حسين حلمي المانسترلي

حسين حلمي المانسترلي (و.1892 - ت. 1962)، هو شاعر مصري. غنى له الكثير من المطربين أمثال أم كلثوم، ورجاء عبده، ومن أشهر مؤلفاته أغنية "وحوي يا وحوي".

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

وُلد حسين حلمي المانسترلي في القاهرة عام 1892، وقد تعلم في مدارسها. وكان من عائلة المانسترلي الشهيرة في الدقهلية. وانتقل للعديد من الوظائف حيث كان يعمل رئيساً للحسابات بوزارة المعارف ثم انتقل مراقباً للتربية الدينية والأدبية بالوزارة. وقد ظل بهذا العمل حتى تفرغ لكتابة الشعر والأدب، وأيضاً وفي تلك الفترة تم الاستعانه بخبراته الفنيه وعين المدير الفني لشركة أوديون للأسطوانات. وكان هذا المنصب حلقة الاتصال بينه وبين العديد من مطربي عصره من الذين تعرفوا عليه كشاعر، وبالتالي فقد أخذوا يتغنون بكلماته لتلك الشخصية ألادبية وبهذا الثراء الفني والانتاج الأدبي ومن أعمال الشاعر حسين حلمي المانسترلي لأم كلثوم و من القصائد ومن موسيقى زكريا أحمد غصب عني طقطوقه من مقام راست عام 1931 – ولحن تبعينى ليه من موسيقى محمد القصبجى من مقام حجاز كار كرد 1926 ولذلك فقد حسبت هذا الشاعر الكبير في عداد الشعراء الهواة من الذين كتبوا لأم كلثوم، وذلك وفقا لما كتبه من أغنيات قليلة - وكدت أغير من مكانه فوق هذه الأوراق. وأنقله على الفور إلى خانة أو فصل الشعراء المحترفين من الذين تعاملت مع كلماتهم أم كلثوم، لولا إحساس بأن هذا الانتقال المفاجئ سوف يخل بالترتيب النهائي الذي ارتضيته منذ البداية لهذه الأوراق وما بها من فصول.[1]


الإنتاج الشعري

كتب الكثير من القصائد، ولكن لم يعثر إلا على قصيدة منشورة في مجلة اللطائف المصورة - القاهرة 1917.

الأعمال الأخرى

كتب العديد من الأغاني والمونولوجات الشعبية، وقد تم نشرها ضمن كتاب «سلسلة تراثنا الشعبي» - القاهرة، وكتب حوارات بعض الأفلام السينمائية، ومنها: «الضحايا»، و«الأم»، و«الزهرة»، و«ليلى بنت الصحراء»، وكتب أكثر من (20) مسرحية من ذات الفصل الواحد.[2]

فاز بالجائزة الأولى في الأغنية القصيرة على مستوى القطر المصري - 1955، كما فاز بالجائزة الأولى في المسرحية ذات الفصل الواحد في العام نفسه. أكثر شعره أغان ومونولوجات شعبية. ووصلنا من شعره الفصيح قصيدة واحدة متوسطة الطول تجري على النسق المألوف في الرثاء.

وحوي يا وحوي

أغنية "وحوي يا وحوي"، من أشهر الأغانية الشعبية الرمضانية، من تأليف الشاعر المصري حسين حلمي المانسترلي، تبدأ كلماتها بجملة "وحوي يا وحوي.. إياحا"، والتي تعني باللغة المصرية القديمة: مرحباً يا قمر، أو أهلاً يا قمر. وترجع قصتها إلى عام 1555 ق.م، عندما استقبل المصريون الملكة إياح حتب وابنها الملك أحمس عند عودتهم منتصرين علي الهكسوس بعد سلسلة حروب دامية، خرج المصريون حاملين المشاعل والمصابيح وهم يهتفون لها: وحوي إياحا أي: مرحباً يا قمر، أو أهلاً يا قمر.[3]

والملكة إياحا حتب، والدة الملك أحمس، هي الي قادت جيوش مصر لقتال الهكسوس في معارك التحرير بعد مقتل زوجها سقنن رع تاعا بأرض المعركة. اسمها يعني: القمر راضي. عرفها التاريخ كأول أمرأة تقود الجيوش فى العالم وتحصل على رتبة جنرال، وهي زوجة الملك سقنن الثاني آخر ملوك الأسرة 17 الذى مات متأثراً بإصابته فى ملحمة تحرير مصر من احتلال الهكسوس وبعد وفاته قدمت الملكة "ايعحتب" ابنها البكر كامس ليقود جيش مصر ولكنه أصيب ومات علي أرض المعركة أيضاً، فقادت هي المعارك بالاستعانة بالابن الثاني أحمس الذى أسس بعد النصر الأسرة ال 18 وأيضاً الدولة الحديثة.

المصادر

  1. ^ "شاعر الاهات وابن الباشوات !بقلم:وجيه ندى". دنيا الوطن. 2019-01-18. Retrieved 2019-05-12.
  2. ^ معجم البابطين Archived 2 April 2015[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. ^ "مصر زمان.. "وحوي يا وحوي إياحا" أصلها فرعوني". البوابة نيوز. 2018-05-22. Retrieved 2019-05-12.

المراجع

  • محمد قابيل: موسوعة الغناء المصري في القرن العشرين - الهيئة المصرية العامة للكتاب - سلسلة تاريخ المصريين (139) - القاهرة 1999.