ابن وحشية

أبو بكر أحمد بن المختار والمعروف باسم ابن وحشية النبطي (من كتاب القرنين التاسع والعاشر) كاتب "شوق المستهام في معرفة رموز الأقلام".

رغم أن العالم كله يعلم أن العالم الفرنسى شامبليون هو من فك رموز اللغة الهيروغليفية وهى اللغة التى ظهرت قبل 3200 قبل الميلاد إلا أن بحث علمى جديد أكد على أن أول من قام بذلك هو العالم العربى أبو بكر أحمد بن المختار والمعروف باسم ابن وحشية النبطى وذلك من خلال مخطوطة يرجع تاريخها إلى 241 هجرياً وتحمل عنوان "شوق المستهام في معرفة رموز الأقلام" وتناول فيها ابن وحشية 89 لغة قديمة منها الهيروغليفية برسومها وما يقابلها في اللسان العربى، جاء هذا في البحث الذى قدمه كل من الدكتور محمد حسان الطيان والدكتور يحيى ميرعلم والدكتور محمد مراياتي الباحثين في مركز الدراسات والبحوث العلمية بدمشق لمؤتمر المخطوطات العلمية الذى عقد بمكتبة الإسكندرية، ويثبت هذا البحث أن العالم العربى ابن وحشية سبق شامبليون بحوالى ألف عام في فك رموز اللغة المصرية القديمة، وأن ترجمة إنجليزية لمخطوطة شوق المستهام من تحقيق المستشرق النمساوي جوزف همر نشرت في لندن عام 1806 أي 16 عاما قبل اكتشاف شامبوليون ذلك[1] وذهب البعض إلى القول أن شامبوليون كان قد اطلع على هذه المخطوطة الا انه لا توجد لدينا دلائل تؤكد أو تدحض هذا الادعاء.

من مؤلفاته

في السحر

  • كتاب طرد الشياطين
  • كتاب السحر الكبير
  • كتاب السحر الصغير

في الكيمياء

في اللسانيات

  • كتاب شوق المستهام في معرفة رموز الأقلام

في الزراعة

المصدر

  1. ^ عالم عربي حلل شيفرة الرشيد 800 عام قبل الغرب عن صحيفة The Observer بتاريخ 3/10/2004