أناتولي تشرنيايڤ

(تم التحويل من Anatoly Chernyaev)
أناتولي تشرنيايڤ (أقصى اليسار) مع de (Anatoli Gawrilowitsch Kowaljow) و ألكسندر بوڤين

أناتولي سرگييڤتش تشرنيايڤ (بالروسية: Анато́лий Серге́евич Черня́ев؛ بالإنگليزية: Anatoly Sergeevich Chernyaev؛ 26 مايو 192112 مارس 2017) مؤرخ وكاتب روسي كان المستشار الرئيسي في السياسة الخارجية للأمين العام ميخائيل گورباتشوڤ في الأيام الأخيرة للاتحاد السوڤيتي.[1]

After fighting in World War II, Chernyaev studied history at Moscow State University, where he would teach contemporary history from 1950 to 1958. In 1961, he joined the International Department of the اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوڤيتي, where he became a senior analyst. In March 1976, he was promoted to Central Auditing Commission of the Communist Party of the Soviet Union.[2] He became General Secretary Gorbachev's foreign-policy advisor in 1986 and continued to advise Gorbachev when the latter became رئيس الاتحاد السوڤيتي.

In 2004, Chernyaev donated his diaries from the Gorbachev period to the National Security Archive في جامعة جورج واشنطن، which has published portions of them in English translation; according to the editor, "One can confidently say that every bold foreign policy initiative advanced by Gorbachev in the years 1985-1991 bears Chernyaev's mark on it."[3]

Since then, the National Security Archive has made available Chernyaev's diaries from 1972 to 1979 with an English translation of the original documents.[4] Diaries from 1980 to 1984 will also be made available in due course.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مذكراته

عن خرف القمة الحاكمة في مايو الماضي أصدر أرشيف الأمن القومي بجامعة جورج واشنطن، مذكرات السياسي السوفيتي أناتولي تشيرناييف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي، وقد نشرت مجلة (هاربر) في عددها الصادر في شهر سبتمبر الماضي المقتطفات التالية التي ترجمتها آنا ميلياكوفا عن الروسية، والتي يرجع تاريخ كتابتها إلى 30 ديسمبر 1979 حين كان أناتولي يشغل منصب نائب مدير الإدارة الدولية في الحزب والمسئول عن ملف الولايات المتحدة في النظام الحاكم: "دخلت قواتنا أفغانستان، قامت بخلع حفيظ الله أمين (الشهير بالكلب الدموي)، وتولى بابراك كارمل كل المناصب المهمة، وألقى كل الخطب اللازمة، وعلى رأسها الخطاب الذي قال فيه إنه قام بدعوة الجيش السوفيتي، وأنه أفرج عن المعتقلين السياسيين، ووعد الجميع بكل شيئ. الجميع من كارتر إلى الخميني إلى لا يونيتا ـ صحيفة الحزب الشيوعي الإيطالي ـ أدانوا الاحتلال والتدخل في الشئون الداخلية لبلد صغير وضعيف، وتحدثوا عن "الإمبريالية الروسية" وما أشبه. بفضل قوة وسائل الإعلام، انقلب بقية العالم ضدنا، وسقطت في الجحيم لحظة الانفراج التي عشناها بعد خطاب بريجنيف في برلين الذي تزامن مع اجتماع الناتو في ديسمبر، كل القوى "الديمقراطية" و "السلمية" التي كانت تصطف لدعم سياسة السلام التي أعلناها أصبحت محبَطة. وكل ما يمكن الآن أن يفعله الشيوعيون وأصدقاؤنا العتيدون هو دحض التعليقات التي تتردد عن "العدوان السوفيتي"، لن يستمع أحد إلى حملاتنا ضد الصواريخ الأمريكية. كل أولئك الذين في "العالم الثالث" الذين كانوا يخططون لتبني الاشتراكية أو بدأوا بالفعل في تبنيها، عليهم أن يفكروا في كيفية عدم ربط أنفسهم معنا فيما يتعلق بأفغانستان، لأن لديهم دليل واضح على ما يمكن أن يؤدي إليه الارتباط بنا. السؤال هو: من الذي يحتاج إلى هذا؟ هل ارتكبنا حقاً فعلاً يتم وضعه في الضمير العام الدولي إلى جوار ما جرى في فنلندا عام 1939 وتشيكوسلوفاكيا عام 1968 فقط من أجل دوافع ثورية خيرية وإنسانية؟ مع أن الشعب السوفيتي لا يحتاج إلى ذلك على الإطلاق، وما يحتاجه هو اللحوم والسلع الاستهلاكية والمزيد من النظام. لقد تم تخمير هذه المؤامرة في مكان ما "بعيداً عن الرادار"، ولذلك تم اتخاذ قرار إرسال القوات قبل ثلاثة أسابيع. بدأت قوات الاعتداء تتحرك بالقرب من كابول قبل أسبوع من الانقلاب بناءً على طلب حفيظ الله أمين نفسه (!) الذي يبدو أنه قرر أنه لا يمكنه أيضاً البقاء في السلطة (!) ومع ذلك لم يأخذ في اعتباره أنه تم إرسال القوات السوفيتية لهدف معاكس تماماً، الآن هناك فصيل عسكري كامل يتحرك عبر الحدود، وسيستغرق الأمر أسبوعاً كاملاً ليتم عبور الجبال والوصول إلى كابول (مناسب جداً لسؤال أمن الحدود!). هذه هي الطريقة التي يتم بها وضع السياسة باسم الحزب والشعب، ولم يعترض أحد، لا أعضاء المكتب السياسي، ولا سكرتيرو الحزب، وبالطبع لا مسئولو الجمهوريات ولا قادة الأجهزة. أعتقد أنه لم تكن هناك فترة في التاريخ الروسي، حتى في عهد ستالين، يتم فيها اتخاذ قرارات مهمة مثل هذه دون مجرد تلميح إلى أهمية النقاش والتنسيق والجدال ووزن الخيارات، ولو حتى في دائرة صغيرة جداً. في هذه الأيام أصبح الجميع بيدقاً تم تجهيزه بشكل مسبق للاعتراف بهدوء وخنوع بصحة وضرورة أي قرار يصدر عن شخص واحد في موقع القيادة. لقد دخلنا في فترة خرف في القمة الحاكمة، وهذا أمر خطير للغاية بالنسبة لبلدنا، إنهم غير قادرين على تقييم من يفعل ماذا ولماذا. ليس هذا رجما بالغيب، أو يأساً من إدراك الوضع اليائس في مجتمعنا، هذه ليست سوى نبضات لا معنى لها تولدت بالقصور الذاتي من كائن انعدم تأثيره، نبضات ولدت في زوايا مظلمة من الخلل السياسي، وفي جو ضمور كامل للمسئولية السياسية تحول إلى مرض عضوي." بالطبع لم يمنع كل ما سبق أناتولي تشيرناييف من أن يكتب بعدها مباشرة السطور التالية متحدثاً عن رئيسه في الإدارة بوريس بونوماريف: "بالأمس كنت أكتب بالفعل مسودات لبابراك كارمل: بيان ضد حملة التشويه الإمبريالية التي تم إطلاقها بعد دخول القوات السوفيتية إلى أفغانستان، ورسالة إلى الأحزاب الشيوعية تدعوهم للتضامن (لكي لا يحتجوا على ما حدث كما فعل الإيطاليون) مرة أخرى هذه هي مبادرة بوريس بونوماريف، كما هي حاله دائماً، إنه يواصل التخبط، ويريد كسب بعض النقاط حتى هنا، ومن يدري، ربما يبتسم له الحظ ويكافأ بالعضوية في المكتب السياسي". كما توقع تشيرناييف، ابتسم الحظ لبوريس بونوماريف، وواصل صعوده في قيادة الحزب الشيوعي السوفيتي، لكن الحظ لم يبتسم للاتحاد السوفيتي وضباطه وجنوده في أفغانستان، وثبت ولكن بعد فوات الأوان خطورة أن تعيش في بلد يتحكم فيه خرف القمة الحاكمة "ويصبح فيه الجميع بيدقاً يتم تجهيزه بشكل مسبق للاعتراف بهدوء وخنوع بصحة وضرورة قرارات القائد الفرد".


المراجع

  1. ^ Shane, Scott (March 23, 2017). "Anatoly S. Chernyaev, Key Aide and Gorbachev's 'Alter Ego,' Dies at 95". The New York Times. Retrieved September 20, 2018.
  2. ^ Svetlana Savranskaya (ed.). "The Diary of Anatoly Chernyaev" (PDF). National Security Archive.
  3. ^ Svetlana Savranskaya, ed. (May 25, 2006). "The Diary of Anatoly Chernyaev". National Security Archive. Retrieved 2013-06-10.
  4. ^ Svetlana Savranskaya, ed. (May 25, 2018). "Anatoly S. Chernyaev Diary, 1978". National Security Archive. Retrieved 2013-06-10.


قالب:USSR-politician-stub