منفوحة

منفوحة حي من أحياء مدينة الرياض

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ منفوحة

قرية قديمة من قرى اليمامة.

ذكر ياقوت في معجم البلدان أن قرية منفوحة تأسست على يد قوم من بني قيس بن ثعلبة من بكر بن وائل على أرض أعطيت لهم من قبل أبناء عمومتهم بني حنيفة، و ذلك قبل الإسلام بعدة قرون.

وفي العصر الحديث قام فيها إمارة على يد أسرة الشعلان الذين ينتمون إلى قبيلة مطير حلفاً وإلى قيس بن ثعلبة نسباً وأستمرت إمارتهم من 1680 إلى 1725 تقريباً وسقطت بسبب خلافات داخلية بين أهل القرية إنتهت بمقتل أميرها ونزوح أسرة الشعلان إلى الرياض، بعد ذلك قام فيها إمارة أخرى على يد ال سعيد من العرينات من قبيلة سبيع وأستمرت إمارتهم عليها منذ 1725 إلى 1746م إذ إنضم أميرها آنذاك الامير ابراهيم بن سعيد العريني وقد تزوج ابنة الامام محمد بن سعود وانضم إلى دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب وأصبحت إمارة منفوحة تتبع للدولة السعودية الأولى، إلا أن ورغم إنضمامها إلى الدولة السعودية بقيت إمارة ال سعيد وتوالى عليها أفراد منهم وظلت كذلك في الدولة السعودية الثانية أيضاً إلى السنة 1825م. سقطت منفوحة مع سقوط السعودية الأولى على يد الأتراك عام 1818 وأنضمت مرة أخرى إلى الدولة السعودية "الثانية" إذ أن أميرها آنذاك يكون خال لـتركي بن عبد الله مؤسس الدولة السعودية الثانية. ثم دخلت منفوحة بعد ذلك تحت نفوذ أمراء حائل من آل رشيد قبل أن يستعيدها عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود بُعيد استيلائه على الرياض عام 1902. أدى التوسع الهائل للعاصمة الرياض إلى ابتلاع منفوحة بالكامل في القرن العشرين، فهدمت أسوارها و معظم مباني الطين فيها، كما هجرها غالبية أهلها إلى مناطق أخرى من الرياض وتوجد في منفوحة بعض مباني الطين القديمة بالإضافة إلى مرقب تاريخي، و يشقها طريق واسع يسمى بشارع الأعشى، نسبة إلى الشاعر الجاهلي الأعشى الكبير.


المراجع