الصفحة الرئيسية

 بحث وتصفح   مشاركة وتحرير   مجتمع المعرفة   حول المعرفة   مساعدة 

صفحة الموسوعة على الفيس بوكتابعنا على فيسبوك
حساب الموسوعة على تويترتابعنا على تويتر
المعرفة مشروع لجمع وخلق المحتوى العربي، لإنشاء موسوعة دقيقة، متكاملة، متنوعة، مفتوحة، محايدة ومجانية، يستطيع الجميع المساهمة في تحريرها، بالكتابة أو بالاقتباس من مصادر مرخـِصة بالنقل. بدأت المعرفة في 16 فبراير 2007 ويوجد بها الآن 103,951 مقالاً حقيقياً و2,409,583 صفحة مخطوط فيها. كبذرة استعانت المعرفة بمقالات من مواقع مصرحة بالنقل.
Moon bridge in Dahu Park, Taipei.jpg

جسر القمر في منتزه داهو، تاي‌پـِيْ.
اجعل مدونتك معنا
Helmisharawi1.jpgأيمن زغلول.jpgShafei.jpgLamiaa kabary.jpgAhmadMoghrabi.jpg
Araji.jpgمصطفى اللباد 01.JPGجمال الغيطاني.gifMohamed Souaissy.jpgMustafa Elsaman.jpg
لأحدث التدوينات: اضغط هنا.
أنزل كتب مجانية
إعلان معرفة المخطوطات1.gif حمل ما تريد من 20,000 كتاب
للتحميل: اضغط هنا.
تحرير أحـداث جـاريـة
تحرير حـدث في مثل هذا اليـوم
حدث


حكمة ومعلومة

"الذكاء هو ما تستخدمه عندما لا تعرف ماذا تفعل"
جان پياجيه (1896-1980)، عالم نفسي سويسري.


مقالة مميزة

مدام دي پومپادور

Madame de Pompadour.jpg

مدام دي پومپادور (1721 - 1764)، كانت سيدة موهوبة وجميلة ومثقفة وأثرت بشكل كبير في النواحي الثقافية والفنية والسياسة في البلاط الفرنسي، وكانت عشيقة لويس الخامس عشر في الفترة من 1745-1750. لوحتها الشهيرة التي رسمها فرانسوا بوشيه ، وتظهر السيدة واقفة وسط الطبيعة، والزهور تنمو عند قدميها بينما تبدو البراعم الرقيقة منعكسة على فستانها الحريري المزركش باللون الزهري. وتبدو السيدة مرتاحة في هذا الجزء من الطبيعة بينما أسندت يدها بطريقة طبيعية على قاعدة تمثال وامسكت بالأخرى مروحة وهي تشير إلى كلبها الصغير الذي يجلس بوفاء.


ركن كتاب المعرفة

هل نحن في أسوأ وأوهن حال؟ -     برهان كريم

برهان كريم

"وكأن العرب والمسلمون باتوا بعد 3 أعوام من الربيع العربي في أسوأ وأضعف وأوهن حال. فإسرائيل تبطش بالفلسطينيين، وباتت تتحكم في سياسات واشنطن وكثير من دول العالم. في السابق كان سلاحهم الادانة أو الاستنكار، واليوم باتوا مشغولون بالتناحر والحروب وتفاقمت الصراعات والخلافات، وانقسموا إلى فصائل لا عد لها ولا حصر، كل منها يحارب الآخر ويتهمه بالعمالة، إما لخدمة أنظمة، أو لخدمة دول من الشرق أو الغرب. وباتوا حقل تجارب ودراسات لكل ما هب ودب من مراكز الدراسات والأبحاث، وكل مركز يتحفنا بتقاريره التي تنتقص من كفاءة الدول العربية والاسلامية, وتتهمها بالفشل والإرهاب.

وحال العرب والمسلمون وإن كان يسر الطامعون في بلادهم وثرواتها، لا يسر أي مؤمن بالله ويتقي الله ويخاف الله، ولا أي صديق على الاطلاق. فالخلافات العربية العربية والاسلامية الاسلامية تتفاقم، ولا بادرة تلوح في الأفق للجمها أو حلها أو تبريدها على الأقل. ولو دقق كل منا ببعض المواقف والتصريحات..."