قصف الجزائر (1784)

القصف الثاني للجزائر
جزء من المعارك الإسپانية على الساحل البربري
La cite le port et le mole d Alger.jpg
ميناء الجزائر. نقش من عام 1690.
التاريخ12 يوليو 1784
الموقع
النتيجة انتصار حاسم للقوات الإسپانية[1][2]
الخصوم
إسپانيا مملكة اسپانيا
Flag of the Kingdom of the Two Sicilies (1738).svg مملكة الصقليتان
 فرسان مالطا
PortugueseFlag1750.png مملكة الپرتغال
الدولة العثمانية مجلس الوصاية على الجزائر
القادة والزعماء
إسپانيا أنطونيو بارسلو الدولة العثمانية داي الجزائر
القوات
على الأقل:
4,000 عثماني volunteers
50 guns
70 galiots and gunboats[3]
الخسائر
1 felucca sunk
1 gunboat exploded
53 killed and 64 wounded[4]
Massive damage to the fortifications
Heavy human and naval losses[3][5]

قصف الجزائر 1784 وقع ما بين 12 و21 يوليو 1784. خرج أسطول إسپاني-ناپولي-مالطي-پرتغالي بقيادة الأميرال المحنك أنطونيو بارسلو بقصف المدينة، بهدف القضاء على قراصنة الساحل البربري، وقمع أنشطتهم.[6] وألحقت أضراراً كبيرة بالجزائريين،[5] بينما كانت الخسارة قليلة في صفوف القوات المتحالفة. رفض داي الجزائر بدأ المناقشات على الفور لكن خوفه من قدوم التجريدة الثالثة بقيادة خوسيه ده مازاردو دفعته على النقاش مع الاسپان والتي أجبرته على وقف نشاط القراصنة،[7] مما وضع النهاية لهم حتى إندلاع الحروب الناپوليونية.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

كانت قرصنة البربر وتجارة العبيد واختطاف الاوروبيين واستعبادهم، هي السبب المعلن لما تعرضت له مدن الجزائر ووهران وطنجة والمرسى الكبير وقرطاج وطرابلس والدار البيضاء، في الفترة من 1750-1830 من قصف مدفعي مكثف، نحو 5-10 مرات لكل مدينة، من أساطيل بريطانيا وهولندا واسبانيا والدنمارك والسويد والولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا.


القصف

پورتريه لأنطونيو بارسيلو. نسخة 1848 من لوحة أصلية في القرن الثامن عشر كانت في قاعة مدينة پالما ده مايوركا.


ما بعدها

هوامش

  1. ^ أ ب Primer Congrés d'Història Moderna de Catalunya, pg. 724
  2. ^ Laínz pg. 142
  3. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة todoababor
  4. ^ Fernández Duro pg. 346
  5. ^ أ ب Rodríguez González p. 211
  6. ^ Sánchez Doncel pg. 277
  7. ^ Juan Vidal/Martínez Ruiz pg. 329

المصادر

  • Fernández Duro, Cesáreo. Armada Española desde la unión de los reinos de Castilla y Aragón, Volumen II. Est. tipográfico "Sucesores de Rivadeneyra", 1902.
  • Juan Vidal, Josep; Martínez Ruiz, Enrique. Política interior y exterior de los Borbones. Ediciones AKAL, 2001. ISBN 9788470904103
  • Laínz, Jesús. La nación falsificada. Encuentro, 2006. ISBN 9788474908299
  • Martinez Guanter, Antonio Luis. Don Antonio Barceló, el "Capitán Toni". Revista de Historia Naval.
  • Rodríguez González, Agustín Ramón. Trafalgar y el conflicto naval Anglo-Español del siglo XVIII. Actas Editorial, 2005. ISBN 9788497390521
  • Sánchez Doncel, Gregorio. Presencia de España en Orán (1509-1792). .T. San Ildefonso, 1991. ISBN 9788460076148
  • Trigo Chacón, Manuel. Los estados y las relaciones internacionales. Editorial Visión Libros, 2008. ISBN 9788498863321
  • Universidad de Barcelona, Departament d'Història Moderna, 1984 Congrés d'Història Moderna de Catalunya. Primer Congrés d'Història Moderna de Catalunya, Volumen 1. Edicions Universitat Barcelona, 1984. ISBN 9788475281520

الكلمات الدالة: