مقاطعة تونج الشرقية

مقاطعة تونج الشرقية
Tonj East County
البلدFlag of South Sudan.svg جنوب السودان
الولايةتونج
 • الصيف (التوقيت الصيفي)+3GMT

مقاطعة تونج الشرقية، هي منطقة إدارية في ولاية تونج، جنوب السودان. [1][2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

 اشتباكات 2020

في 12 أغسطس 2020، لقى 127 شخص مصرعهم في اشتباكات بين مدنيين مسلحين من عشائر الدنكا وجيش جنوب السودان في مقاطعة تونج الشرقية بولاية تونج، وهي مسقط رأس الرئيس سلڤا كير ميارديت، في جنوب السودان.[3]

وحسب ما أعلنه المتحدث العسكري باسم الجيش الجنوب سوداني، فإن الاشتباكات قد بدأت أثناء عملية لنزع سلاح حرس المواشي في المنطقة التي شهدت من قبل اشتباكات قبلية دامية. بدأت الاشتباكات بعد خلاف بين عدد من الشباب المسلحين والجنود، وتمت السيطرة عليها في باديء الأمر، لكن بعد ذلك قام المسلحمون بالاحتشاد وشنوا هجوماً على مركز الجيش، بحسب ما أعلنه جيش جنوب السودان.[4]

اشتباكات عنيفة شارك فيها جنود ومدنيون في مقاطعة تونج الشرقية بولاية واراب خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي حيث بدأت قوات جنوب السودان بنزع سلاح المدنيين.

قال المدير التنفيذي لمقاطعة تونج الشرقية ماكوي مابيور أنه قد إندلع جدال بين مجموعة صغيرة من الشباب والجنود في سوق "روميج" بعد أن أمر جندي شابًا بإزالة قطعة قماش حمراء من رأسه وهي قطعة قماش يرتديها عادة شباب معسكرات الماشية.

مضيفا بأنه نتيجة لذلك بدأت معركة صغيرة بينهم واندفع المارة وأقنعوهم بالتوقف وأخذ الشباب إلى الشرطة ولكن بعد ذلك بقليل صعد الجنود ببنادقهم وبدأوا في إطلاق النار وقتلوا الشباب وغيرهم من المدنيين في السوق ”.

وشكك المتحدث بإسم جيش جنوب السودان اللواء لول رواي كوانق في هذا الادعاء قائلاً إن القتال شارك فيه في الواقع شبان مسلحون هاجموا مركزًا للشرطة في محاولة للإفراج عن أقاربهم المحتجزين.

ويوضح كونق قائلا "في ليلة الثامن من أغسطس حشد هؤلاء المدنيون المسلحون المعروفون باسم "قيلوينق" (وتعني حراس الأبقار بلغة الدينكا) أنفسهم بأعداد كبيرة وفي الصباح هاجموا موقعنا الدفاعي في "روميتش" وكان ذلك بداية القتال".

وفي ذات السياق كشف مابيور عن وقوع خسائر فادحة من كلا الجانبين قائلا "إلى جانب شباب قيلونق وبإستثناء المفقودين، لدينا 46 حالة وفاة و 93 جريحًا". مشيرا إلى هروب المدنيين إلى الادغال بحثا عن الأمان. وأوضح كوانق بأن الجنود انسحبوا من المنطقة في محاولة لإنهاء القتال مضيفا "لتقليل المزيد من التصعيد إلى الحد الأدنى كان على قواتنا فك الاشتباك وانسحبت إلى مكان يسمى نجاب أجوك".

ودعا بعض قادة المجتمع المحلي بمن فيهم فرانسيس أجيك ، الرئيس سلفا كير لمعاقبة "جنرالين نفذا العملية".


 المصادر

  1. ^ "The 32 Federal States of the Republic of South Sudan". paanluelwel.com. 29 December 2018.
  2. ^ "The 32 States of the Republic of South Sudan". hotinjuba.com. 29 December 2018.
  3. ^ "127 killed in South Sudan disarmament clashes". theeastafrican.co.ke. 2020-08-12. Retrieved 2020-08-12.
  4. ^ "127 قتيلا في اشتباكات بين جنود ومدنيين جنوب السودان". جريدة المصري اليوم. 2020-08-12. Retrieved 2020-08-12.