مملكة قتبان

مملكة قتبان (باللون الأزرق الفاتح) في القرن الثالث الميلادي.
أسد برونزي عليه راكب صنعه القتبانيون في 75-70 ق.م.

مملكة قتبان هي مملكة عربية قديمة قامت في اليمن في حوالي القرن الثامن قبل الميلاد[1]. كانت عاصمتهم تمنع, أما إله القتبانيين القومي فهو "عم".وحسب بعض الافتراضات المشكوكة فيها كان أول ملوكهم يدعى يدع أب ينوف.

يعد نقش النصر من أقدم المصادر التي تحدثنا عن مملكة قتبان، وفيه كانت قتبان شريكاً لمملكة سبأ في حربها ضد أوسان، والتي كان من نتائجها سقوط أوسان وسيطرة قتبان تدريجياً على معظم أراضيها. وقد ظهرت قتبان في أول الأمر في وادي بيحان، وامتدت أراضيها من وادي بيحان شرقاً إلى البحر الأحمر غرباً، ومن أنحاء مدينة ذمار شمالاً ، إلى البحر العربي جنوباً، وكانت مدينة تمنع هي عاصمة المملكة، وتفيد أحدث الأبحاث التي أجريت على نقش قتباني اكتشف حديثاً، أن مملكة قتبان خاضت حرباً ضد مملكة حضرموت وفي تلك الحرب ادعى القتبانيون أنهم دمروا أكثر من ثلاثمئة مدينة تابعة لحضرموت وهو رقم مبالغ فيه.

وبعد تحالفها مع سبأ ضد أوسان، كانت قتبان هدفا لحملة سبئية في القرن الخامس قبل الميلاد تقريباً، سيطر السبئيون خلالها على العاصمة تمنع ثم انسحبوا منها بعد أن سلموها لأحد الأشخاص المتعاونين معهم. وفي القرن الثاني قبل الميلاد ترك الريدانيون وهم من أصول قتبانية مناطقهم قرب العاصمة وانتقلوا إلى قاع رعين جنوب ذمار، وعلى الرغم من عدم معرفة الدوافع الحقيقية لذلك الانتقال إلا أن احتمال وجود صراعات داخل مملكة قتبان وارد.

نقش من عهد الملك شهر هلال, ابن يدع إب ذبيان (سنة 370 ق.م.)

اشتهر القتبانيون في مجال العمارة وخاصةً بناء المدن والمنشآت العامة وخاصةً الطرق، حيث يذكر أحد النقوش من القرن الثاني قبل الميلاد أن المكرب يدع أب ذبيان شق نقيل (مبلقة) وهو طريق جبلي صاعد يربط مناطق قتبان بالمناطق السبئية وكان له دور كبير في تسهيل سير القوافل التجارية المحملة بالبضائع. كذلك تدل مباني ومعابد العاصمة تمنع على مهارة فائقة في مجال البناء. كما أبدع القتبانيون في المجال الحرفي وخاصة صناعة التماثيل بمختلف أنواعها، وسك العملات الفضية والذهبية والتي كانت تحمل اسم القصر الملكي (حريب) في تمنع.

ومع بداية القرن الثاني للميلاد بدأ الضعف ينتشر داخل مملكة قتبان واتجهت مطامع أعدائها في سبأ وحضرموت إليها، ومن أجل السيطرة على أراضيها تحولت تلك الأراضي إلى مسرح للمعارك بين حضرموت وسبأ في منتصف القرن الثاني للميلاد؛ لتسقط قتبان في أيدي أعدائها وسيطرت حضرموت على معظم أراضي قتبان ووصل النفوذ الحضرمي إلى منطقة المعسال جنوب مدينة رداع.

أهم الحكام

الاسم Datierung Anmerkungen
ورو إل dürfte in mehrere gleichnamige Herrscher zu zerlegen sein
Überlieferungslücke
شهر يجال الأول
حوفيعم يهنعم الأول
يدع إب يجال الأول besiegte Saba
يدع إب ينوف يهنعم
حوفيعم يهنعم الثاني erster Träger des Titels „مكرِّب“
شهر يجال يهرجب
يدع إب ذبيان يهنعم eroberte den حضرموت
شهر غيلان الأول
شهر هلال الأول letzter Träger des Titels „مكرِّب“
Überlieferungslücke
شهر غيلان الثاني
يدع إب ذبيان يهرجب
شهر يجال الثاني
شهر هلال الثاني
شهر هلال الثالث
شهر يجال يهرجب الثاني
نهاية الملوك العظام, danach Überlieferungslücke
حوفيعم يهنعم الثالث
شهر يجال يهرجب الثالث
ورو إل غيلان يهنعم
فرع كـَرِب الثاني
يجال يهرجب
فرع كرب الثالث
شهر هلال يهقبض
نبط يهنعم um 140/41 n. Chr.
مرثد um 160 n. Chr.

المصدر

  1. ^ J. Pirenne, Le Royaume Sud-Arabc de Qataban et sa Datation, Louvain, 1961.