إنريكو ماتـِيْ

إنريكو ماتـِيْ
Enrico Mattei
Enrico Mattei.jpg
إنريكو ماتـِيْ
وُلِدَ29 أبريل 1906
توفي27 أكتوبر 1962
بالقرب من باسكاپه، إيطاليا
الجنسيةإيطالي
المهنةمدير عام
اللقبتطوير صناعة النفط في إيطاليا

إنريكو ماتـِيْ Enrico Mattei (29 أبريل 1906 - 27 أكتوبر 1962)، هو رجل أعمال ومدير عام إيطالي. بعد قيام الحرب العالمي الثانية، قام بمهمة تفكيك وكالة أگيپ الإيطالية للنفط، المؤسسة الحكومية التي تأسست تحت النظام الفاشي. في المقابل قام ماتـِيْ بتطوير أصول النفط الوطنية في شركة إني. أثناء ادارته إني تفاوضت الشركة على امتيازات نفط هامة في الشرق الأوسط بالإضافة إلى عقدها اتفاقية تجارة هامة مع الاتحاد السوڤيتي التي ساعدت على كسر احتكار 'الشقيقات السبع' التي كانت مستحوذة على صناعة النفط في منتصف القرن 20.تملك الدولة جميع احتياطيات النفط وتحصل على 75% من أرباح الشركة.[1]

ماتـِيْ، الذي أصبح أقوى شخصية في إيطاليا، ينتمي إلى حزب الديمقراطية المسيحية اليساري، وعضو في البرلمان من 1948 حتى 1953. جعل ماتـِيْ إني من أقوى الشركات، وكثيراً ما يطلق عليها الإيطاليون "دولة داخل دولة".[2] توفى ماتـِيْ في حادث طائرة مأساوي عام 1962، والتي يحتمل أن تكون قد انفجرت بقنبلة.[3] وكانت وفاته الغامضة موضوعاً لفيلم قضية ماتـِيْ من إخراج فرانشيسكو روزي عام 1972.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

كان إنريكو ماتي شخصية وطنية بكل ما في الكلمة من معنى ساهم في شبابه بنشاط في النضال ضد النازية، تمكن بجهوده الخاصة من تأسيس الهيئة الحكومية الإيطالية التي عملت على استغلال غاز الميتان ثم طور هذه الهيئة إلى مؤسسة حكومية للنفط ذات سياسة مستقلة، مما أثار في حينه غضب الاحتكارات العالمية، التي كانت ترغب، بدعم من قوات الحلفاء وعلى رأسها القوات الأمريكية، في السيطرة على موارد النفط والغاز الإيطالية واستغلالها لصالحها. شكّل أعداؤه الكثر فريقا متنوع الجنسية متحدا ضده، فقبل أربعة أعوام على اغتياله وصفه مستشار الأمن القومي الأمريكي في تقرير رسمي بأنه إنسان مثير للغضب وعائق، أما الحكومة الفرنسية فلم تغفر له قيامه بالتعامل مع حركة التحرر الوطنية الجزائرية.[4]

لتحقيق أهدافه، سعى أنريكو ماتي لإقامة تحالف مع دول الشرق الأوسط المنتجة للنفط ومع الاتحاد السوفييتي من خلال إقامة الصلات المباشرة بين الدول المنتجة والدول المستهلكة دون وساطة شركات التوزيع الاحتكارية العالمية والأمريكية، وذلك لتحقيق شروط تجارة عادلة للطرفين، كما اتبع ذلك بإعلان سياسة داخلية للتعامل مع النفط محليا تقوم على تحديد سعر النفط والغاز داخل إيطاليا كي يظل السعر ثابتا ، رخيصا وفي متناول يد المستهلكين الوطنيين.


أگيپ وإني

إنريكو ماتي في مكتبه بشركة إني، 1959.

التأثير الدولي

إنريكو ماتي مع الرئيس المصري جمال عبد الناصر.

وفاته

جثمان مارتي بعد حادث انفجار الطائرة عام 1962.

في 27 أكتوبر 1962، سافر ماتـِيْ على صقلية إلى مطار لينات بميلانو، بالطائرة النفاثة موران-سولنيه إم إس.760 باريس، وتحطمت الطائرة فوق قرية صغيرة بالقرب من باسكاپه، في لومباردي، وأعلن أنها تحطمت بسبب عاصفة.[1][5] وقُتل المسافرون الثلاثة على متن الطائرة: ماتـِيْ ، والطيار إرنريو برتوزي والصحفي الأمريكي في تايم-لايف وليام مك‌هال. وأعلن رسمياً أنها حادثة. وكان وزير الدفاع الإيطالي گيليو أندرويتي مسئولاً عن التحريات عن الحادث.

وحامت حول الحادث شكوك بكونه جريمة اغتيال، وهي شكوك جرى التيقن منها بعد مضي 35 عاما على الحادث حيث تبين أنها من فعل عصابات المافيا الإيطالية وجرى تنفيذها لصالح احتكارات النفط الأمريكية، وتم ذلك إثر تصريحات جديدة أدلى بها عضو مافيا سابق ذكر فيها أنه جرى الاغتيال عن طريق قنبلة زرعت في طائرته بواسطة رجال المافيا خدمة لأصدقائهم من رجال الأعمال الأمريكان، وهي تصريحات أدت إلى إعادة تشريح الجثمان حيث تبين وجود آثار لانفجار في الجمجمة.

الفيلم عن اغتيال ماتي:

ذكراه

نشر عام 1983 كتاب بعنوان قصة حياة إنريكو ماتي: الطاقة والانماء في إيطاليا للكاتب الإيطالي مارشيللو كوليتي. وأنتج عام 1972 فيلم يتناول حادث وفاته بعنوان قضية ماتـِيْ للمخرج الإيطالي فرانشيسكو روزي.

في عام 1989 افتتحت مؤسسة إني أنريكو ماتي، هي مؤسسة بحثية غير ربحية وغير حزبية تعمل بشكل رئيس في دراسة التنمية المستدامة والحوكمة العالمية.[6]

المصادر

  1. ^ أ ب Italy: Powerful Man, Time Magazine, November 2, 1962
  2. ^ Oil: State Within a State, Time Magazine, July 21, 1961
  3. ^ Autopsy may solve deadly mystery of the Mattei Affair, The Independent, August 29, 1997
  4. ^ عدنان مدانات. "قضية ماتي، فيلم سياسي متجدد القيمة". دار الخليج. Retrieved 2009-07-04.
  5. ^ Accident description, Aviation Safety Network
  6. ^ "مؤسسة إني إنريكو ماتي FEEM". آفاق متوسطية. Retrieved 2012-08-24.

وصلات خارجية