سور باسم الحيوانات

القرآن الكريم لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، وقد ذكرت فيه أنواع مختلفة من الحيوانات البرية ومنها البحرية ومنها الطيور ومنها الزواحف والحشرات، ومن أكبرها كالحوت والفيل إلى أصغرها كالنمل والبعوض ومن الحيوانات التي أوردت الآيات البينات ذكرها الأنعام بصورة عام، وذكرت منها الإبل على وجه التخصيص ، والجمل والناقة والعجل والبقرة والغنم، كما ذكرت الخيل والبغال، والحمير كما في قوله تعالى :" والخيل والبغال والحمير ليركبوها وزينة ويخلق مالا تعلمون" وكذلك ذكر الخنزير والكلب والذئب والسبع والفيل، ومن الحيوانات البحرية ذكر الحوت بمعناه الذي نعرفه اليوم أي ذلك اليحوان الثديي الضخم الذي ابتلع يونس عليه السلام، كما ذكرت الحيتان بمعنى الأسماك وهي التي حرم صيدها على بني إسرائيل يوم السبت كما في الآية 163 من سورة الأعراف كمازكرت من الزواحف الأفعى، والعنكبوت والفراش والنمل والنحل والقمل والبعوض ومن البرمائيات الضفادع وهناك في كتاب الله ست سور سميت بأسماء الحيوانات هي: سورة النمل سورة البقرة سورة النحل سورة الفيل فما هي بقية السور