صاروخ باليستي عابر للقارات

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
إطلاق تجريبي للصاروخ الباليستي العابر للقارات إل جي إم-25سي تيتان 2 من underground silo في Vandenberg AFB، أواسط السبعينيات.
A Minuteman III ICBM test launch from قاعدة ڤاندنبرگ الجوية، كاليفورنيا، الولايات المتحدة

الصاروخ الباليستي العابر للقارات intercontinental ballistic missile (ICBM)، هو صاروخ باليستي طويل المدى (أكثر من 5,500 كم أو 3,500 ميل) صُمم لنقل لنقل أسلحة نووية ويمكنه نقل واحد أو أكثر من الرؤوس النووية.

وتختلف الصواريخ العابرة للقارات بمداها الأكبر عن باقي الصواريخ متوسطة المدى وصغيرة المدى، وتوجد هذه الصوايخ في روسيا،الولايات المتحدة، الصين والهند وكوريا الشمالية التي تقوم مؤخراً بتطوير الصواريخ بعيدة المدى بعد نجاحها في تجربة الصواريخ قصيرة المدى. بعض الأجهزة الاستخباراتية تشك في قيام كوريا الشمالية بتطوير مثل هذه الصواريخ. في عام 1991م اتفقت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا على تقليل نسبة الصواريخ عابرة القارات لدى كل منهماوالصاروخ له محركان الأول الانطلاقه من اليابسة والثاني عند نزول الصاروخ فيصبح أكثر فعالية مع الجاذبية فيصيب دمارا أكثر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الحرب العالمية الثانية

الصاروخ السوڤيتي أر-36 (إس إس-18 ساتان) هو أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات في التاريخ، بحمولة رمي 8,800 كگ، أكبر مرتان من الصاروخ الباليستي الأمريكي پيسكيپر.

الحرب الباردة

Korolyov's R7 Semyorka Launch configuration.
1965 graph of USAF Atlas and Titan ICBM launches, cumulative by month with failures highlighted (pink). This clearly shows how NASA use of ICBM boosters for Projects Mercury and Gemini (blue) served as a highly visible demonstration of confidence in reliability at a time when failure rates had been substantial. (Apollo-Saturn history and projections shown as well.)
الصاروخ الأمريكي پيسكيپر بعد silo launch.


بعد الحرب الباردة

مراحل الإقلاع

مراحل إقلاع الصاروخ الباليستي:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الصواريخ المعاصرة

External and cross sectional views of a Trident II D5 nuclear missile system. It is a submarine launched missile capable of carrying multiple nuclear warheads up to 8,000 km. Trident missiles are carried by fourteen active US Navy Ohio class submarines and four Royal Navy Vanguard class submarines.
ICBMs can be deployed from TELs such as the Russian Topol.

ICBMs can be deployed from multiple platforms:


صواريخ متخصصة

صواريخ تطلق من الأرض

Testing of the Peacekeeper re-entry vehicles at the Kwajalein Atoll. All eight fired from only one missile. Each line, if its warhead were live, represents the potential explosive power of about 375 kilotons of TNT, about twelve times larger than the detonation of atomic bomb in Hiroshima.


صواريخ تطلق من غواصمات


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

رسم تخيلي لانتشار SS-24 على السكك الحديدية.

المصادر

وصلات خارجية