وسيم البوستاتي

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
وسيم البوستاتي.

وسيم البوستاتي (و. 23 مايو 1993)، هو ناشط سياسي مغربي، وأحد المعتقلين على خلفية حراك الريف الذي اندلع في شمال المغرب عامي 2016 و2017.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

وُلد وسيم في 23 مايو 1993 بمدينة إمزورن شمال المغرب. والدته متوفي ويعيش مع والدته وشقيقته. شارك وانخرط مثل جميع أبناء جيله في التعبير عن مطالبهم بالكرامة والعيش الكريم.[1]

كان وسيم شغوفاً بالإلكترونيات، لكنه لم يتمكن من استكمال تعليمه، فتوجه إلى احتراف الموسيقى حيث كان يعزف الگيتار.


اعتقاله

مظاهرات الرباط 21 أبريل 2019 للإفراج عن معتقلي حراك الريف.[2]

كان وسيم من بين معتقلي حراك الريف، الذي هز شمال المغرب عامي 2016 و2017. في 21 أبريل 2019، آلاف الأشخاص في العاصمة المغربية الرباط مطالبين بإطلاق سراح معتقلي حراك الريفبعد تأكيد إداناتهم أمام محكمة الاستئناف بأحكام تصل إلى السجن 20 عام. وتتوجه الأنظار إلى المطالبة بعفو ملكي لحل أخير لإطلاق سراحهم. وطالب النشطاء بوضع حد للاعتقالات السياسية وتحقيق مطالب الحركات الاجتماعية المشروعة.[3]

وردد المتظاهرون، تحت سماء غائمة ورذاذ المطر، شعار "الشعب يريد سراح المعتقل". ورفعوا لافتات توجه "رسالة تحية وتضامن" مع معتقلي الحراك. وكان عنوان المظاهرة، التي دعت إليها عائلات المعتقلين ومنظمات حقوقية وسياسية، "مسيرة الشعب المغربي: كفى من الظلم السياسي".

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد أيدت مطلع أبريل أحكاماً بالسجن لعشرين عاماً بحق زعيم الحراك ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه، بعد إدانتهم بتهم عدة بينها التآمر للمس بأمن الدولة. وتراوحت بقية الأحكام الابتدائية التي أكدتها المحكمة والصادرة في يونيو 2018، بين السجن 15 عام وسنة واحدة. كما أيدت المحكمة سجن الصحافي حميد المهداوي ثلاث سنوات، لكونه لم يبلغ عن مكالمة هاتفية تلقاها من شخص يتحدث فيها عن "إدخال أسلحة إلى المغرب لصالح الحراك".

وحمل "حراك الريف" مطالب اجتماعية واقتصادية طوال أشهر بين خريف 2016 وصيف 2017، بينما اتهمته السلطات بخدمة أجندة انفصالية والتآمر للمس بأمن الدولة. وقد خرجت أولى مظاهراته احتجاجا على حادث أودى ببائع السمك محسن فكري.


المصادر

  1. ^ "بورتريهات قادة الحراك.. وسيم البوستاتي.. "عازف الغيتار"". أخبار الحسيمة. 2017-09-10. Retrieved 2019-04-22.
  2. ^ "Morocco protests: Thousands demand release of activists". بي بي سي. 2019-04-22. Retrieved 2019-04-22.
  3. ^ "المغرب: الآلاف يطالبون بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وإنهاء "الظلم السياسي"". فرانس 24. 2019-04-21. Retrieved 2019-04-22.