومان باسم اميسا ولها تاريخ عريق ، يُذكر أن مدينة حمص تسمى أيضاً مدينة خالد بن الوليد .

فهرست

التسمية

اسم المدينة القديم "إمـِسا Emesa" مركب من "حم-إص Ham-Es"، حيث ترمز إص Es إلى تركيبة لاسم إله الشمس المحلي (إل-گبل) في الأزمنة القديمة.[1] الاسم "Emesa" أو "Hemesa" يـُعزى أيضاً إلى "Emesenoi"، اسم القبيلة العربية التي حكمت المنطقة قبل ضم المدينة إلى الامبراطورية الرومانية.[2] وغير معروف متى أصبح اسم القبيلة مرتبطاً بالمدينة، إلا أنه يـُعتقد عموماً أن الاسم اُستعمل في العصر الروماني.[3]

وكان سكان "إمِسا Emesa" العرب يسمونها "حمص"، والعديد منهم استوطنها قبل الفتح الإسلامي لبلاد الشام.[3][4] استمر هذا الاسم خلال الحكم الإسلامي حتى يومنا هذا. وكان الصليبيون يعرفونها بإسم "لا شامل la Chamelle"، بالرغم من أنهم لم يحكموها قط.[5][6] الاحتمال الثاني لأصل الاسم الحديث للمدينة هو أنه الصيغة العربية للاسم اللاتيتي للمدينة "Emesus"، المشتق من الاسم اليوناني "Emesa" أو "Emesos".[7]

التاريخ

أسرة إمساني والحكم الروماني

معبد إمـِسا لإله الشمس الگبل، مع الحجر المقدس، في ظهر هذه العملة البرونزية من الغاصب الروماني اورانيوس أنطونينوس
بعض الجصيات داخل كنيسة القديس إليان التي تعود إلى القرن السادس.


لعل أقدم موقع سكني في مدينة حمص هو تل حمص أو قلعة أسامة، ويبتعد هذا التل عن نهر العاصي حوالي 2.5 كم، ولقد أثبتت اللقى الفخارية أن هذا الموقع كان مسكوناً منذ النصف الثاني للألف الثالث قبل الميلاد، ولقد ورد اسم حمص محرفاً في وثائق إبلا المملكة السورية الشهيرة. وتدل أخبار موثقة التي تمت في تل النبي مندو قرب حمص أن مدينة حمص عادت للحضور، وما زالت الدراسات الأثرية قاصرة عن تحديد تاريخ حمص في العصر البرونزي والحديدي. ولكن تاريخ حمص في العصر السلوقي يبدو أكثر وضوحاً، ذلك أن قبيلة شمسيغرام كانت قد أقامت سلالة ملكية عرفنا أسمائها من عام 99 م وحتى عام 133 م. ثم كانت قبيلة كويرينا وقبيلة كوليتا في حقبة متأخرة ولبت حمص دورا هاما على مر التاريخ وذلك بسبب موقعها الواصل ما بين سوريا الداخل والبحر المتوسط وما بين الشمال والجنوب وقد انجبت حمص اباطرة وملوك ومشاهير مثل الاميره الحمصية جوليا دومنا والاباطره كركلا ووايلا كبعل وسيفيروس الاسكندر والفيلسوف الحمصي لونجبنوس والطيب الشهير مارليان .

الخلافة العربية



الحكم السلوجقي، الأيوبي، المملوكي

رسم رومانسي لحمص، بريشة لوي-فرانسوا كساس. الفنان في المقدمة يظهر وهو يرسم قلعة حمص، ويحيط به حرسه والأهالي الفضوليون.

الحكم العثماني

العصر الحديث

شارع وسط مدينة حمص

الجغرافيا

تقع حمص في القسم الأوسط الغربي من سورية على طرفي وادي العاصي الأوسط والذي يقسمها إلى قسمين، القسم الشرقي وهو منبسط والأرض تمتد حتى قناة ري حمص. والقسم الغربي وهو الأكثر حداثة يقع في منطقة الوعر البازلتية. تبعد حمص عن دمشق 175 كم وإلى الجنوب من حلب على مسافة 200 كم وإلى الشرق منها تبعد تدمر 150 كم وإلى الغرب منها طرابلس لبنان على مسافة 90 كم.


المدينة القديمة والضواحي

حي الأتاسي في الجزء القديم من حمص.
بناية في ضاحية المحطة

أبواب حمص السبعة

تعد مدينة حمص من المدن العريقة تاريخياً وقد تتالت عليها الحضارات واشتهرت بموقعها المتوسط. وقد كان لهذه المدينة عند الفتح الاسلامي أربعة أبواب ( باب الرستن - باب الشام - باب الجبل - باب الصغير ) وفي فترة المنصور إبراهيم جعل لحمص سبعة أبواب وهي:

باب السوق

وهو الباب الذي يعتقد أنه باب الرستن وكان يقع في الزاوية الجنوبية الفربية للجامع النوري.

باب تدمر

بقيت من اثاره بعض الحجارة المنحوتة ويعتقد أن موضعه يعود لقبل العصر الاسلامي اذ أن الطريق من حمص إلى تدمر كانت تمر عبره ويقع من الناحية الشمالية الشرقية.

باب الدريب

وقد ورد لدى بعض المؤرخين باسم باب الدير ومن الممكن أنه باب الشام ويقع من الناحية الشرقية.

باب السباع

ويقع إلى الشرق من القلعة ويفضي إلى المدينة القديمة من الجهة الجنوبية.

باب التركمان

يقع في الزاوية الشمالية الغربية للقلعة وحيث تلتقي القلعة مع سور المدينة ولاتزال من آثاره بعض الحجارة ويعتقد أن لاسمه علاقة بسكن القبائل التركمانية في حمص حوالي القرن الحادي عشر الميلادي .

باب المسدود

يقع إلى الشمال مباشرة من باب التركمان وقد نقش عليه أن بانيه منصور ابراهيم ( 637 -644 ) ويع في شمال القلعة.

باب هود

لم تبقى من آثاره الا بعض الحجارة ولربما ارتبطت تسميته بمقام النبي هود الذي كان يقع إلى الزاوية الجنوبية منه ويؤكد موضعه على أنه كان دائماً بوابة عبر العصور القديمة لمدينة حمص ويعتقد أنه باب الجبل .

وهناك حي اسمه باب عمرو أو بابا عمرو ومن غير المؤكد أنه الباب الثامن لمدينة حمص وسمي باب عمرو نسبة إلى عمرو بن معد يكرب.



المناخ

متوسطات الطقس لحمص
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر السنة
متوسط العظمى °م (°ف) 14 (57) 15 (59) 17 (63) 20 (68) 22 (72) 25 (77) 27 (81) 28 (82) 28 (82) 25 (77) 21 (70) 16 (61) 21.5 (71)
متوسط الصغرى °م (°ف) 8 (46) 10 (50) 11 (52) 15 (59) 17 (63) 21 (70) 24 (75) 25 (77) 22 (72) 19 (66) 14 (57) 10 (50) 16 (61)
هطول الأمطار mm (بوصة) 161 (6.3) 118 (4.6) 87 (3.4) 45 (1.8) 20 (0.8) 5 (0.2) 0 (0) 2 (0.1) 13 (0.5) 63 (2.5) 86 (3.4) 151 (5.9) 751 (29.6)
المصدر: {{{source}}} {{{accessdate}}}

[1]


ديموغرافيا

السنة السكان
القرن 12 م ~7,000[8]
1785 ~2,000[9]
1860s 15,000-20,000[9]
1907 ~65,000[10]
1932 65,000[11]
1960 136,000[11]
1978 306,000[11]
1981 346,871[12]
1994 540,133[13]
2005 (تقدير) 750,000[3]
2008 (تقدير) 823,000[14]

الاقتصاد

سوق الحرير، أحد الأسواق المسقوفة المنتشرة في حمص.

الثقافة

المطبخ

Courtyard of Beit al-Agha restaurant



المتاحف

في مدينة حمص هناك:

  • متحف حمص الذي يحتوي على آثار ومعروضات لمختلف العهود التاريخية التي شهدتها المنطقة.
Homs-museums2.jpg
Homs-museums1.jpg
فناء قصر عزة هراوي

المهرجانات

  • مهرجان حمص الثقافي الفني ويقيمه مجلس مدينة حمص
  • مهرجان السياحة والتسوق ويقيمه مجلس مدينة حمص
  • مهرجان حمص الادبي والثقافي للشعر

الرياضة


الحكومة

التعليم

كلية الطب، جامعة البعث


البنية التحتية المحلية

المواصلات

ميدان الشهداء وبرج الساعة القديم

المزارات

آثار حمص

ساحة الساعة الجديدة في مدينة حمص
خريطة حمص القديمة

تحتوي مدينة حمص عدة مواقع أثرية حيث شيّدت في حمص أبنية دينية كثيرة من مساجد ومقامات في مراحل العصور والحضارات القديمة وفي العصر الإسلامي، كما شيدت فيها كنائس ومعابد خلال العهود القديمة والإسلامية الوسيطة المتأخرة أهمها:

  • الجامع النوري الكبير: كان هيكلاً للشمس ثم حوله القيصر ثيودوسيوس إلى كنيسة ثم حول المسلمون نصفه إبان الفتح العربي إلى جامع وبقي النصف الآخر كنيسة للمسيحيين، لاحقاً وبنتيجة تهدم هذا المسجد بالزلزال في أيام نور الدين الشهيد فأعاد بناءه سنة 1129 م على شكله الحالي حيث قام بشراء الأرض وضمها لأرض المسجد الجامع.
الساعة العتيقة 1965
صورة نادرة لجامع الصحابي خالد بن الوليد.jpg
  • جامع خالد بن الوليد: الذي يضم ضريح القائد العربي البطل خالد بن الوليد المتوفى في حمص سنة 641 م. ويقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة حمص. يعود بناؤه إلى أواخر العهد العثماني (النصف الثاني من القرن 19 أيام السلطان عبد الحميد الثاني ) كما يضم ضريح عبد الرحمن بن خالد بن الوليد و عبيد الله بن عمر بن الخطاب .
  • كنيسة ام الزنار 59 ميلادي وفيها زنار السيدة العذراء.


مناطق في حمص

العصياتي

تسمية لحمّام وجامع. وهما متقاربان، غير بعيدين عن السور الشرقي للمدينة، مابين باب تدمر وباب الدريب. نسبة إلى عائلة حمصية اشتهرت باسم ابن العصياتي ومنهم البدر محمد بن إبراهيم، وكان فقيه مفرط الذكاء من طبقة القضاء الأولى. مات في عام 834 هـ 1430م. كذلك اشتهر ابنه محمد بن محمد وكان فقيهاً ونحوياً، تولى القضاء في دمشق ثم في حمص ومات فيها عام 858هـ 1454م كما اشتهر الحفيد محمد بن محمد بن محمد الذي عرف بالحافظ وقد ولد بحمص عام 843هـ 1439م.

السراج

حمَّام وجامع. وهما متقابلان، في منطقة الورشة قرب باب تدمر. وكانت التسمية نسبة إلى السراج عمر بن موسى القرشي الحمصي. تولى القضاء في عدة مدن وتوفي عام 861هـ 1457م. وقد تزوج الخليفة العباسي القائم بين المتوكل القاهري ابنه السراج حواء. وكلمة السِراج هي اختصار كان شائعاً في ذلك الوقت لسِراج الدين.

أبو الهول

تطلق هذه التسمية على الشارع الممتد ما بين السوق المسقوف وبستان الديوان. وهي نسبة لمزار فيه ضريح لأبي الهول. وهو تابعي كان مولى لبني طريف من كندة. وقد سمي أبو الهول لشدة سواده وضخامة جسمه، وبعد اسلامه ساهم مع قومه في فتوح الشام، وكان له دور مهم في فتح قلعة حلب. ثم سكن في حمص وتوفي بها وضريحه يزار حتى الآن.

كعب الأحبار

تطلق هذه التسمية على شارع يحازي موقع السور الشرقي للمدينة القديمة نسبة إلى كعب الأحبار الذي يجاور ضريحه هذا الشارع أمام باب الدريب. وهو كعب بن مانع الحميري من الطبقة الأولى للتابعين في الشام. مات بحمص عام 32هـ 652م. ودعي كعب الأحبار لكثرة علمه ومناقبه وحكمه. كان من رواة الأخبار يقص على الناس، وقد بلغ مئة وأربع سنوات من العمر.

العمري

هو مسجد يقع في شارع الحسيني شمال شرقي القلعة. يسمى أحياناً جامع النخلة نسبة إلى نخلة كانت في صحنه ولكن الشائع أكثر هو العمري نسبة إلى عمر بن يوسف الحنفي البقراصي الذي جدد بناء الجامع. ودفن فيه عندما مات عام 1739م وقد سمي أيضاً جامع التركمان لسكن عدد كبير من التركمان حوله.

أبو العوف

هو شارع شق بأوائل هذا القرن. يصل مابين شارع القوتلي (السرايا) وسوق الخضرة وقد اتخذ اسمه من ضريح في طرفه الشمالي يقال أنه لمحمد بن عوف الطائي. وهو من أشهر رواة الحديث وحفاظه بالشام في القرن الثالث الهجري. وعندما هدمت مديرية الأوقاف المقام لتجديده عام 1994 ظهرت عدة قبور مع شواهد حجرية كتب على أحداها (محمد أبو العوف الطائي الميلوي) ، يُذكر أنه بني مصلّى صغير يتسع لحوالي 40 مصليا في شارع أبي العوف يحتوي على قبره.

السايح (وادي السايح)

وهو منخفض يقع شمال حمص القديمة كان يسمى وادي الخالدية لامتداده نحو ضريح خالد بن الوليد. وقد سمي بالسايح نسبة إلى الشيخ محمد السايح الاسكندراني. الذي جاء إلى حمص في القرن التاسع عشر، ويذكر أنه كان مسيحياً يعيش في الاسكندرية، وأمسكه اليهود لذبحه من أجل تحضي فطير الدم، ولكنه استطاع الفرار منهم بأعجوبة. ثم أسلم وتزهد وساح في البلاد حتى وصل حمص فسكن في بيت على شكل صومعة قرب الوادي حتى وفاته.

الدبلان

وهو من أشهر شوارع حمص وأكثرها شعبية للنزهة المسائية، وقد أخذ اسمه من كنية صاحب مقهى اسمه أمين الدبلان والذي أقام مقهاه على الساقية التي كانت تجري مخترقة المنطقة حتى ما بعد منتصف القرن الماضي. واشتهرت قهوة الدبلان لتعطي فيما بعد اسمها للشارع المؤدي إليها وأصبح شارع الدبلان وهو يمتد من الساعة الجديدة إلى حديقة الدبلان.

الشياح (جورة الشياح)

وهو اسم لحي من أحياء المدينة الجديدة. وكانت المنطقة عبارة عن منخفض على يسار المتجه شمالاً من باب السوق إلى جامع خالد بن الوليد. وكانت مكاناً للمكالس، حيث يحرق فيها الحجر ويحول إلى كلس وكان الوقود هو نبات الشيح البري، وربما سكن فيها شياح (جامع الشيح) فدعيت بأسمه.

الشناوي (جورة الشناوي)

وهي منطقة سكنية الآن وكانت منخفضاً ما بين القلعة ومقام الخضر. وكانت تزرع سقياً لوجود نبع ماء صغير فيها. أما اسم الشناوي فنسبة إلى شخص من آل السيد سليمان تملك قطعة منها وسكن فيها، وهو شناوي من أتباع الطريقة الصوفية الشناوية المتفرعة عن الطريقة الأحمدية.

العدوية

تطلق هذه التسمية على على جزء من زاوية صوفية تحولت الآن إلى مضافة لعائلة بني السباعي،و يقال انه لاحدى زوجات نور الدين الشهيد. وكانت امرأة صالحة تقية متصوفة وقد أطلق عليها اسم المتصوفة المشهورة رابعة العدوية تشبيهاً بها لزهدها.

كما توجد في حمص منطقة أخرى تسمى العدوية تقع خارج باب الدريب نسبة إلى آل العدوي مالكي الأرض التي تحولت إلى حي سكني.

المريجة

وتطلق هذه التسمية على منطقة تجاور باب الدريب من الجنوب. وكانت المريجة أرض البيادر لحمص القديمة، تكدس عليها الحبوب بعد حصادها لتدرس وتذرى. وفي الربيع ينبت الحب المتساقط على الأرض فتتحول المنطقة إلى مرج أخضر. ومن هنا جاء اسمها، فالمريجة تصغير لل[[مرجةٍٍ، ولذلك كانت مقصد المتنزهين في الربيع. واشتهر فيها الاستعراض الغنائي الشعبي الذي كان يقوم فيه الشباب أثناء النزهة وهو (قبة حمام الزيني).

الصفصافة

وهي اسم لمنطقة في حمص القديمة. وسبب التسمية يعود لوجود صفصافة كبيرة كانت في ساحة صغير تقع جنوب جامع الزعفرانة ويمر بها شارع ابن زهر. وقد اشتهرت الصفصافة بفن المصدر الحمصي وكانت آخر معاقل هذا الفن الغنائي الاستعراضي التراثي في حمص.

قصر الشيخ

اطلقت هذه التسمية على شارع ومنطقة في حمص القديمة تمتد من شارع أبو الهول حتى الورشة وهي نسبة إلى بيت (قصر) الشيخ عبد الله الحراكي. وهو أول مشايخ زاوية الحراكي، القريبة من القصر. وكان آخرهم الشيخ ياسين الذي تروى عنه كرامات كثيرة.

التغرة

وهي تسمية لمنطقة من حي الفاخورة في حمص القديمة، نسبة إلى ثغرة أحدثت في السور الشمالي، بعد اهماله وانتهاء دوره الدفاعي، للعبور منه إلى خارج المدينة وهي من أولى الثغرات في السور ولذلك اشتهرت وكان في المنطقة حمام عرف باسم حمام الثغرة.

طاقة أبو جرس

وكانت أيضاً احدى الثغرات في السور الشرقي مابين باب الدريب وباب تدمر. وعن سبب التسمية يتناقل سكان المنطقة رواية شعبية تقول أن حيواناً يؤكد البعض أنه كلب في رقبته جرس كان يشاهد ليلاً بالقرب من الطاقة. وهناك تلميح إلى أنه من الجان ويقوم بحراسة هذه الثغرة.

تحت المادنتين (المئذنتين)

أطلقت هذه التسمية على جزء من شارع الأبرار وقد اكتسب هذا الاسم من مئذنتي جامع الابرار وجامع الحنابلة. ولارتفاع المآذن فقد قيل للمنطقة التي بينهما تحت المئذنتين وبالعامية الحمصية المادنتين.

ظهر المغارة

تطلق هذه التسمية على أحد أحياء حمص القديمة والذي يميد شمال القلعة ويقال أنها نسبة إلى مغارة القلعة التي تتجه جنوباً وهذه المنطة خلف المغارة تماماً فهي ظهر المغارة. ولكن هناك رأي آخر يقول أن التسمية جاءت من مغارة كبيرة تمتد تحت المنطقة وظهر المغارة أي أعلاها. ويمكن أن تكون هذه المغارة -التي يؤكد البعض معرفتهم بها- إحدى الدياميس البيزنطية وهي كثيرة الوجود في حمص.

الكثيب

وهو مرتفع من الأرض كان يسمى الكثيب الأحمر، وقلبت العامة الثاء تاء للتخفيف. ويقع خارج باب تدمر، شمال شرقي حمص القديمة. وقد اتخذ هذا الكثيب كمقبرة للمسلمسن منذ الفتح العربي ويذكر أن به عدداً كبيراً من شهداء الفتح من الصحابة والتابعين، ولايزال مقبرة اسلامية حتى الآن.

الناعورة

وهي اسم لمنطقة من أسواق حمص الجديدة. وقد أتخذ اسمها من ناعورة كانت ترفع الماء من الساقية (المجاهدية) إلى الجامع النوري الكبير. وكانت بالقرب من باب السوق، جانب فرع مصرف سورية المكزي الآن. وقد أقيمت الناعورة في ربيع الأول 1124هـ 1712م.

السياحة في حمص

حمص بموقعها المميز وجوها المعتدل صيفا واوابدها التاريخية الكثيرة المنتشره في ارجاء المدينة والنشاط الكبير التي يتواصل في المدينه حيث تعتبر حلقة وصل بين مناطق كثيرة من سوريا فتغص نهارا بالزائرين والسياح والوافدين اليها من المناطق القريبة وتشتهر مدينة حمص بأسواقها التراثية واسواقها ومجمعاتها الحديثة فهى مدينة تجارية بأمتياز وتشتهر بانواع من اكلاتها وحلوياتها التي تتميز بها مثل حلاوة الجبن والحلاوة الحمصية، وتنظم شركات السياحة في حمص رحلات سياحية إلى مدينة تدمر الشهيرة والى قلعة الحصن والمصايف التابعة لحمص ولجبال ومصايف الساحل السورى وفي مدينة حمص الكثير من الفنادق الراقية وفنادق بمختلف التصنيفات والمستويات والمطاعم والمقاهي والمنتزهات.

أعياد حمص القديمة

خميس المشايخ

خميس الحلاوة


مدن شقيقة

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ Bryant, Jacob (1807). A New System; or, an Analysis of Antient Mythology. Volume I. W. Marchant. 
  2. ^ Ball, 2000, pp.34-35.
  3. ^ أ ب ت Dumper, 2007, p.171.
  4. ^ Gibbon and Ockley, 1870, p.177.
  5. ^ Grousset, René. Histoire des Croisades III, 18. 
  6. ^ Jackson, Peter (2007). The Seventh Crusade, 1244-1254: Sources and Documents. Ashgate Publishing, 256. ISBN 0754657221. 
  7. ^ Room, 2006, p.167.
  8. ^ Shatzmiller, 1994, p.59.
  9. ^ أ ب Dumper, 2007, p.173.
  10. ^ Cook, 1907, p.362.
  11. ^ أ ب ت Winckler, 1998, p.72.
  12. ^ تقرير تعداد السكان (1981)، الجهاز المركزي للإحصاء
  13. ^ PUN Demographic Yearkbook (1999)
  14. ^ Carter, 2008, p.155.
  15. ^ http://www.touristguidesyria.com/AR/CitiesInfo/Homs.aspx
  16. ^ Câmara Municipal de Belo Horizonte. Lei nº 8.272, de 26 de dezembro de 2001 (بPortuguese). وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2009.
  17. ^ Kayseri. Wikipedia, The Free Encyclopedia. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2009.

بيبليوگرافيا

وصلات خارجية

-

الإحداثيات: 34°44′N 36°43′E / 34.733°N 36.717°E / 34.733; 36.717