القاضي الفاضل

عبدالرحيم بن على بن محمد اللخمي، المعروف بالقاضي الفاضل (529هـ - 596هـ ) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان صلاح الدين الأيوبي حيث قال فيه صلاح الدين (ما فتحت البلاد بالعساكر انما فتحتها بقلم القاضي الفاضل).

ولد القاضى الفاضل بمدينة "عسقلان"شمال غزة في فلسطين سنة (529هـ) خمسمائةوتسع وعشرين . وانتقل إلى الإسكندرية، ثم إلى القاهرة. كان يعمل كاتبا في دواوين الدولة و وزيرًا ومستشارًا للسلطان صلاح الدين لبلاغته وفصاحته، وقد برز القاضى الفاضل في صناعة الإنشاء، وفاق المتقدمين، وله فيه الغرائب مع الإكثار. قال عنه العماد الأصفهانى: "رَبُ القلم والبيان واللسن اللسان، والقريحة الوقادة، والبصيرة النقادة، والبديهة المعجزة". وكان للقاضى الفاضل شؤن كثيرة في قيادة الدولة منها 1كان كاتبا بارعا2ووزير . وكانت وفاته بالقاهرة سنة (596هـ )، ودُفن بالمقطم.