تعليم مهني

البحث التعليمي
Human brain NIH.jpg
التخصصات
التقييم التربوي
التنظيم التربوي
علم النفس التربوي
تكنولوجيا التعليم
تاريخ التعليم
التعليم الدولي
فلسفة التعليم
الإرشاد التربوي
علم نفس المدرسة
التربية الخاصة
تربية المعلم
مجالات المناهج الدراسية
دمج الفنون
تعليم الأعمال
تعليم الطفولة المبكّر
تعليم اللغة
محو الأمية والتعليم
تعليم الرياضيات
Science education
علم اجتماع التعليم
تكنولوجيا التعليم
Vocational education
الطرق
تحليل المحادثة
تحليل الخطاب
Factor analysis
Factorial experiment
Focus group
Meta-analysis
Multivariate statistics
Participant observation

التعليم المهني هو التعليم الذي يعد الأشخاص للعمل كـ فني أو لتولي العمل في حرفة أو مهارة ماهرة أي تاجر أو حرفي. يُشار أحيانًا إلى التعليم المهني باسم "التعليم المهني والتقني".[1] المدرسة المهنية هي نوع من المؤسسات التعليمية المصممة خصيصًا لتوفير التعليم المهني.

التعليم المهني يكون بعد التعليم الثانوي ، التعليم الإضافي ، أو التعليم العالي . في التعليم ما بعد الثانوي ، غالبًا ما يتم توفير التعليم المهني من قبل المدرسة التجارية عالية التخصص ، المدرسة التقنية ، كليات المجتمع ، كليات التعليم الإضافي (المملكة المتحدة) ، الجامعات ، بالإضافة إلى معاهد التكنولوجيا (المعروفة سابقًا باسم معاهد الفنون التطبيقية).

تاريخيا ، تم إجراء كل التعليم المهني تقريبا في موقع العمل ، حيث يتعلم الطلاب مهارات التجارة ونظرية التجارة من المعلمين المعتمدين أو المهنيين المعتمدين. ومع ذلك ، في السنوات الأخيرة ، ازدادت شعبية التعليم المهني عبر الإنترنت ، مما جعل تعلم المهارات التجارية المختلفة والمهارات الناعمة من المهنيين الراسخين أسهل من أي وقت مضى للطلاب ، حتى أولئك الذين قد يعيشون بعيدًا عن المدرسة المهنية التقليدية.

البنك الدولي لعام 2019 [2] اقترح أن المرونة بين التعليم العام والتعليم المهني وخاصة في التعليم العالي أمر حتمي لتمكين العمال من المنافسة في أسواق العمل المتغيرة حيث تلعب التكنولوجيا دورًا متزايد الأهمية.

ظهرت اتجاهات في تنفيذ TVET و المهارات في جميع أنحاء العالم. منذ أواخر الثمانينيات فصاعدًا ، بدأ عدد من الحكومة في التأكيد على دور التعليم في إعداد المتعلمين بشكل فعال لعالم العمل. وضعت مدرسة الفكر هذه ، التي يطلق عليها "المهنية الجديدة" ، احتياجات الصناعة من المهارات في قلب المناقشات بغرض التعليم العام. تم النظر إلى التعليم والتدريب المهني والتقني وتنمية المهارات كعنصر مهم في تعزيز النمو الاقتصادي بشكل عام ومعالجة الشباب البطالة بشكل خاص.[3]

لم تكن أنظمة التعليم العام فعالة في تطوير المهارات التي يحتاجها العديد من الشباب لضمان التوظيف في الصناعة. شهد أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات إدخال وتوسيع الدورات المهنية الجديدة المناهج الدراسية ، والتي يتم تطويرها غالبًا بالتعاون مع الصناعة ، وزيادة في مجموعة متنوعة من مسارات التعلم القائمة على العمل المقدمة للشباب.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التخصصات المهنية بالدول العربية

تعتمد معظم الدول العربية الفروع المهنية التالية، التي قد تختلف تسميتها أو تأطيرها من بلد لآخر نظراً للمتطلبات الإقليمية:

  • البناء، الأشغال العمومية، الري
  • الصناعات الميكانيكية والحديد
  • الصناعات المعدنية
  • ميكانيكا، محركات، عربات
  • كهرباء، إلكترونيات
  • الخشب والتأثيث
  • الكيمياء، المطاط، المواد البلاستيكية
  • الصناعة الغذائية
  • صناعة الزجاج والمرايا
  • التقنيات السمعية البصرية والاتصال
  • تقنيات الإدارة والتسيير
  • البنوك والتأمينات
  • الإعلام الآلي
  • آلات النسيج
  • الألبسة والخياطة
  • الجلود
  • صناعة الاستنساخ
  • الزراعة
  • الفندقة والسياحة
  • الصناعة اليدوية (الخدماتية)
  • الصناعة التقليدية
  • صيد السمك
  • اتصالات
  • صيانة المساعد الكهربائية
  • المحاسبة


لآراء والنماذج

حسب البلد

الأرجنتين

أستراليا

كومنولث الدول المستقلة

الاتحاد الأوروبي

فنلندا

ألمانيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اليونان

هونج كونج

المجر

الهند

إسرائيل

اليابان

كوريا الجنوبية

ماليزيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المكسيك

هولندا

نيوزيلندا

النرويج

باراغواي

روسيا

إسبانيا

سري لانكا

السويد

سويسرا

تركيا

المملكة المتحدة

الولايات المتحدة

التعليم والتدريب التقني والمهني (TVET)

انظر ايضا

مصادر اخري

This article incorporates text from a free content work. Licensed under CC BY-SA 3.0 IGO Taking a whole of government approach to skills development, UNESCO, UNESCO. UNESCO.

To learn how to add open-license text to Wikipedia articles, please see Wikipedia:Adding open license text to Wikipedia.
For information on reusing text from Wikipedia, please see the terms of use.

المصادر

  1. ^ "Career and Technical Education". edglossary.org. Retrieved 2019-08-07.
  2. ^ World Bank World Development Report 2019: The Changing Nature of Work.
  3. ^ UNESCO (2018). Taking a whole of government approach to skills development. UNESCO. ISBN 978-92-3-100282-3.

اقرا المزيد

  • Achilles, C. M.; Lintz, M.N.; and Wayson, W.W. "Observations on Building Public Confidence in Education." EDUCATIONAL EVALUATION AND POLICY ANALYSIS 11 no. 3 (1989): 275-284.
  • Banach, Banach, and Cassidy. THE ABC COMPLETE BOOK OF SCHOOL MARKETING. Ray Township, MI: Author, 1996.
  • Brodhead, C. W. "Image 2000: A Vision for Vocational Education." VOCATIONAL EDUCATION JOURNAL 66, no. 1 (January 1991): 22-25.
  • Buzzell, C.H. "Let Our Image Reflect Our Pride." VOCATIONAL EDUCATION JOURNAL 62, no. 8 (November–December 1987): 10.
  • Kincheloe, Joe L. Toil and Trouble: Good Work, Smart Workers, and the Integration of Academic and Vocational Education. New York: Peter Lang Publishing. (1995)
  • Kincheloe, Joe L. How Do We Tell the Workers? The Socio-Economic Foundations of Work and Vocational Education. Boulder, CO: Westview Press. (1999)
  • Lauglo, Jon; Maclean, Rupert (Eds.) "Vocationalisation of Secondary Education Revisited". Series: Technical and Vocational Education and Training: Issues, Concerns and Prospects , Vol. 1. Springer. (2005)
  • O'Connor, P.J., and Trussell, S.T. "The Marketing of Vocational Education." VOCATIONAL EDUCATION JOURNAL 62, no. 8 (November–December 1987): 31-32.
  • Ries, E. "To 'V' or Not to 'V': for Many the Word 'Vocational' Doesn't Work." TECHNIQUES 72, no. 8 (November–December 1997): 32-36.
  • Ries, A., and Trout, J. THE 22 IMMUTABLE LAWS OF MARKETING. New York: HarperCollins Publishers, 1993.
  • Sharpe, D. "Image Control: Teachers and Staff Have the Power to Shape Positive Thinking." VOCATIONAL EDUCATION JOURNAL 68, no. 1 (January 1993): 26-27.
  • Shields, C.J. "How to Market Vocational Education." CURRICULUM REVIEW (November 1989): 3-5
  • Silberman, H.F. "Improving the Status of High School Vocational Education." EDUCATIONAL HORIZONS 65, no. 1 (Fall 1986): 5-9.
  • Tuttle, F.T. "Let's Get Serious about Image-Building." VOCATIONAL EDUCATION JOURNAL 62, no. 8 (November–December 1987): 11.
  • "What Do People Think of Us?" TECHNIQUES 72, no. 6 (September 1997): 14-15.
  • Asian Academy Of Film & Television
  • Reeves, Diane Lindsey CAREER ACADEMY TOOLKIT. Raleigh, North Carolina: Bright Futures Press, 2006.

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بتعليم مهني، في معرفة الاقتباس.