الصفحة الرئيسية

 بحث وتصفح   مشاركة وتحرير   مجتمع المعرفة   حول المعرفة   مساعدة 

صفحة الموسوعة على الفيس بوكتابعنا على فيسبوك
حساب الموسوعة على تويترتابعنا على تويتر
المعرفة مشروع لجمع وخلق المحتوى العربي، لإنشاء موسوعة دقيقة، متكاملة، متنوعة، مفتوحة، محايدة ومجانية، يستطيع الجميع المساهمة في تحريرها، بالكتابة أو بالاقتباس من مصادر مرخـِصة بالنقل. بدأت المعرفة في 16 فبراير 2007 ويوجد بها الآن 104,679 مقالاً حقيقياً و2,409,583 صفحة مخطوط فيها. كبذرة استعانت المعرفة بمقالات من مواقع مصرحة بالنقل.
Lake Tana.jpg

تعتبر بحيرة تانا بالمرتفعات الوسطى بإثيوبيا منبع النيل الأزرق. وهي أكبر بحيرات إثيوبيا، وتغطي 3625 كم2. البحيرة طولها 76 كم وعرضها 71 كم وتقع على ارتفاع 1830 متر فوق سطح البحر. والبحيرة أصبحت ممتلئة بالطمي جراء العدد المتزايد من الغدران التي تصب فيها بسبب ازالة الغابات حولها. وفي طرفها الجنوبي (عند مدينة بحير دار) تصرِّف البحيرة في النيل الأزرق الذي لا يلبث بعد 9 كم أن يهوي فوق شلالات تيسيسات ليتجه بعد ذلك شرقاً ثم شمال شرق في سلسلة من الوديان العميقة ذات التضاريس الخشنة.
اجعل مدونتك معنا
Helmisharawi1.jpgأيمن زغلول.jpgShafei.jpgLamiaa kabary.jpgAhmadMoghrabi.jpg
Araji.jpgمصطفى اللباد 01.JPGجمال الغيطاني.gifMohamed Souaissy.jpgMustafa Elsaman.jpg
لأحدث التدوينات: اضغط هنا.
أنزل كتب مجانية
إعلان معرفة المخطوطات1.gif حمل ما تريد من 20,000 كتاب
للتحميل: اضغط هنا.
تحرير أحـداث جـاريـة
تحرير حـدث في مثل هذا اليـوم
حدث


حكمة ومعلومة

"الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة"
ألبرت أينشتاين (1879-1955)، فيزيائي ألماني.


مقالة مميزة

USS-Exodus-1947.png


لوح تذكاري في الميناء الداخلي ببلتيمور، منقوش عليه:


إكسودس 1947: "السفينة التي أطلقت أمة"
بالقرب من هذا المكان، بدأت الباخرة پرزيدنت وورفيلد من بلتيمور رحلتها الملحمية إلى التاريخ. بُنيت عام 1928 كالسفينة الرئيسية على خط بواخر أولد باي، الذي يقوم برحلات ليلية بين بلتيمور ونورفوك. عام 1943 مُنحت للبريطانيين في إطار برنامج الإعارة-التأجير الحربي، لكنها انضمت للبحرية الأمريكية عام 1944 كسفينة ادارة ميناء في المياه المقابلة لشاطئ اوماها بعد إبرارات O-day. تم شرائها كفائض حرب عام 1946، تم تجهيزها في بلتيمور كجزء من أسطول سري لنقل الناجين من الهولوكوست ليخترق الحصار البريطاني المفروض على الهجرة اليهودية إلى أرض إسرائيل. في 18 يوليو 1947، أبحرت السفينة وكان معظم طاقمها من الأمريكان حاملة أكثر من 4,500 لاجئ، وتعرضت لهجوم من السفن البريطانية واعتلاها البريطانيون في المياه الدولية. قُتل ثلاثة رجال، من بينهم البحار الأمريكي وليام برنشتاين، وأُصيب العشرات. أثناء المقاومة، أُعلن على العالم اسم السفينة الجديد، إكسودس 1947.

عاود البريطانيون اعتقال اللاجئين بالقوة واقتادوهم إلى معسكرات اعتقال في ألمانيا المحتلة. ألهمت ملحمة إكسودس 1947 العالم بإدانة السياسة البريطانية. مما أدى لصدور قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين، والذي يرمز لميلاد إسرائيل. السفينة نفسها تم تدميرها وإهمالها، وحرقها وإغراقها في ميناء حيفا عام 1952.

بين عام 1946 و1948، اشترى وجهز متطوعون من الولايات المتحدة وكندا 10 سفن حملت 30.000 لاجئاً عبر الحصار البريطاني.

هذه اللوحة نُصبها المتحف اليهودي في مريلاند والمقاطعة الصهيونية ببلتيمور في 18 يوليو 1997، كاحتفال بالعيد الخمسين لرحلة إكسودس 1947. وتذكاراً لموسى أ. سپيرت الذي قاد جهود بلتيمور لتجهيز نقل اللاجئين. نحيي أفراد الطاقم لبسالتهم واللاجئين لشجاعتهم.


ركن كتاب المعرفة

مصيبة مشاريع الترجمة الحديثة -     وليد خليفة

وليد خليفة
نحتاج إلى حركة ترجمة ضخمة لا تتناول إلا كتب العلوم التجريبية والطبيعية كالطب والهندسة والصيدلة والعلوم والزراعة، وتقتصر على هذه العلوم ولا تتجاوزها أبداً، فالنقص والعجز فى هذه العلوم دون غيرها. ولكن انظر ماذا تترجم مشاريع الترجمة الحديثة لنا؟ لا هم لهذه المشاريع إلا الكتب الثقافية وإدارة الأعمال والأدب والروايات وعلم النفس وكتب تبسيط العلوم الغير مفيدة على الإطلاق. الجزء الخاص بالترجمة فى مبادرة الشيخ محمد بن راشد لدعم البحث العلمي والترجمة والمشروع القومي للترجمة في مصر وكذلك كتب المنظمة العربية للترجمة لا يتناول إلا الكتب الفارغة المضمون، فما هذه البرامج إلا استنزاف مدروس ومبرمج لأموال العرب والأموال الموقوفة لنهضة الأمة. تجد فى باب العلوم والتكنولوجيا تجد معظم الكتب المترجمة تتحدث عن تاريخ الرياضيات والعلوم والطب عند العرب!!! ولا يوجد كتاب واحد يتناول العلوم الحديثة الحقيقية. وأفضل من كل هذه المشاريع جميعاً المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر بدمشق فهو بحق منارة للعلوم الحقيقية باللغة العربية إلا أنه قليل الموارد، شحيح التمويل، فلماذا لا تدعمه مبادرة الشيخ محمد بن راشد مثلاً وموقوف لها 10 مليارات دولار؟ لا أظنها ولا مستشاريها تدعم أبداً مثل هذا الجهد المخلص لتعريب العلوم، لأنه جهد حقيقى لنهضة الأمة.....