قشريات

(تم التحويل من القشريات)
Crustacea
Abludomelita obtusata.jpg
Abludomelita obtusata, an amphipod
التصنيف العلمي
مملكة: حيوانات
Phylum: مفصليات الأرجل
Subphylum: Crustacea
Brünnich, 1772
Classes & Subclasses

Branchiopoda

Phyllopoda
Sarsostraca

Remipedia
Cephalocarida
Maxillopoda

Thecostraca
Tantulocarida
Branchiura
Pentastomida
Mystacocarida
Copepoda

Ostracoda

Myodocopa
Podocopa

Malacostraca

Phyllocarida
Hoplocarida
Eumalacostraca

القشريات crustaceans أو (Crustacea) مجموعة كبيرة من مفصليات الأرجل مؤلفة من حوالي (52,000 نوع تم وصفه ) The crustaceans (Crustacea) are a large group of arthropods (52,000 described species  [1] عادة ما تعامل هذه المجموعة على انها تحت شعبة ,  [2]. تتضمن عدة حيوانات مألوفة مختلفة مثل الروبيان أو الوبستر lobster ، و crab و الجمبري shrimp و barnacle . معظم القشريات حيوانات مائية تعيش إما في الماء العذب أو البيئات البحرية لكن بعض الأنواع تلاءمت مع الحياة البرية مثل العقارب البرية terrestrial hermit crabs و woodlice. معظم القشريات متحركة تتجول بشكل منفرد (و ليس بشكل جماعات) مع ان بعض التصنيفات تعتبر طفيلية تلتصق مع معيلها مثل : sea lice, fish lice, whale lice, tongue worms, and Cymothoa exigua) .

يفرد علم خاص لدراسة الأنواع القشرية يدعى علم القشريات و يقابل عدة تسميات بالانكليزية carcinology أو malacostracology أو crustaceology أو crustalogy .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعريف

القِشريّات حيوانات لا فقارية ذات أرجل عديدة المفاصل، وليس لها عظام ويُغطى جسمها بصدفة أو غلاف يُدعى الهيكل الخارجي. وتشمل القشريات: السرطانات وجراد البحر والكركند والروبيان والبَرنقيل وبراغيث الماء، وقمل الخشب.

ويعرف العلماء الآن نحو 42 ألف نوع من القشريات، أضخمها حجماً هو السرطان العنكبوتي العملاق الموجود في اليابان، إذ تبلغ المسافة بين رجليه الكلابيتين المنبسطتين 3,5م، وأصغرها حجماً، مثل أنواع مجدافية الأرجل وبراغيث الماء، لا تبلغ المليمتر الواحد طولاً. ويعيش معظم أنواع القشريات في مياه البحار، وإن كان بعضها يعيش في المياه العذبة، كما أن هناك أنواعًا قليلة تشمل سرطانات معينة وقمل الخشب، تعيش على البر.

تؤدي القشريات دورًا رئيسيًا في البيئة المائية. فمن المعروف أن أغلب البيئات المائية تعمل فيها الدياتومات، أو الطحالب المائية، والكائنات الحية الدقيقة الأخرى كمُنتجات أساسية للغذاء، حيث تقتات قشريات صغيرة كثيرة هذه الكائنات الدقيقة. وفي المقابل، فإن هذه القشريات الصغيرة تمثل هي الأخرى مصدرًا غذائيًا للأسماك والحيوانات المائية الأكبر حجما. ولهذا، فإن القشريات تعمل رابطة أساسية بين الكائنات الحية الدقيقة المنتجة للغذاء وبين الحيوانات الأكبر حجماً في سلاسل الغذاء المائية.

ويتغذى الناس في كثير من مناطق العالم بالسَّرطانات والكركند والروبيان والقشريات الأخرى، ولكن بعض القشريات تسبب مشكلات عديدة للناس. فعلى سبيل المثال، تحفر أنواع معينة من قمل الخشب البحري في الأرصفة الخشبية، وبذا تدمّرها. كما أن أفراد البرنقيل تلصق أنفسها بجدران السُّفُن وبالتالي تؤدي إلى تقليل سرعتها. وتدمر أنواع معينة من السرطانات والقشريات الأخرى حقول الأرز ، وذلك بالحَفر في السدود التي تحيط بالحقول، أو بالتهام نباتات الأرز الصغيرة.


جسم الحيوان القشري

جسـم الروبيان

الجسم الخارجي. يتألف الجسم في أغلب القشريات المكتملة النمو من ثلاثة أجزاء رئيسية، يتألف كلٌّ منها من عدة حلقات أو عُقل. وهذه الأجزاء الثلاثة هي: 1- الرأس، 2- الصدر، 3- البطن.

تمتلك القشريات زوجين من قرون الاستشعار يخرجان من جانبي الرأس. كما يشتمل الرأس أيضاً على الفم الذي تحيط به ثلاثة أزواج من الفكوك، وعلى العيون كذلك. وتتصل العيون بسطح الرأس وقد تُحمَلُ على نهايات سويقات ممتدة من الرأس.

أما الصدر فلكِّل حلقة فيه زوج من الأرجل. وتمتلك أغلب القشريات أرجلاً يتراوح عددها بين 6 و14 زوجاً، وإن كانت هناك أنواع قليلة تمتلك أكثر من هذا العدد، وأنواع أخرى يقل عدد أرجلها عن العدد المذكور. تستعمل القشريات بعض أرجلها في السباحة أو المشي بشكل أساسي، وتستخدم أرجلاً أخرى كُلاَّبية في الإمساك بالطرائد، أو في القتال، أو في أداء أنشطة أخرى.

يفتقر البطن في أغلب أنواع القشريات إلى الأرجل. ولكن القشريات رخوية الهيكل، وهي مجموعة رئيسية تشمل الكَركَند والروبيان، تمتلك أرجلاً بطنية صغيرة تستعملها في السباحة وفي التنفس، كما تقوم إناث بعض الأنواع باستعمال هذه الأرجل في حمل بيضها. ويوجد لدى الكثير من القشريات رخوية الهيكل أيضًا ذيلٌ مفلطح يتحرك بسرعة دافعاً الحيوان إلى الخلف.

يقوم الهيكل الخارجي للقشريات بحماية ودعم أعضاء الحيوان الداخلية. وقد يكون هذا الهيكل طريا، وقد يكون بالغ الصلابة، ولكنه عموماً طري ورقيق عند المفاصل حتى يسمح بالانثناء. ويلاحظ أن لبعض أنواع القشريات درعًا خارجيًا يسمى الدَّرَقَة، ويمتد من الجهة العلوية للرأس مغطياً كل الصدر.

الأعضاء الداخلية

تتشابه القشريات في أعضائها الداخلية. يضخ القلب الدم في أغلب أنواع القشريات إلى كل أنحاء الجسم، وإن كانت بعض الأنواع الصغيرة الحجم لاقلب لها، ويدور الدم فيها بفضل حركات الجسم.

يتألف الجهاز الهضمي للقشريات من ثلاثة أجزاء رئيسية. ففي القشريات رخوية الهيكل يُطحَنُ الغذاء في المعى الأمامي، ويستمر الهضم في المعى الأوسط أو المعدة. أما المعى الخلفي أو المعبر الشرجي، فإنه يختزن المواد الغذائية غير المهضومة إلى أن يتم طرحها خارج الجسم.

يمتلك الحيوان القشري دماغًا صغيراً يتصل بحبل عصبي يمتد بطول الجانب الأسفل للجسم، وهو الحبل الذي تنتشر عليه تجمعات من الخلايا العصبية التي تتحكم في الأنشطة المتنوعة.

تتنفس أغلب القشريات، بخياشيم. وأغلب أنواع القشريات صغيرة الحجم لا خياشيم لها، ولذا فإنها تتنفس عبر جلدها.

الحَـواسّ

أغلب القشريات المكتملة النمو زوج من العيون المركبة. وتتألف العين المركبة من عُدَيسَات منفصلة كثيرة، تستطيع أن تتعرف على الحركة بسهولة. انظر: العين المركبة. وكذلك فإن أنواعاً كثيرة من القشريات لديها عين بسيطة واحدة تحسّ بالضوء، ولكنها لاتكوِّن صورةً لما هو موجود في البيئة المحيطة بها. وليس لدى الصغار في أغلب القشريات ـ وكذلك الكبار من مجدافيات الأرجل وأنواع قليلة أخرى ـ سوى عين بسيطة واحدة...

يغطي أجزاء جسم القشريات هُلبُ شعري أو شعيرات حسية صلبة يتخصص بعضها في الإحساس باللمس، وبعضها في الشم، وبعضها في التذوق. وهي تتركز أساساً في قرون الاستشعار وفي أجزاء الفم وفي الأرجل الكلابية.


التصنيف

Although the classification of crustaceans has been quite variable, the system used by Martin and Davis [1] is the most authoritative, and largely supersedes earlier works. Mystacocarida and Branchiura, here treated as part of Maxillopoda, are sometimes treated as their own classes. Six classes are usually recognised:

الصف الأعضاء الرتب صورة
Branchiopoda brine shrimp
Cladocera
Triops
Anostraca
Notostraca
Laevicaudata
Spinicaudata
Cyclestherida
Cladocera
Daphnia pulex.png
Daphnia pulex (Cladocera)
Remipedia Nectiopoda
Cephalocarida horseshoe shrimp Brachypoda
Maxillopoda barnacles
copepods
c. 23 Cyclops.JPG
Cyclops (Copepoda)
Ostracoda ostracods Myodocopida
Halocyprida
Platycopida
Podocopida
Ostracod.JPG
Cylindroleberididae
Malacostraca crabs
lobsters
shrimp
krill
mantis shrimp
woodlice
sandhoppers
etc.
c. 16 Gammarus roeselii.jpg
Gammarus roeseli (Amphipoda)

The exact relationships of the Crustacea to other taxa are not yet entirely clear. Under the Pancrustacea hypothesis [3], Crustacea and Hexapoda (insects and allies) are sister groups. Studies using DNA sequences tend to show a paraphyletic Crustacea, with the insects (but not necessarily other hexapods) nested within that clade [4].


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياة القشريات

التكاثر

يقوم الذّكر في أغلب أنواع القشريات بوضع نطافه على صدفة الأنثى حيث تخصب البيض حينما تضعه الأنثى. ويتراوح عدد هذا البيض بين عدد قليل وعدة آلاف. وفي أغلب الأنواع تحمل الأنثى بيضها على شعيرات تلتصق بجسمها إلى أن يفقس.

حقائق حول القشريات

النمو والنشأة. يفقس البيض في أغلب أنواع القشريات فتخرج منه يرقات لاتشبه أبويها وهي صغار، وتمّر بتغيُّرات جسدية عديدة قبل أن تصبح مشابهة للآباء. ولكن في أنواع قليلة ـ تشمل نطاط الشواطئ وقمل الخشب ـ يفقس البيض فتخرج منه قشريات مكتملة النمو قزمية الحجم.

لا يتمدد الهيكل الخارجي للحيوان القشري، ولهذا فإن الحيوان الآخذ في النمو يكرر خلع قشرته القديمة، ويُنتج قشرة جديدة في كل مرة أكبر حجماً مما سبقها. وتُعرَفُ عملية خلع القشرة القديمة للجسم باسم عملية الانسلاخ. تتكون قشرة جديدة، رخوة ورقيقة تحت القشرة الخارجية القديمة قبل بدء الانسلاخ، ثم تنشق القشرة القديمة ويخرج منها الحيوان. ثم يزداد جسم الحيوان حجماً قبل أن تتصلَّب قشرته الخارجية الجديدة.

ُتضاف حلقات وأرجل جديدة إلى مؤخرة جسم اليرقة مع كل انسلاخ وبذلك تصير اليرقة أكثر شبها بالحيوان المكتمل النمو. وفي بعض الأنواع يتغير شكل الجسم تغيرًا كاملاً بعد انسلاخ واحد. ويستمر الكثير من أنواع القشريات في ممارسة عمليات الانسلاخ، إلا أن أنواعاً أخرى تكفُّ عن هذه العملية بعد أن يكتمل نموها.

إذا تحطمت أجزاء من جسم الحيوان القشري، فإنه يعوضها عن طريق عملية تُدعى التجدد. فإذا خسر قرناً من قرون الاستشعار، أو مخلباً أو رجلاً، فإن جزءًا تعويضياً ينبُت مكانه ويظهر واضحاً أثناء الانسلاخ التالي. ويكون هذا الجزء التعويضي صغيراً في البداية، لكنه يكبر بمرور عمليات الانسلاخ المتوالية. ويقوم بعض أنواع القشريات، كالسرطانات والكركند، ببتر أحد أطرافه إذا أمسك به عدوٌّ من ذلك الطرف.

الطعام والعادات

تعيش بعض أنواع القشريات معيشة طفيلية على الحيوانات الأخرى، ويقوم بعضها الآخر ـ كالسرطانات وجراد البحر والكركند ـ بافتراس المخلوقات المائية المتنوعة. كما يأكل الكثير من هذه الأنواع بقايا الحيوانات والنباتات. تندفع مجدافيات الأرجل وبراغيث الماء ويرقات القشريات المختلفة مع تيار الماء وتأكل أعداداً من الأحياء المجهرية الطافية فيه. وعلى الجانب المقابل، فإن هذه القشريات يأكلها البرنقيل وبعض أنواع الروبيان الدقيق وقشريات أخرى، وأنواع كثيرة من السمك. وتأكل الحيتان المختلفة تلك الأنواع الصغيرة من الروبيان. كما تصبح قشريات أخرى متنوعة فرائس للطيور والثدييات البرية.

تعيش القشريات في مواطن متنوعة؛ فبعضها يندفع مع تيار الماء على الدوام، وبعضها الآخر يجوس ويطوف بامتداد قاع الماء ويختبئ بين الصخور والأعشاب، وتتخذ بعض القشريات من الإسفنج والمرجان وأصداف الرخويات مأوى لها. وقد تحفر السرطانات والقشريات الأخرى في الطين أو في الرمل من أجل الوصول إلى مكان آمن لها. وتلصق البرنقيلات أنفسها بالصخور على امتداد شواطئ البحار وعلى أجسام السلاحف والحيتان والسفن والأرصفة. وتعيش معظم القشريات البرية تحت الصخور أو أوراق الأشجار الساقطة، أو داخل أنفاق وأماكن رطبة أخرى.

المصادر

الموسوعة المعرفية الشاملة


روابط خارجية

  1. ^ أ ب Martin, J. W. & Davis, G. E. (2001). An Updated Classification of the Recent Crustacea (PDF). Natural History Museum of Los Angeles County. pp. 132 pp.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  2. ^ Crustacea (TSN 83677). Integrated Taxonomic Information System. Accessed on 1 May 2006.
  3. ^ J. Zrzavý & P. Štys (1997). "The basic body plan of arthropods: insights from evolutionary morphology and developmental biology". Journal of Evolutionary Biology. 10: 353–367. doi:10.1046/j.1420-9101.1997.10030353.x. Unknown parameter |quotes= ignored (help)
  4. ^ Stefan Koenemann & Ronald A. Jenner (2005). Crustacea and Arthropod Relationships. CRC Press. pp. 1–423. ISBN  9780849334986 .