11 يوليو 2006

قالت جماعة مناوئة للعنصرية مقرها باريس إن اللاعب الإيطالي ماركو ماتيراتزي وصف قائد الفريق الفرنسي زين الدين زيدان، الجزائري الأصل، بأنه "إرهابي قذر" وقد نفى ماتيراتزي صدور ذلك عنه قائلا "ذلك غير حقيقي على الاطلاق، فلم أقل له يا إرهابي، إنني جاهل لا أعرف حتى معنى الكلمة".
  • صرح روبارتو كالدرولي السياسي المنتمي لحزب يمين الوسط رابطة الشمال الإيطالي: " بأن فريقه لعب ضد فريق فرنسي ضحى بهويته لتحقيق نتائج حيث أنه مكون من المسلمين و الزنوج في حين أن فريق بلاده كان لاعبوه إيطاليين أصلاء من اللومبردية و كلابريا و فينيسيا و على هذا فإن نصرهم كان نصر للهوية الإيطالية" و قد إستهجن سفير فرنسا دو لا موزيار تصريحات هذا السياسي الذي كان وزيرا في حكومة برلسكوني و تم عزله بعد أن ظهر في برنامج تلفزي وهو يرتدي الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه و سلم.
قالت الشرطة العراقية إن مسلحين مجهولين فتحوا النار على حافلة الثلاثاء وقتلوا 10 على الأقل وقالت الشرطة في بغداد إن الضحايا كانوا في طريقهم لدفن احد موتاهم بمدينة النجف ذات الأهمية الخاصة لدى المسلمين الشيعة ومن ناحية اخرى خطف مسلحون قنصلا عراقيا لدى ايران من منزله في بغداد يوم الثلاثاء.
وصل وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد الثلاثاء إلى أفغانستان لإجراء محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وعدد من كبار المسؤولين بالحكومة الأفغانية وإلى ذلك، قال وزير الدفاع البريطاني الاثنين، ديس براون، إن القوات البريطانية ستعزز قواتها في أفغانستان بحوالي 900 جندي خلال الأشهر المقبلة.


بث موقع إلكتروني متشدد شريط فيديو تظهر فيه جثتا جنديين أمريكيين، خُطفا وقُتلا في وقت سابق، ويربط الموقع بين قتل الجنديين وواقعة اغتصاب فتاة عراقية في مارس على أيدي جنود أمريكيين وجاء في البيان الذي بثه الموقع إلى جانب الشريط، والذي ولم تتأكد CNN بعد من مصداقيته "هذا الفيديو يأتي انتقاما لأختنا التي سٌلب شرفها على أيدي جنود من نفس الفرقة التي ينتمي إليها الجنديان."