مويز تشومبى

(تم التحويل من مويس تشومبي)
مويز تشومبه
Moise Tshombe
Moise Tshombe cropped.jpg
رئيس وزراء الكونغو-ليوپولدڤيل
في المنصب
10 يوليو 1964 – 13 أكتوبر 1965
الرئيس جوزيف كاسا-ڤوبو
سبقه سيرل أدولا
خلفه إيڤاريست كيمبا
تفاصيل شخصية
وُلِد 10 نوفمبر 1919
موسومبا، الكونغو البلجيكي
(جمهورية الكونغو-كينشاسا حالياً)
توفي 29 يونيو 1969
مدينة الجزائر، الجزائر
الحزب الجمعيات القبلية للكاتانگا

مويز كاپندا تشومبه Moïse Kapenda Tshombe (عاش 10 نوفمبر 1919 – 29 يونيو 1969) كان سياسياً كونغولياً. وكان رئيس دولة كاتنگا الإنفصالية من 1960 إلى 1963 ، ثم رئيساً لوزراء جمهورية الكونغو الديمقراطية من 1964 إلى 1965. وقد كان عميلاً لبلجيكا. قتل پاتريس لومومبا، واِلتـَهم كبده، قبل أن يذيب جثته في الحامض.

مويز تشومبه كان شخصية الغلاف لمجلة تايم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

كان تشومبى ينتمي إلى قبائل لوندا، ووُلِد بالقرب من موسومبا، الكونغو البلجيكي، ابناً لرجل أعمال ناجح. وقد تلقى تعليمه في مدرسة إرسالية أمريكية ولاحقاً تدرب ليصبح محاسباً. وفي ع1950، استولى على سلسلة محلات في مقاطعة كاتنگا، وانخرط في السياسة.


نشاطه السياسي


حياته اللاحقة

رئيس الوزراء تشومبى يتجول في ستانلي‌ڤيل في 1964

في 1963، نجحت قوات الأمم المتحدة في إخماد تمرد كاتنگا، مما دفع تشومبى إلى الفرار إلى المنفى في روديسيا الشمالية، ولاحقاً إلى إسپانيا. وفي يوليو 1964، عاد إلى الكونغو ليتولى منصب رئيس الوزراء في حكومة ائتلاف جديدة. وبالكاد بعد عام، طـُرِد من منصبه في أكتوبر 1965 من قِبل الرئيس كاسا-ڤوبو. وفي أواخر 1965، اتهم الجنرال موبوتو، الذي قام بانقلاب ناجح ضد كاسا-ڤوبو، تشومبى بالخيانة العظمى، فهرب من الكونغو مرة أخرى واستقر في اسبانيا فرانكو.

وفي 1967، صدر عليه حكم غيابي بالإعدام في الكونغو. وفي 30 يونيو 1967، كان يستقل طائرة هوكر سيدلي من أوروبا إلى أفريقيا، حيث اختطفها فرانسس بودنان، عميل SDECE (المخابرات الفرنسية).[1]

بودنان وجـّه الطائرة إلى الجزائر، حيث وضع قيد الحبس المنزلي بتهمة إغتيال لومومبا. ورفضت الجزائر الضغوط الأوروبية للإفراج عنه، والضغوط الكونغولية لتسليمه. وتنتهي حياته في الحبس المنزلي بالجزائر في 29 يونيو 1969، وترفض الكونغو دفنه في ترابها، فيدفن عند أسياده في بلجيكا.

الهامش

  1. ^ Gibbs, David N. (1991). The Political Economy of Third World Intervention. University of Chicago Press. pp. 152, 167–168. ISBN 0-226-29071-9.

وصلات خارجية