زمفرة (ولاية)

(تم التحويل من ولاية زمفرة)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
زمفرة
علم ولاية زمفرة
Flag
ختم ولاية زمفرة
Seal
الكنية: 
موقع ولاية زمفرة في نيجيريا
موقع ولاية زمفرة في نيجيريا
الإحداثيات: 12°10′N 6°15′E / 12.167°N 6.250°E / 12.167; 6.250Coordinates: 12°10′N 6°15′E / 12.167°N 6.250°E / 12.167; 6.250
البلد نيجريا
التأسيس1 أكتوبر 1996
العاصمةگوساو
الحكومة
 • الحاكم
(قائمة)
بلو محمد متولى (ح.د.ش.)
 • نائب الحاكممهدي عليو گوساو
 • الشيوخ
المساحة
 • الإجمالي39٫762 كم² (15٫352 ميل²)
ترتيب المساحةرقم 7
Population
 (تعداد 2006)
 • Total3٫278٫873[1]
 • Estimate 
(2011)
3٫838٫160
 • Rankرقم 23
Demonym(s)زمفراني
ن.م.إ. (م.ق.ش.)
 • السنة2007
 • الإجمالي4.12 billion[2]
 • للفرد1.237 دولار[2]
منطقة التوقيتUTC+01 (ت.ش.أ.)
ISO 3166 codeNG-ZA
م.ت.ب. (2018)0.415[3]
منخفض · رقم 32

زمفرة، هي ولاية تقع في شمال غرب نيجيريا. عاصمتها گاساو وحاكمها الحالي هو بلو متولى، عضو حزب الشعب الديمقراطي. حتى 1996، كانت المنطقة جزءاً من ولاية سوكوتو.

يسكن الولاية شعبي الهاوسا والفولاني، ويتركزان بصفة رئيسية في أنكا، گومي، بوكويوم وتالاتا مفارة.

ناضل شعب زمفارة على مر السنين من أجل الحكم الذاتي، ولم تفصل الإدارة العسكرية تحت حكم الجنرال الراحل ساني أتباشا ولاية زمفارة عن ولاية سوكوتو حتى عام 1996. تبلغ مساحتها 38.418 كم²، وتحدها من الشمال جمهورية النيجر، ومن الجنوب ولاية كادونا. تحدها من الشرق ولاية كاتسينا ومن الغرب سوكوتو والنيجر. حسب تعداد عام 2006، يبلغ عدد سكانها 3.278.873 نسمة وتضم 14 منطقة حكم محلي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الجغرافيا

المناخ

تتمتع زمفرة بمناخ استوائي حيث تصل درجات الحرارة ما بين مارس ومايو إلى 38°س. يبدأ موسم الأمطار أواخر مايو إلى سبتمبر بينما يستمر الموسم المعتدل المعروف باسم هرماتان من ديسمبر إلى فبراير.


مناطق الحكم المحلي

تتألف الولاية من 14 منطقة حكم محلي، وهي:


الديموغرافيا

تتألف الولاية بشكل رئيسي من شعبي الهاوسا والفولاني، وبعض الجاليات العرقية الأقل عدداً مثل الگوار، الكاموكو، الكمباري، الدوكاوا، البوساوا والزمبارا.[4] كما تتضمن الشعوب الأخرى الإگبو، اليوروبا، الكانوري، النوپى والتيڤ.


اللغات

الاقتصاد

تعتمد الولاية في اقتصادها على الزراعة وتعدين الذهب.

حوادث

ملف:تشييع جنازة قتلى هجوم شمال شرق نيجيريا، 20 نوفمبر 2020.

في 22 نوفمبر 2020، أعلنت الشرطة النيجيرية مقتل خمسة أشخاص واختطاف 18 آخرون في اعتداء نفّذه مسلّحون داخل مسجد في ولاية زمفرا في شمال شرق نيجيريا، يوم الجمعة 20 نوفمبر. وقال المتحدث باسم الشرطة محمد شيهو إن "قطّاع الطرق قتلوا خمسة مصلّين وخطفوا 18 آخرين بينهم إمام المسجد". لكن سكان المنطقة قالوا إن المعتدين خطفوا أكثر من 30 شخصاً. وقال أحد السكان إن "المسلّحين هاجموا المسجد أثناء إلقاء الإمام خطبته، وخطفوا أكثر من 30 شخصاً بينهم الإمام نفسه بعدما أردوا بالرصاص خمسة مصلّين".[5]

وتنشط في شمال شرق نيجيريا عصابات إجرامية تهاجم القرى وتسرق الماشية وتمارس الخطف لطلب فدية وتحرق المنازل وتنهب المؤن الغذائية. وتستقر هذه العصابات في منطقة راگو الحرجية الواقعة بين كاتسينا وزامفارا وكادونا وولايات النيجر التي تشن هجماتها انطلاقاً منها. وعجزت إلى الآن القوات الحكومة ومحادثات السلام مع السلطات المحلية في وضع حد للهجمات. وعلى العكس من جهاديي جماعة بوكو حرام، لا اعتبارات إيديولوجية للعصابات الإجرامية، لكن المخاوف تتزايد من تغلغل الجهاديين في صفوفهم.


في 27 فبراير 2021، قالت الشرطة النيجيرية إن مسلحين مجهولين خطفوا 317 طالبة من بلدة جانجيبي في شمال غرب نيجيريا في ثاني عملية خطف من نوعها خلال نحو أسبوع. وأدى تصاعد أنشطة الحركات المتشددة المسلحة إلى انهيار الأمن في شمال البلاد، حيث تفشت حوادث الخطف في المدارس. وقالت الشرطة في بيان "بدأت قيادة شرطة ولاية زامفارا بالتعاون مع الجيش عملية بحث وإنقاذ مشتركة بهدف إنقاذ 317 طالبة اختطفتهم عصابات مسلحة من مدرسة جانجيبي الحكومية الثانوية العلمية للبنات".[6]

وقال مسؤولون طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم إن انتشار حوادث الخطف يرجع في جانب منه إلى المبالغ الكبيرة التي تدفعها الحكومة مقابل الإفراج عن الأطفال، وهو ما تنفيه الحكومة. وقال المفوض الإعلامي في ولاية زمفرة لرويترز في وقت سابق إن مسلحين أطلقوا النار بشكل متقطع في هجوم في وقت متأخر من المساء على المدرسة. وقبل نحو أسبوع قتل مسلحون مجهولون طالباً خلال هجوم ليلي على مدرسة داخلية في ولاية نيجر بشمال وسط البلاد وخطفوا 42 شخصا منهم 27 طالبا. ولم يتم إطلاق سراح الرهائن حتى تاريخه.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الديانات

الإسلام هو الدين الرئيسي في الولاية. كانت زمفرة هي أول ولاية في نيجريا تطبق الشريعة الإسلامية في عهد [أحمد سني يريما]]، حاكم الولاية السابق. كما يوجد في الولاية العديد من المسيحيين.


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "2006 PHC Priority Tables – NATIONAL POPULATION COMMISSION". population.gov.ng (in الإنجليزية). Retrieved 2017-10-10.
  2. ^ أ ب "C-GIDD (Canback Global Income Distribution Database)". Canback Dangel. Retrieved 2008-08-20.
  3. ^ "Sub-national HDI - Area Database - Global Data Lab". hdi.globaldatalab.org (in الإنجليزية). Retrieved 2018-09-13.
  4. ^ http://www.onlinenigeria.com/map.gif
  5. ^ "استقالة فايز السراج: رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا ينوي تسليم السلطة في أكتوبر المقبل". مونت كارلو الدولية. 2020-11-23. Retrieved 2020-11-23.
  6. ^ "مسلحون يخطفون 317 طالبة في شمال غرب نيجيريا وسط انهيار الأمن". مونت كارلو الدولية. 2021-02-26. Retrieved 2021-02-27.

وصلات خارجية