الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوپية

الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوپية
الزعيمعبديسا مصطفى
تأسس1989
المقر الرئيسيأديس أبابا
الصحيفةNew Vision
الجناح الشبابيرابط شباب الجبهة
جناح المرأةرابط نساء الجبهة
العضوية (2006)أربعة ملايين [1]
الأيديولوجيةديمقراطية اشتراكية،
اشتراكية ديمقراطية،
اشتراكية،
اتحادية جهوية،
تقرير المصير العرقي
الموضع السياسييسار الوسط
Colorsأحمر وأصفر
المقاعد في مجلس النواب
499 / 547
الموقع الإلكتروني
http://www.eprdf.org.et

حسب الموقع الرسمي للجبهة
Ge'ez.svg هذه المقالة تحتوي على نصوص إثيوپية.
بدون دعم الإظهار، فسترى علامات الإستفهام ومربعات ورموز أخرى بدلاً من الحروف الإثيوپية.

الجبهة_الديمقراطية_الثورية_الشعبية_الإثيوپية (بالأمهرية: የኢትዮጵያ ሕዝቦች አብዮታዊ ዲሞክራሲያዊ ግንባር?؛ بالإنگليزية: Ethiopian People's Revolutionary Democratic Front، واختصارها EPRDF) هي التحالف السياسي الحاكم في إثيوپيا. وهو تحالف لأربع جماعات: المنظمة الديمقراطية لشعوب الأورومو (OPDO)، حركة الأمهرة الديمقراطية الوطنية (ANDM)، الجبهة الديمقراطية لشعوب جنوب إثيوپيا (SEPDF) وجبهة تحرير شعوب التيگراي (TPLF). وللجماعات الأربعة معاً 527 مقعد في مجلس النواب في أعقاب انتخابات 2000. نتائج آخر انتخابات تشريعية، 23 مايو 2010 لم تقبلها جميع الأحزاب. أدى هذا الرفض إلى أزمة طويلة وسلسلة من الفوضى راح ضحيتها 193 إثيوپي، من المدنيين وضباط الشرطة. تدعي الجبهة الحاكمة أنها فازت ب499 مقعد من إجمالي 527 مقعد. أما المعارضة، التي تدعي حدوث تزوير انتخابي وانتهاكات، فقد أعلنت أنه يمكن للائتلافين المعارضين الرئيسيين تشكيل ائلاف أغلبية. على الرغم من الشعبية التي يتمتع بها أحد أحزاب المعارضة الرئيسية (الائتلاف من أجل الوحدة والديمقراطية)، في العاصمة أديس أبابا، لم تستطع المعارضة تحقيق نفس الشعبية التي تتمتع بها الجبهة الديمقراطية في المناطق الريفية في إثيوپيا.

الحزب الحاكم "الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوپية" هو غطاء الجبهة الشعبية لتحرير التقراي، والتي بدورها هي غطاء لعصابة العشرين الذين استأجرتهم المخابرات السودانية لتأمين مهبط الطائرات التي كانت تقوم بتهريب يهود الفلاشا عام 1985.

في انتخابات 2005 كان هناك معارضان رئيسيان للجبهة، الائتلاف من أجل الوحدة والديمقراطية والقوى الديمقراطية الإثيوپية المتحدة، وكلاهما أيضاً ائتلافات لمجموعة من أحزاب المعارضة. حققت المعارضة مكاسب كبيرة في الانتخابات التي أشرف عليها مراقبون، منهم المرشحون أنفسهم. أظهرت النتائج الأولية للاقتراعات الرأي أن المعارضة في طريقها لإكتساح السلطة بأغلبية كبيرة. ومع ذلك، فقد قام مجلس الانتخابات الوطني والذي يعينه رئيس الوزراء، بإيقاف عملية جدولة الأصوات لعدة أيام، مما أدى إلى إنقطاع السيطرة على صناديق الإقتراع. عندما استؤنفت عملية فرز الأصوات وأعلن الإئتلاف الحاكمة فوزه، اعترضت المعارضة على النتائج.

عقدت الجبهة مؤتمرها السادس في سبتمبر 2006 في مكعله بمنطقة تيگراي.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش

  1. ^ أ ب "About EPRDF", Ethiopian People's Revolutionary Democratic Front website (accessed 29 May 2009)