مدارس الفلاح

المبنى القديم
المبنى الجديد

أول مدرسة نظامية في الجزيرة العربية. أسسها تاجر اللؤلؤ المعروف الحاج محمد علي زينل رضا في عام 7 ديسمبر 1905م، في جدة، ثم بعد ذلك بستة سنوات افتتح لها فرعاً معروفاً في مكة. وتعرف المدرسة بأنها خرّجت المدرسة جيل أدباء ومفكري الحجاز الذهبي، والعديد من رجال الدولة المرموقين في مراحل التأسيس.

وفكرة إنشاء المدرسة تعود إلى قصة التاجر محمد زينل الذي حزّ في نفسه شيوع الجهل والأمية في بلاد الحرمين مطلع القرن العشرين، فتقدم إلى الوالي التركي، يعاونه في ذلك الشيخ عبدالرؤوف جمجوم بطلب إنشاء مدرسة نظامية فوافق الوالي، وقدمت زوجة الحاج، السيدة خديجة عبدالله زينل، وهي ابنة قائمقام الشريف في جدة، حليها ومصاغها لشراء مبنى المدرسة وتمويلها.

ويقع مبنى المدرسة في جدة إلى جانب برحة الزبيدي، وفي مكة فقد تأسست في حارة القشاشية بدار الشريف علي باشا حاكم مكة آنذاك، ثم انتقلت إلى حارة الباب بدار آل نصيف، ثم عادت إلى القشاشية ثم إلى الشبيكة، ثم أخيرا إلى مبنى وحي حديث بالنزهة.

وقد أسس الحاج زينل فروعا أخرى في بومباي والبحرين ودبي وحضرموت لم تستمر كما استمر فرعا المدرسة الأوليّن في جدة ومكة. ومن كبار مدرسي ومدراء مدرسة الفلاح بالحجاز، أحمد ناضرين، أنور قاروت، ابراهيم النوري، حسن سناري، سالم شفي، علوي عباس مالكي، محمد العربي التباني، محمد نور سيف، محمد أمين كتبي، يحيى أمان، عمر حمدان، محمد حامد عوض، محمد عطا الله، محمد طاهر الدباغ، عبد الله حمدوه، محمد الطيب المراكشي، أبو بكر الحبشي، اسحاق عقيل عزوز، عبدالرحمن شمس، حسين مطر، عمر حفني، عبد الوهاب نشار، محمد خزامي، حسن أبو الحمايل، محمد حسن عواد، محمود عارف، وغيرهم.

ومن أشهر خريجي المدرسة، في فرع جدة: حمزة شحاتة، أحمد قنديل، عابد شيخ، عبدالوهاب عبدالواسع، حسن نصيف، محمد ابراهيم مسعود، هشام ناظر، محمد محمود زاهد، محمد ناغي، ابراهيم يوسف زينل، محمد عبد الله علي رضا، أحمد باعشن، اسماعيل أبو داوود. ومن فرع مكة: عبدالوهاب آشي، عبدالسلام عمر، عمر عرب، حسين عرب، محمد حسن فقي، وغيرهم.


  • حقوق الصورة - منصور ياسين علي رضا.